رئيس التحرير
عصام عثمان
رئيس التحرير التنفيذى محمد ربيع
هاني أبوالقمصان
هاني أبوالقمصان

دينا حسين.. ومبادرة معاً لنبقي

الإثنين 13/نوفمبر/2017 - 01:34 م
تحية وتقدير إلي دينا حسين المحامية الشابة والناشطة الحقوقية، والتي عملت في المجتمع المدني لعدة سنوات، حماسُها وأفكارها وخبراتُها تفوق سنوات عمرها، في السابق تبنت كثير من قضايا الشابات وطافت بهم في الندوات والمؤتمرات والقنوات الفضائية، كما قامت بعمل مبادرات لمناهضة التحرش ضد الفتيات واستنهاض روح الرجولة في الشباب، وأيضاً في حث الشاب علي تفعيل دورهم في المشاركة السياسية، شاركت في الثورة المصرية بقوة وأخذت ميدان التحرير بيتاً أخر تستقر فيه متضامنة مع ملايين من الشابات والشباب وجموع المصريين، تم اختيارها لتكون أصغر عضوه بالمجلس القومي للمرأة حيث لم يتجاوز عمرها الخامسة والعشرون عاماً آنذاك، وحينها عرفت ذلك من خلال الصحف وكانت مفاجأة سارة لها أسعدتها كثيراً وأدركت وقتُها أن الثورة المصرية العظيمة جاءت بثمارها، وأصبح هناك مفهوم جديد واتجاه لإشراك الشباب في دائرة صنع القرار، كما تم اختيارها عضوه بالمجلس القومي للفترة الثانية عقب تشكيله من رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسى، وما أن بدأ تشكيل لجان المجلس مُسرعتاً أخذت وضُعها لتكون رئيسة لجنة الشباب داخل المجلس، وها هي تطل علينا بمبادرة جديدة من نوعها وهامة للغاية وهي (مبادرة معاً لنبقي) بعد أن أفزعتها الأرقام التي تشير إلي الارتفاع الملحوظ في نسب الطلاق لحديثي الزواج من الشباب، وما ينتج عنه من أضرار جسيمة لهم ومن ثم للمجتمع المصري، وهنا تعلن مبادرة لجنة الشباب أنها للمقبلين علي الزواج والمتزوجين حديثاً والفكرة كما أكدوا أنها تقوم علي أن الجميع من الشباب يحلم ببيت هادئ وأسرة سعيدة ومنتجة في المجتمع، ولكي يتحقق ذلك لازم نفهم أنفسنا جيداً ونعرف ما يميزنا ونقف علي عيوبنا ومشاكلنا وأفكارنا، كيف نتعامل مع شريك حياتنا والطريقة المثلي لفهم بعضنا وكيفية التعامل مع العائلة والأطفال، وتتضمن المبادرة ثلاث دورات تدريبية الأولي بعنوان أنا وأنا والثانية هو وهي أو هي وهو والثالثة بعنوان هو وهي والعيلة.. ثلاث دورات لمدة خمس عشر يوماً تعقد لمدة أربع ساعات في نهاية اليوم، وتعتبر بمثابة برنامج توعوي مكثف لتوضيح المفاهيم الهامة لتكوين أسرة ناجحة، فعلي الراغبين في المشاركة المجانية إدخال بياناتهم في الاستمارة المتاحة علي موقع المجلس، علماً بأن الدورة الأولي تبدأ من يوم 27 نوفمبر.. حقيقي نحن بحاجة إلي مثل هذه الأفكار الخلاقة والايجابية التي تفيُدنا وتساعدنا في بناءً مجتمع سليم بلا أوجاع، فتحية وتقدير إلي فريق العمل ومجهود مميز للجنة الشباب برئاسة المميزة دينا حسين.

إرسل لصديق

هل تؤيد التناول الإعلامي الحالي لقضايا الإرهاب

هل تؤيد التناول الإعلامي الحالي لقضايا الإرهاب