رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads
هاني أبوالقمصان
هاني أبوالقمصان

جزيـرة الوراق بين حـق المواطنين وإدعـاء الحكومـة؟!

الخميس 20/يوليو/2017 - 11:22 ص
جزيرة الوراق من أكبر الجزر النيلية، تقع في مكان مميز في قلب نهر النيل بمنطقة الجيزة، تبلغ مساحتها ١٨٥٠ فدان، منها ١٨١٠ فدان ملكيات خاصة للأهالي، و٤٠ فدان فقط ملك الحكومة وشاغليها لم يشغلوها غصباً عن الدولة وإنما مقابل انتفاع يسدد للدولة بانتظام، ويسكنها حوالي مائة ألف نسمة، وهي حق أصيل لساكنيها والذين استوطنوا فيها وعمروها منذ ما يزيد عن مائة عام، وبعضهم يمتلك عقود بيع مشهرة منذ عام ١٩٠٥، ورخصة مباني صادرة في عام ١٩٩٤، وعلي مدار السنوات السابقة كان يعيش سكانُها في هدوء تام وسط حياة بسيطة ومختلفة، ولم يكن لديهم مشاكل مع الحكومة قبل عام 2000، وفي بداية العام أصدر رئيس مجلس الوزراء وقتها الدكتور عاطف عبيد قراراً تحول بموجبه الوضع القانوني للجزيرة من محمية طبيعية إلى جزيرة ذات منفعة عامة، وهو ما أعتبر تمهيداً من السلطة للسيطرة على الجزيرة بشكل كامل وطرد سكانُها، وهنا حدث أول نزاع واشتباكات بين قوات الأمن وأهالي جزيرة الوراق المحتجين على تنفيذ القوات لقرارات إزالة مباني بالجزيرة، ضمن خطة الحكومة لرفع التعديات على أراضي الدولة، وفى نفس العام صدر حكم مجلس الدولة بوقف وإلغاء قرارات نزع الملكية، كما صدر قرار رقم ٨٤٨ لسنة ٢٠٠١ بعدم جواز إخلاء أي مبنى مقام في الجزيرة حتى تاريخه، وعدم جواز التعرض لحائزي الأراضي الزراعية بها، وهذه الأحكام تؤكد أن أهالي الجزيرة أصحاب ملكيات خاصة ولم يعتدوا على أراضى الدولة كما تزعم وتدعي الحكومة، ثم تجدد النزاع مرة أخري في عام 2010 علي أثر إصدار قرار حكومة الدكتور أحمد نظيف ترسيم وتوقيع الحدود الإدارية لـ 5 محافظات وجاءت من ضمنها جزيرة الوراق، كما جاء في القرار تطويرها وإزالة المساكن العشوائية من عليها مما دفع الأهالي للاعتراض على القرار خوفا من نية الحكومة نزع الأراضي منهم، وبادر نواب برلمانيون لتقديم وثائق تثبت ملكية الأسر للمنازل التي ترغب الحكومة في هدمها بتهمة أنها تعد على أملاك الدولة، لكن كل ذلك لم يمنع المسئولين من المضي قدما في مخطط هدم البيوت وتحويل الجزيرة لأرض استثمارية، فعلي المسئولين بدون مسئولية احترام أحكام القضاء الصادرة بأحقية سكان الجزيرة، والكف علي تكرار محاولات التعدي علي أصحاب الجزيرة في محاولة اغتصاب أراضيِهم وهدم بيتهِم، فلم يضيع حق أبداً ورائه مائة ألف مطالب.

إرسل لصديق

ads
هل تتوقع نجاح حسام البدري مع المنتخب المصري

هل تتوقع نجاح حسام البدري مع المنتخب المصري
ads
ads