رئيس التحرير
عصام عثمان
رئيس التحرير التنفيذى محمد ربيع

كارثة.. هدم فيلا «إمبرون» التراثية بوسط الإسكندرية لبناء برجًا سكنيًا

الجمعة 22/سبتمبر/2017 - 05:07 م
فيلا «إمبرون»
فيلا «إمبرون»
شهدت منطقة محرم بك وسط الإسكندرية، اليوم الجمعة، كارثة ثقافية، بعد أن تم هدم فيلا «إمبرون» التراثية، التي بنيت عام 1920 على الطراز الإيطالي، بشكل كامل لبناء برج سكني مكانها.

وبدء مقاول الهدم في المبنى التراثي الكائن بشارع المأمون في منطقة محرم بك وسط الإسكندرية، والتي كان تتميز بوجود تلك الفيلا بها، وذلك ليقوم ببناء برجًا سكنيًا على نفس الأرض.

وتعود ملكية الفيلا لعائلة «إمبرون» وزوجته الفنانة التشكيلية «إميليا»، إيطاليون الأصل، وتضم الفيلا عدة أعمدة رومانية وبرجًا تراثيًا جعلها تجمع بين سمات الفيلا والقصر معًا، لذا انضمت إلى مجلد المباني التراثية بالإسكندرية.

يُذكر أن أشهر من سكن فيلا «إمبرون» هو الروائي البريطاني وكاتب أدب الرحلات لورانس جورج داريل «إمبرون»، حيث استأجر الطابق العلوي وعاش فيه حتى غادر الإسكندرية عام 1956.

ومن أشهر الفنانين المصريين الذين عاشوا فيها «الفنانة عفت ناجي، سعد الخادم، وجاذبية سرى»، وذلك قبل أن يتم إهمالها لتتحول إلى مقلب للقمامة حتى تدهورت حالتها وتساقطت جدرانها.

من جانبه، أشار المهندس على مرسى، رئيس حى وسط الإسكندرية، إلى حصول أصحاب الفيلا والملاك الحاليين لها على قرار بإخراج الفيلا من مجلد الحفاظ على التراث بحكم من محكمة القضاء الإداري.

وأضاف مرسي، في تصريح صحفي له اليوم، أن أعمال هدم الفيلا تتم بشكل قانونى بناءً على حكم المحكمة.

إرسل لصديق

هل تؤيد التناول الإعلامي الحالي لقضايا الإرهاب

هل تؤيد التناول الإعلامي الحالي لقضايا الإرهاب