رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads

بليغ حمدى "بلبل"

الثلاثاء 12/سبتمبر/2017 - 11:45 ص
الوسيلة
طه عبدالهادى
في مثل هذا اليوم توفى "ملك الموسيقى بليغ عبد الحميد حمدي مرسي الذى ولد فى حي شبرا بالقاهرة في 7 أكتوبر 1931م. 
اتقن العزف علي العود وهو في التاسعة من عمره حيث درس أصول الموسيقى في مدرسه عبد الحفيظ امام للموسيقى الشرقية وتتلمذ بعد ذلك على يد درويش الحريري وتعرف من خلاله على الموشحات العربية.
التحق بليغ بكلية الحقوق وفي نفس الوقت التحق بشكل أكاديمي بمعهد فؤاد الأول للموسيقي (معهد الموسيقى العربية حاليا) وفى بداية حياته غنى للإذاعة أربع أغنيات لكن تفكيره كان متجها صوب التلحين.
توطدت علاقته بالفنان العظيم الموسيقار محمد فوزي الذي أعطاه فرصة التلحين لكبار المطربين والمطربات من خلال شركة (مصر فون) التي كان يملكها ففي عام 1957 قدم أول ألحانه لعبد الحليم حافظ (تخونوه).
حيث تراوحت نتاجات بليغ حمدي اللحنيه ما بين الشعبية الرومانسية والوطنية الحماسية، لكننا يمكننا اعتبار الإسهام الأساسي الذي قدمه بليغ في الموسيقى هو إيصال الموسيقى والإيقاعات الشعبية المصرية بطريقة تتناسب مع أصوات المغنين الكبار أمثال أم كلثوم، وعبد الحليم حافظ، وشادية، و الفنانه ورده وغيرهم من الفنانين، كما قام بلحن ابتهالات سيد النقشيندى واشهرها مولاى.
واشتهر بليغ بسهولة وبساطة الحانه الامر الذي يجعل اي متذوق للموسيقي قادر علي التفرقه بين موسيقاه واي موسيقي اخري يسمعها.
وعن علاقة بليغ بوردة الجزائرية
وعن علاقة بليغ بوردة الجزائرية فهى قصة عاطفية وفنية قوية جدًا فا تعتبر وردة أكثر من لحن لها بليغ في مسيرته حيث قام بليغ بالزواج من ورده بعد انفصاله بعشر سنوات من السيده امنيه طحيمر وتم زواجه بورده في منزل الراقصه (نجوي فؤاد) التي كانت تقوم في نفس الوقت بعقد قرانها فطلب بليغ من ورده الزواج وتم عقد القران في نفس الوقت وتم الزواج عام 1972 بعد قصة حب عنيفه قدم لها احلي ماغنت ورده وهو التاريخ الحقيقي للفنانه الكبيرة ورده، وقيل ان مقدمة اغنية بعيد عنك، والحب كله، وسيرة الحب، وأنساك لأم كلثوم كانت رسائل غير مباشرة من بليغ لوردة وعلمت ام كلثوم بالامر وقالت له مازحه "أنت بتشتغلني كوبري للبنت اللي بتحبها" ويبين هذا مدى قوة العاطفة والحب بينهما وقد كانا ناجحين في اعمالهما المشتركة لعبقرية بليغ في الالحان وذكاء وردة في الغناء. ويقال ان بليغ أشرف علي لحن اغنية لولا الملامة لمحمد عبد الوهاب ولمساته واضحة تماما في الأغنيه كما استكمل أغنية (كلمة عتاب) التي غنتها وردة من ألحان الموسيقار فريد الاطرش الذي توفي قبل استكمال اللحن فطلب ورثة فريد من بليغ استكمال اللحن.
