رئيس التحرير
عصام عثمان
رئيس التحرير التنفيذى محمد ربيع
ads

أشهر فتاة مغتصبة علي مواقع التواصل تفكر بالإنتحار وتريد مساعدة.. وألم جسدى ونفسى لضعفها.. وتؤكد ظهورها لعدم خوفها .. والمتهم يرد لم أراها منذ 3 أشهر.. وقمت بتوكيل محامي.. والفتاة تتداول فيديو يجمعهما

الإثنين 25/سبتمبر/2017 - 03:17 م
الفتاة المغتصبه
الفتاة المغتصبه
طه عبدالهادى
حاز فيديو الفتاه المغتصبه المنتشر عبر اليوتيوب، فى صباح اليوم الاثنين، على اهتمام وتعاطف كبير جدا من رواد مواقع التواصل الاجتماعى التى تحكى فيه قصة اغتصابها ومن الغريب انه تم اغتصابها بعد تخديرها من شخص قريب منها يُدعى "يحيى" .
وكان ذلك عبر بوست وفيديو لها على صفحتها الشخصية بـ"فيس بوك" تطلب فيه المساعدة واخذ حقها من الشخص الذى اغتصبها.
حيث روت هند الشجيع عبد الرحمن التى تبلغ من العمر 30 عامًا لأب مصرى، وأم أجنبية، تعمل ناشطة فى مجال حقوق الحيوان، من خلال جمعية خيرية تمتلكها .
قائلتًا فى البوست "ساعدوني اخذ حقي من الشخص إلى اغتصبنى أرجوكم، مش عايزة حد يقولى اقابلك فى مكان خاص ولا حد يقولى انا هجبلك حقك ويكون بيقولى بس كلام انا بفكر فى الانتحار فى كل لحظة ومحدش حاسس بيا ولا الألم الجسدى والنفسي إلى بمر بيه أرجوكم ارحمو ضعفى ومتكذبوش عليا لو مش ناويين تساعدو بلاش تقربوا منى خليكم بعيد بلاش اى كلمة جارجة لأن اى كلمة هسمعها هتاذينى نفسياً وهتادى لانتحاري.
الناس إلى فى الإنقاذ انتو متعرفونيش بس انا بتنقذ وبربي وكتير منكم كنت بأخذ منهم حالات وعمري ما قلت ده لو فى حد ليه سلطة أو راجل كبير يتبنى قضيتي كانى بنتو هكون شاكرة ليه انا عملت الفيديو وظهرت فيه بوشي واسمى وكل شي عنى لأن معنديش شي أخاف منو ولا أخجل منو كان ممكن البس نقاب واعمل الفيديو واخفى هويتى لكن ده كان هيكون تصرف غير أخلاقي منى وغير صريح ودي مش أخلاقي.
ارجوكم ساعدوني وانا هكون ممنونة للشخص إلى هيساعدنى طول العمر"، وقد لاقت تعاطف وانتشار للفيديو كبير عبر رواد صفحات التواصل الاجتماعى .
وكان مضمون الفديو فيما يلى إن هذا الشخص لم تربطها به علاقة وثيقة خلال العامين ونصف الماضيين، إلا أنه من شهر ونصف اتصل بها لإيصال مساعدات وأطعمة للحيوانات وعرض عليها مساعدتها فى أعمال الجمعية.
وأنه استمر أسبوع يذهب لها يوميًا لتناول طعام الغذاء معها فى أماكن عامة، لافتة إلى أنها كانت تستحى أن ترفض مقابلته لأنه يساعدها فى العمل الخيرى المتعلق بالحيوانات.
وبعد أسبوع من التواصل اليومى، كما تروى هند خلال الفيديو، اتصل الشاب بها ليعرض عليها الخروج لتناول طعام الغذاء، إلا أنها اعتذرت عن الموعد بسبب انشغالها عن العمل، فعرض عليها أن يأتى بالطعام لتناوله معها بمقر الجمعية.
وبعد ما أكلنا حسيت نفسى داخية وفيه حاجة غلط، قولتله أنا حاسة أن فيه حاجة غلط، قالى إهدى ولو فيه أى حاجة حصلت هوديكى المستشفى، إلا أنه تحت تأثير المخدر استطاع خلع ملابسى واغتصبنى.
وبعد 7 ساعات اتصلت به، ثم اتصلت بالمحامى، فنصحنى بالتوجه للقسم وعمل محضر، والتوجه للطب الشرعى، إلا أنها لم تمتلك من القدرة النفسية والجسدية، أن تذهب لاتخاذ هذه الإجراءات حسب روايتها، مؤكدة على أنها حاولت الاتصال بهذا الشاب من جديد، ناوية قتله، إلا أنها لم تستطع ذلك، فهى كما تقول عن نفسها :"شخص يعيش فى عالمه الخاص لخدمة الحيوانات والإنسان".
وبعدها حاولت هند، الانتحار إلا أنها قررت أن تفضح هذا الشخص، لتحصل على حقها، خاصة بعدما حاولت التفاوض مع الشاب، الذى كانت إجابته :"اخبطى راسك فى الحيط يا قطة، أنا هبعتلك ناس تخطفك".

