رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads

أوغندا تهزم الفراعنة.. وتتصدر مجموعتها لكاس العالم

الخميس 31/أغسطس/2017 - 05:26 م
الوسيلة
محمود محمد
انتهت منذ قليل مباراة كرة القدم بين المنتخب الوطني " الفراعنة " ونظيره الأوغندي بهدف نظيف في الدقيقة السادسة من زمن الشوط الثاني ، والتي أقيمت عصر اليوم الخميس بكمبالا فى تصفيات مونديال 2018.

وبذلك يتراجع المنتخب المصرى للمركز الثانى برصيد 6 نقاط ويتربّع الفريق الأوغندى على قمة المجموعة الخامسة برصيد 7 نقاط، ثم غانا برصيد نقطة، وأخيراً الكونغو بلا نقاط.

وقدّم المنتخب المصرى واحدة من أسوأ مبارياته خلال السنوات الأخيرة وتشبه كثيراً مباراة تونس خلال يونيو الماضى بتصفيات أمم أفريقيا التى خسرها الفراعنة بهدف نظيف أيضاً، وظهر لاعبو المنتخب المصرى "تائهين" وكانوا خارج الخدمة أمام أوغندا.

وبتلك النتيجة يدخل مصر مصر "حسبة برما" وبات فى حاجة ضرورية للفوز على أوغندا الثلاثاء المقبل ببرج العرب من أجل تعويض الخسارة من منتخب أوغندا الذى كان خصماً متواضعاً.

وضم تشكيل منتخب مصر كلاً من: عصام الحضرى ومحمد عبد الشافى وأحمد حجازى ورامى ربيعة وأحمد فتحى ومحمد الننى وطارق حامد ومحمد صلاح وتريزيجيه وعبدالله السعيد ومحمود كهربا.

الشوط الاول
بداية حماسية من الفريقين وتعرض محمد صلاح للخشونة من قبل لاعبي اوغندا فأضطر الحكم الموريتاني لإشهار البطاقة الصفراء لأحد لاعبي أصحاب الأرض.

وتبادل لاعبو المنتخبين الهجمات بعدما نشط أداء الفريق الأوغندي وسقط رامي ربيعة على الأرض للأصابة بعد الصدام بأحد لاعبي أوغندا لكنه قام وأستكمل مشاركته في المباراة.

حاول المنتخب المصري الوصول إلى مرمى أصحاب الأرض لكن الرقابة الصارمة التى فُرضت على مفاتيح لعب الفراعنة وتحديداً محمد صلاح وكهربا وعبد الله السعيد وتريزيجيه وانقذ الحضري كرة خطرة عرضية ثم سقط على الارض لتلقي العلاج قبل إستكمال اللقاء.

تسبب سوء التفاهم بين كهربا ومحمد صلاح في إفساد هجمة واعدة لمنتخب مصر ، وعاب على الفراعنة "اللمسة الأخيرة" والتفاهم بين اللاعبين في المثلث الهجومي بشكل واضح ، فيما ظهر الفريق الأوغندي مُتماسكاً وظهرت هجماته خطرة وأن كانت قليلة.

وكاد أصحاب الأرض يُسجل هدف التقدم في الدقيقة 33 بعدما إستغل هفوة دفاعية من محمد عبد الشافي وسجل أحد لاعبو أوغندا كرة قوية لكن الحضري تألق وتصدى للكرة ،

وألغى الحكم هدفاً سجله كهربا بداعي التسلل ، وكاد عبد الله السعيد يُسجل هدفاً في الدقيقة 44 بعدما أنفرد بحارس الفريق الأوغندي من ناحية اليسار وحاول السعيد يمرر الكرة لمحمد صلاح لكن دافع أصحاب الأرض تدخل وحوّل الكرة لضربة ركنية.

الشوط الثاني
بدأ المنتخب المصري الشوط الثاني بنزول رمضان صبحي بدلاً من تريزيجيه،وطالب لاعبو اوغندا بإحتساب ضربة جزاء لهم بدعوى عرقلة أحمد حجازي لأحد لاعبيهم لكن الحكم الموريتاني رفض الاستجابة لهم.

سيطر منتخب أوغندا على مجريات اللقاء تماماً وأعاد كهربا كرة خطرة لأحد لاعبي أصحاب الأرض سددها بقوة بعيداً عن شباك الحضري ، قبل أن ينجح الفريق الاوغندي في تسجيل هدف التقدم من خطأ دفاعي ساذج وقع فيه عبد الشافي وحجازي سجل أوكي هدف التقدم لبلاده في الدقيقة 51 بعدما راوغ لاعبي المنتخب المصري وسددها في شباك الحضري.

كاد محمد صلاح يُسجل هدف التعادل لمصر في الدقيقة 61 بعدما تلقى تمريرة سحرية من رمضان صبحي سددها برأسه لكن الحارس تصدى لها ووصلت الكرة إلى كهربا لكنه تباطئ في التسجيل لتضيع الهجمة على الفراعنة.

وفي الدقيقة 66 خرج كهربا وشارك عمرو جمال بدلاً منه ، وحاول الفريق المصري الوصول إلى الشباك الأوغندية لكن دفاع أصحاب الأرض وقف لهذه المحاولات بالمرصاد ، ودفع كوبر بصالح جمعة في الدقيقة 72 بدلاً من طارق حامد.

نشط أداء المنتخب المصري في الدقائق الأخيرة وساهم نزول صالح جمعة في تحريك القوة الهجومية للفراعنة لكن الدفاع الأوغندي وحارس مرماهم تصدى للهجمات المصرية ، وحاول الفراعنة تعديل النتيجة لكن دون جدوى لينتهي اللقاء بفوز أصحاب الأرض بهدف نظيف.

إرسل لصديق

من سيتوج بكأس مصر

من سيتوج بكأس مصر
ads
ads
ads