وعن عمله مع كوكب الشرق كان الفنان محمد فوزي هو من قدم بليغ حمدي لام كلثوم فقد كانت ام كلثوم تريد ان تخرج أو ان تتحرر قليلا من اللون السنباطي لذا فقد طلبت من محمد فوزي ان يلحن لها الا انه اعتذر بكل ادب ولباقة وقال لها (عندي ليكي حتة ملحن يجنن مصر حتغني الحانه اكتر من 60 سنه قدام) فكان اللقاء الأول في حفلة في منزل الدكتور زكي سويدان أحد الأطباء المعالجين لام كلثوم وهناك بدأ بليغ في تلحين الكوبلية الأول وهو جالس علي الأرض وسط ذهول الحاضرين فما كان من ام كلثوم إلا أن فعلت مثله وجلست بجواره وتطلب منه بعد تلحين أول كوبليه ان يكمل اللحن ولكنة قال انه لم يكمله فقالت له انها سوف تتصل به ويكون قد جهز اللحن ليشاء القدر وتغني ام كلثوم اغنية (حب إيه) في ديسمبر 1960 وتحقق نجاحا ساحقاومن بعدها اكمل مسيرته التلحينية معها.
وقد قدم لعبدالحليم حافظ ايضا مجموعة من أروع الألحان منذ نهاية الخمسينيات وحتى منتصف السبعينات وقد اشيع أن أغنية (حبيبتي من تكون) لم يكتب لها ان تعرض على خشبة المسرح، حيث مات حليم قبل غناء هذه الأغنيه فقام بليغ حمدي بإضافة المقدمة الموسيقية للاغنية وتم تسجيلها وإذاعتها بعد رحيل عبد الحليم.
وقد لحن بليغ حمدى لعمالقة الفن و الغناء فى عصره ومنهم نجاة و صباح ومحمد رشدى و تعتبر سميرة سعيد المعجزة المغربية من أكثر مطربات جيلها الذين غنو من الحان بليغ ومن الفنانين ايضا مطربة الجيل ميادة الحناوي فقد قدم لها عشرات الأغاني الناجحة مع عدد من الشعراء الكبار وكان عطاء العشر سنين الأخيرة لبليغ حمدي موجه بشكل حصري تقريباً للمطربة ميادة التى تزوجها فيما بعد .
وقد قدم ايضا الحانه لاغانى عزيزه جلال وهانى شاكر وعلى الحجار وفنانين اخرين .
كما اهتم بليغ حمدي خلال مشواره بالمسرح الغنائي وقدم عدة مسرحيات غنائية وأوبرتات استعراضية أهمها (مهر العروسة / تمر حنة / ياسين ولدي)
وكذلك تعاون بليغ حمدي مع الثنائي محمد رشدي وعبد الرحمن الأبنودي في مطلع الستينات فقدم الفلكلور المصري بكافة أنواعه وأرتامه وجمله الشجية فقدموا معا عددًا من الأغنيات
ويعتبر بليغ حمدى من أكثر الموسيقيين تلحينًا لمصر وفي حب مصر كما كتب وغني بعضها بنفسه منها عدى النهار وهي التي قام بها بعد حرب 67 وأصبحت اغنيه عدي النهار رمزا لمرحلة النكسه كما أصبحت اغنيه (علي الربابه بغني) للفنانه ورده الجزائريه هي رمز لحرب أكتوبر المجيده ومرحلة العبور... / البندقية اتكلمت / لو عديت / عبرنا الهزيمة / فدائي / بسم الله / عاش اللي قال) لكن أشهر أغانيه الوطنية علي الإطلاق هي اغنيه (ياحبيبتي يامصر) للفنانه الكبيرة شادية.
وقد لقب بليغ حمدى بعدة القاب و وصفه الشاعر الكبير كامل الشناوى بانه أمل مصر في الموسيقى وكان دائما يقول ان بليغ حمدى طالب حقوق فاشل ولكنه أمل مصر في الموسيقى ولقب أيضا بسيد درويش العصر وكان لقبه الأشهر (ملك الموسيقى) و (بلبل) وهو لقب كان يعرف به بين معارفه، ومحبيه من الوسط الفني وخارجه.
وأعلنت وزاره المالية المصرية انها بصدد طبع عملة تذكاريه باسمه إلا أن ذلك لم يحدث حتى اللحظة ولم ينل بليغ من التكريم في حياته أو بعد مماته مايوازي كونه أفضل من انجبت الموسيقي العربية علي الإطلاق ولم تتعرف الأجيال الجديدة من الشباب الذين يسمعو اغانيه في كل وقت عن ملحن عبقري مثل "ملك الموسيقى" بليغ حمدى.

إرسل لصديق

من سيتوج بكأس مصر

من سيتوج بكأس مصر
ads
ads
ads