كما قالت أن والدها متوفى، مطالبة رواد مواقع التواصل الاجتماعى مساعدتها فى نشر الفيديو لتعريف الناس بهذا الشخص، كى لا يتمكن من فعل هذا الأمر مع فتيات أخريات.

ومن جانبه رد "يحيي" الشخص المتهم فى الواقعة عبر حسابه على "فيس بوك"، منكرًا كل هذه الاتهامات الموجهة إليه من الفتاة، قائلا: "البنت دى أنا معرفهاش على المستوى الشخصى وماقبلتهاش غير مرة واحدة وآخر مرة شوفتها من حوالى 3 أشهر بناء على طلب منها علشان أساعدها فى إنقاذ كلب ومساعدة فى "الجمعية الخيرية للكلاب إلى هيا بتتدعى إنها بتاعتها بعدها أنا رفضت أساعدها لأنى حسيت أن الفلوس إلى كانت بتاخدها للكلاب ماكنتش بتروح ليهم وكانت بتستغل موضوع الكلاب دا لأغراضها الشخصية ومش بس كدا لقيتها بتتكلم عن كذا شخص أنا أعرفهم شخصيا وبتتهمهم بالسرقة والنصب وبتقول كلام مش كويس عليهم زى ---- اختى الكبيرة وأعرفها من زمان جدا فأول لما عرفت إنها بتستغل الناس فرفضت مساعدتها وبعدت عنها".
مضيفًا: "أنا معرفش أيه الدافع إلى ممكن يخليها تقول الكلام دا" .
أختتم روايته: "أنا إلى حصل دا مش هعديه بسهولة.. وأنا وكلت محامى علشان ياخد إجراء قانونى ضدها باتهامى بالباطل والتشهير بيا وبسمعتى ولو هيا عندها أى إثبات على إلى حصل دا ياريت تطلعه قدام الناس وخاليها تروح الطب الشرعى وتثبت كلامها دا.. أنا على استعداد تام إنى أقعد مع أى حد وأقعد قدامها شخصيا وأواجها وجهًا لوجه وخاليها تقول الكلام دا كله قدامى.. وياريت محدش يتكلم ويبلبل على الفاضى من غير ما يعرف تفاصيل أو أى حاجة .. بلاش تطبلوا لأى حد".
وبعد انكار يحيى لمعرفته بها فى السابق، نشرت هند فيديوهات تجمعهما من عدة أشهر لتثبت بها عدم صحة كلامه بأنه لم يلتقى بها سوى مرة واحدة فقط.

إرسل لصديق

هل تتوقع تأهل مصر لدور الـ 16 فى كأس العالم

هل تتوقع تأهل مصر لدور الـ 16 فى كأس العالم
ads
ads
ads