رئيس التحرير
عصام عثمان
رئيس التحرير التنفيذى محمد ربيع
هاني أبوالقمصان
هاني أبوالقمصان

كيف لحُماة الوطن أن يضُربوا في بيوتهم؟!

الثلاثاء 29/أغسطس/2017 - 11:59 ص
لا أعلم أن مجرد مشادة كلامية بين زوجة متهورة لرجل أعمال ولواء في الجيش سابقاً، تجعل رجل الأعمال يقرر أن يصطحب مجموعة من البلطجية المسلحين ويتجه إلي فيلا اللواء ويضربونه أمام أولاده وأحفاده، ويعتدون علي زوجته ويحطمون مسكنه ويرهبون الجميع بهذا الشكل ويطلقون الأعيرة النارية في كل مكان أمام أعين الجميع، دون مراعاة لسنه أو أنه رجل كبير، ويمضون إلي حيث أتو، وكأنهم يتصورون أننا نعيش في غير دولة القانون، ويسود تفكيرهم التعامل مع الناس بالقوة، وإهانة قامة كبيرة أمام أسرته وأحفاده في عقر داره، وقد حدثت بداية المشكلة أثناء توقف لواء الجيش مع أحفاده أمام الفيلا الخاصة به بمنطقة التجمع الخامس، جاءت سيارة جيب شروكي سوداء مسرعة، وكادت أن تصدم أحفاده مما دعاه لتوبيخ قائد السيارة والذي لا يعلم أنها سيدة، والتي سرعان ما توقفت وعادت إلي الخلف وعلى الفور تطاولت على لواء الجيش وهددته بالعقاب والانتقام السريع عقابا له على توبيخه لها، والآن بعد أن حرر اللواء محضراً ضدهم وأثبت فيه الواقعة وأكدته كاميرات المراقبة وبالتالي تم القبض عليهم جميعاً، هل للعدالة أن تنتصر وتكون ناجزه، ويصدر عليهم جميعاً حكماً مشدد يكون راضعاً لأمثال هؤلاء المتكبرين المغرورين، ليس هم فقط وإنما كل من اشترك من المأجورين والبودي جارد في التعدي علي اللواء في مسكنة وجعله غير أمن ولا قادر علي حماية أسرته في بيته، يقول اللواء كنت أحارب من أجل حماية الوطن في أكتوبر 73 وعجزُت أن أحمي أولادي في بيتي، هل من كلام يقال غير كيف لحُماة الوطن أن يضُربوا في بيوتهم كيف.

إرسل لصديق

هل تتوقع فوز الأهلي علي النجم الساحلي

هل تتوقع فوز الأهلي علي النجم الساحلي