رئيس التحرير
عصام عثمان
رئيس التحرير التنفيذى محمد ربيع
لواء محمود الرشيدى
لواء محمود الرشيدى

حرب المعلومات اخطر حروب الجيل الرابع

الثلاثاء 03/أكتوبر/2017 - 07:32 م
لا يمكن ان ننكر اهميه المعلومات وقيمتها في حياتنا المعاصره حيث تلعب دورا اساسيا في اداره و تنظيم كافه مناحي حياتنا اليوميه...فهي ركيزة اساسيه في البحث العلمي واتخاذ القرارات الرشيده وهي مورد هام لا ينضب بالاستخدام بل تزداد قيمته الي الحد الذي اصبحت فيه المعلومات سلعه ثمينه تباع و تشتري وصارت من اهم معايير التفرقه والتمييز بين الدول و الافراد علي السواء فمن يملك المعلومه الدقيقه المتكامله وفي توقيتها المناسب دائما يكون هو الطرف الاقوي والاكثر تأثيرا في الاخرين ويكون قادرا علي تحقيق اقصي درجات الاستفاده والربحيه في اقل وقت ممكن و باقل جهد وتكلفة او خساره ممكنه.
ويشهد عالمنا المعاصر ثوره تكنولوجيه غير مسبوقه في مجالي المعلومات والاتصالات احدثت انقلابا جذريا في كافه مفاهيم و سلوكيات وانماط حياتنا الاجتماعيه المعاصره و كذلك علي جميع الاصعده السياسيه والعسكريه والأمنية والافتصاديه....الخ.
وفي ضوء هذه الاهميه المتزايده للمعلومات اطلق علي عصرنا الحالي عصر المعلومات وقد اصبحت المعلومات و تكنولوجياتها ونظمها هي وقدصناعه العصر الرائده وثروته المميزه ومن يمتلكها يمتلك زمام القوه و التطور و التحكم في الغيرممن هم دون ذلك.
ومن ثم فان مصطلح حرب المعلومات (warfare) كاحد اهم انواع حروب الجيل الرابع(4GE) من الحروب مصطلح علمي مواكب للثوره التكنولجيه في المعلومات و الاتصالات وهي حرب من نوع خاص و متميز فهي حرب خاصه باستهداف او استخدام او اداره نظم المعلومات والاتصالات للحصول علي ميزه تنافسيه او مكادب واهداف و تأثيرات متنوعه علي الخصم في اسرع وقت ممكن و باقل جهد و تكلفه و بدون اراقه دماء او مواجهه مباشره مع الخصم كما ان اسلحه هذه الحرب غير تقليديه كما كانت في حروب الاجيال السابقه (كالاسلحه التقليديه من طائرات و مدافع و صواريخ او اسلحه كيماويه او نوويه). بل اسلحه ترتبط باستخدام تكنولوجيا نظم المعلومات و الاتصالات والخبرات و المهارات التكنولوجيه في كافه انماط و أساليب هذه النوعيه من الحروب التكنولوجيه وفي جميع مراحلها في عمليات الهجوم و الدفاع و الحمايه و الوقايه.
ولم تعد الجيوش مكونه كما كانت الجيوش التقليديه من وحدات اسلحه الجو و البر و البحر فقط بل استحدثت بها وحدات تكنولوجيه تتواكب ما التطور التكنولوجي و الحروب التكنولوجيه بانواعها ...وتتزايد اهميه هذه الوحدات التكنولوجيه (cyber units)في الوقت الراهن حيث تقوم بعده عمليات اهمها حمايه المرافق العامه و المدنيه و الفضاء الإليكتروني من اي هجمات اليكترونيه خارجيه او داخلية تتسبب في أحداث ايه اضرار او خسائر ماديه او معنويه تضر بأمن واستقرار الدوله من دون اطلاق رصاصه واحده بل باستخدام اساليب و نظم معلوماتصلاتيه تكنولوجيه.
وفي حقيقه الامر فإن حروب المعلومات هي في الاصل اقتراح أمريكي لزعزعه امن و استقرار الدول دون شن عدوان عسكري عليها وكان اول من اطلق هذا المصطلح حرب المعلومات warfare هو البروفيسور الأمريكى ماكس مايورانج في محاضره له بمعهد الامن القومي الاسرائيلي حيث عرفها بانها حرب الاكراه لافشال الدولهو زعزعه الاستقرار ثم فرض امر واقع جديد عليها يتوافق مع كافه المصالح الأمريكيه.
ويتفق جميع الخبراء و المحللين في مختلف القطاعات علي ان الولايات المتحده الأمريكيه قد غيرت استراتيجياتها في حروبها السابقه لتظهر بشكل جديد يقيها فقد الارواح و عداء شعبها فكانت فكره حروب الجيل الرابع وعلي الأخص حرب المعلومات استثمارا لما تملكه من خبرات تكنولوجيه في مجال المعلومات والاتصالات وسيطرة وسائل الإعلام الجديد والشبكه العنكبوتيه(internet) و مواقع التواصل الاجتماعي (social media) المتعدده و كذلك جميع الوسائل و نظم التشغيل التكنولوجية و يضاف الي ذلك ان محركات البحث الاليكتروني و شبكات التواصل الاجتماعي و مشغلات الهواتف الذكيه امريكيه الصنع و ال(know how) أيضا أمريكي مما يعزز قدراتهم التكنولوجيه المتفوقه هم ومذلك الدول المتقدمه تكنولوجيا علي تحقيق المكاسب المرجوة بدون ايه مواجهات مباشره مع الخصوم ممن يعتمدون اعتمادا شبه مطلق علي نظم المعلومات والاتصالات التكنولوجيه و لا يعدو دورهم علي كونهم مستخدمون فقط لهذه التكنولوجيا الهامه في مختلف جوانب حياتهم اليوميه
