رئيس التحرير
عصام عثمان
رئيس التحرير التنفيذى محمد ربيع
ads

مدير عام ادارة الهجرة واللاجئين بالعراق:الهجوم الارهابى على سفارة العراق ردا على انتصاراتنا على داعش..خلايا نائمة مازالت موجودة فى بعض المحافظات بالعراق..الجيش العراقي انتصرعلى داعش عسكريا

الثلاثاء 01/أغسطس/2017 - 01:24 م
الوسيلة
هبة محمد
· 900 الف نازح من الموصل خلال الحرب على الارهاب.
· الشعب افشل المخطط الخارجي لبث الفتنة الطائفية وتقسيم العراق.
· الالاف من الشيعه قتلوا لحمايه السنه خلال الحرب على داعش.
· الدول الكبري لم تحاسب فى ظل ازدواجيه المعايير بالمجتمع الدولى .
· حل الازمة القطريه مرهون على الادارة المصريه الحكيمة للملف .
· اسرائيل تستخدم داعش من اجل تشتيت النسيج العربى واثارة الفوضي.
· لا يمكن تحديد إذا كان البغدادي حيا أم ميتا في ظل تضارب المعلومات.
· عوده سوريا للاحضان العربية ضرورى وعدم تركها فريسه امام المطامع الغربية .
· خروج التحالف من العراق عندما تنتهى المصالح الشخصية التى خلقت من اجلها داعش
· مصرالقلب النابض للوطن العربى وقادرة على مواجهه التحديات التى تتعرض لها المنطقة
حوار : هبه محمد
بعد التجربه القاسيه التى تعرض لها الشعب العراق خلال السنوات الماضيه تضع الحكومة العراقيه مجموعة من الخطط المستقبلية لاعادة البنيه التحتيه للعراق وخاصه فى الموصل بعد تحريرهامن قبضة تنظيم داعش الإرهابى.
قال على عباس معاون مدير عام ادارة الهجرة واللاجئين بالعراق – ان الحكومة العراقية تسير وفق جدول زمنى لاعادة البنية التحتية واللاجئين والنازحين العراقيين الى اوطانهم وذلك بالتعاون مع منظمة الامم المتحدة والدول المانحه .
واكد فى حوار خاص ل" الوسيله نيوز" استنكارة الشديد للهجوم الإرهابي الذى استهدف مبنى سفارة جمهورية العراقية بالعاصمة الأفغانية كابل ويأتي ذلك بالتزامن مع الانتصارات التي يحققها الجيش العراقي في دحر تنظيم داعش الإرهابي في محافظة نينوى وباقي المدن العراقية.
وشدد على أهمية تضافر الجهود العربيه والدوليه للتصدي للإرهاب والتطرف الذي يهدد الأمن القومي العربي والسلم والأمن الدوليين . مشيدا بزيارة وزير الخارجيه سامح شكرى للعراق مؤخرا وإن جاءت متأخرة الا انها كان لها صدى كبير في تطوير العلاقات بين البلدين على كافه الاصعدة .
· كم عدد النازحين العراقيين ؟
عدد النازحين فى الموصل فقط وصل إلى 900 ألف نازح، وهناك حملة واسعة لعودتهم بعد تهيئة البنية التحتية بالموصل.
· هل تم التخلص من داعش تماما من العراق ؟
نعم فقد نجح الجيش العراقى فى القضاء على داعش نهائيا خاصة فى عاصمة العراق الموصل.
· اذن ما سبب استمرار وجود التحالف الدولى بالعراق؟
لاننا انتصرنا على داعش عسكريا لكن لم يتم حسم الامر امنيا خصوصا ان هناك خلايا نائمة مازالت موجودة فى بعض المحافظات الصغيرة فضلا عن ان هناك اشخاص تاثروا بأفكار هذا التنظيم بما يتطلب تتضافر الجهود ومنهجيا وامنيا وتشكيل غرف عمليات للتصدى للارهاب بشكل عام سواء كانت افكار متطرفة او ارهابيين.
· متى يتم خروج التحالف الدولى من العراق؟
عندما تنتهى المصالح الشخصية التى خلقت من اجلها داعش سواء فى العراق او سوريا خاصة ان هذة الدول الامبريالية خلقت داعش وتدعى انها مازالت موجودة للقضاء على الارهاب لكن فى حقيقة الامر استطاعت ان تستخدم داعش اداة لتحقيق مصالح شخصية على حساب الشعوب العربية تماما مثلما يحدث فى سوريا والعراق
· من الذى خطط لذلك؟
اسرائيل فهى صنيعه داعش من اجل تشتيت النسيج العربى لذلك ما حدث فى سوريا منذ البداية كان بمخطط اسرائيلى وتنفيذ امريكى ثم دخلت روسيا بعد ذلك ودول التحالف الدولى لذلك لابد من وقف نزيف الحرب فى سوريا والسيطرة عليها عربيا وعودتها للاحضان العربية وعدم تركها فريسه امام المطامع الغربية .
· هل قام التحالف الدولى بانتهاكات لحقوق الانسان بالعراق خلال الحرب على الارهاب؟
نعم قامت منظمات دولية حقوقية عديدة بتوثيق انتهاكات كبيرة ارتكبها التحالف الدولى خلال الحرب على الارهاب بالعراق خصوصا فى الموصل بل وقامت بإنتهاك المواثيق والتعهدات الدولية خلال الحرب ,ولكن من سيحاسب الدول الكبري ولدينا تجارب عديدة فى هذا الامر و لم تحاسب فيها الدول الكبري في ظل ازدواجيه المعايير بالمجتمع الدولي.
· كان هناك استهداف للسنة من قبل التحالف الدولى ؟
نعم ولكن لم ينجح اى طرف اقليمى او دولى فى اشعال الفتنة الطائفية فى العراق خاصة ان موصل تحررت من خلال دماء الشيعه من اجل حماية السنة .
· هل فشل المخطط الاقليمى والدولى لتقسيم العراق؟
طبعا بل ونجحت العراق فى القضاء على الارهاب وافشال مخططات الفتنه وتقسيم العراق
· مازال هناك تضارب حول قصة مقتل البغدادى ؟
بالفعل هناك تضارب بين المخابرات الروسية والامريكية حول حقيقة مقتل ابو بكر البغدادى زعيم تنظيم الدوله الاسلاميه لذلك لا يمكن تحديد إذا كان البغدادي حيا أم ميتا.
· كيف تقيم العلاقات المصرية العراقية خلال المرحله المقبله؟
لاشك ان زيارة سامح شكرى وزير الخارجية المصرى للعراق مؤخرا كان لها تداعيات ايجابية على مستقبل العلاقات بين البلدين خاصة على المستوى الامنى والاقتصادي وتبادل الخبرات خاصة فيما يتعلق بتجربة العراق الناجحه فى الحرب على الارهاب , فضلا ان مصر هى القلب النابض للوطن العربى وقادرة على مواجهه التحديات الكبيرة التى تتعرض لها المنطقة العربية من خلال تضافر الجهود العربية خاصة فى ظل التغيرات الراهنة على الساحه السياسيه بالمنطقه العربية
· كيف تنظر للازمة القطرية فى المرحله الراهنه؟
نحن يثق تماما فى الحكمة المصرية فى ادارة الملف فضلا عن الجهود الحثيثة التى تقوم بها دولة الكويت لانهاء الازمة القطرية .

إرسل لصديق

هل تتوقع تأهل مصر لدور الـ 16 فى كأس العالم

هل تتوقع تأهل مصر لدور الـ 16 فى كأس العالم
ads
ads
ads