وتتعدد و تتنوع حروب المعلومات بحسب اهدافها و تأثيراتها........ ولكنها لا تخرج عما يلي :
(اولا حرب معلومات هجوميه ( AW) تستهدف معلومات الخصم من خلال احدث الاساليب التكنولوجية المتطوره و مثالها عمليات التنصت الإليكتروني و القرصنه الاليكترونيه و الهجمات الارهابيه الاليكترونيه و من اهم اسلحه هذه الحرب : الviruses الفيروسات بانواعها و الback doors. و logic doors و عمليات الchipping. وكذلك الاختراقات الاليكترونيه ( e.penitration)
وتستهدف تلك النوعيه من حروب المعلومات الهجوميه معلومات الخصم بعده اساليب تكنولوجيه لتحقيق ما يلي وتتم حرب المعلومات من خلال استهداف المعلومه في حد ذاتها او باستخدامها وهو ما نوضحه فيما يلي :
1 الحرب للحصول علي المعلومات (4information) السريه و الهامه التي يمتلكها و يحوزها الخصم للاستفاده من هذه المعلومات في ايه اجراءات او انشطه تضر بالخصم و تفقده قوه و سريه معلومات وتكون غير ذي قيمه له في المواحهه
2 الحرب علي المعلومه لافساد و تخريب و أضعاف او التقليل من اهميه معلومات الخصم والتشكيك في دقتها و صحتها
(against information)
مما يؤثر تأثيرا سلبيا علي قدرات و امكانيات الخصم و يصيبه بحاله من فقدان المصداقيه في معلوماته و نتائجها التي تم استهدافها
3 الحرب من خلال استخدام المعلومات المغلوطة غير الحقيقيه لاضعاف الخصم
(thru information)
و يقصد. بها حرب الاشاعات المتنوعه لاحداث حاله من عدم الاستقرار و البابله و التشكيك لدي الخصوم.
( ثانيا) حرب معلومات دفاعيه (DW) وتشمل استخدام جميع التقنيات و الوسائل التكنولوجيه الاحترازيه و الوقائيه و العلاجية لتجنب او التقليل من مخاطر و تهديدات حروب المعلومات الهجوميه .
وتشمل تلك الاساليب التكنولوجيه البرامج والتطبيقات الحمائيه و مضادات الفيروسات(anti viruses) والتشفير (increption) والحوائط الناريه (fire wal) و كذلك وسائل التنيبه و التحذير بحدوث او محاوله حدوث هجمات اليكترونيه داخليه او خارجيه لامكانيه مواجهتها في مراحلها الاولي قبيل استفحالها و تسببها في اضرار و تهديدات يصعب معالجتها..
وعلي الرغم من ان حروب المعلومات في الاصل كانت بدايتها تتعلق بالمجالات العسكريه الا انها في الاونه الاخيره اتسع مجالها للاعتمادية المطلقه من جانب الدول و الحكومات و المؤسسات و الافراد علي استخدام نظم و تكنولوجيا المعلومات و كافه التقنيات و الأساليب التكنولوجيه المتطوره في تيسير كافه مناحي الحياه.. وبفضل ما تقدمه الثوره التكنولوجيه من انجازات تكنولوجيه حديثه في التقنيات في (H&S ware) و خاصه التطورات التكنولوجيه في شبكه الانترنت(internet) و مواقع التواصل الاجتماعي بانواعها (social media).
وقد شهد ومازال يشهد و سيشهد عصرنا الحالي العديد و العديد من حروب المعلومات المتبادلة بين الدول.. ...كما لجأت التنظيمات الارهابيه و الجماعات المتطرفه الراديكالية الي الاعتماد شبه المطلق علي تلك التقنيات التكنولوجيه الحديثه في العديد من أنشطتها والإدارية و اللوجستية و الارهابيه ومن اهمها شن حروب المعلومات بانواعها المختلفه لتحقيق اكبر قدر من الامن والامان للتنظيم مع تعظيم المكاسب و التأثير علي الخصوم و باقل خسائر و تكاليف ممكنه..
فحروب المعلومات حروب حقيقيه مسرحها المباشر الشبكات و التقنيات الرقميه و وسائل الوعلام المختلفه وأهدافها الاساسيه نفسيه معنويه للتأثير علي الخصوم ..***..و مواجهه تلك النوعيه من الحروب تتطلب تحركا مدروسا من الجميع لشرح ابعادها و وأساليبها واهدافها. والتوعيه بمخاطرها المتنوعه و علي كافه الاصعدة.

إرسل لصديق

هل تتوقع فوز الأهلي علي النجم الساحلي

هل تتوقع فوز الأهلي علي النجم الساحلي