رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads
هاني أبوالقمصان
هاني أبوالقمصان

من هـم قتلة علي عبدالله صالح .. ولمــاذا قتــلوه ؟!

الثلاثاء 05/ديسمبر/2017 - 04:59 م

قُتل أمس الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح علي يد حركة أنصار الله، وهي حركة سياسية دينية شيعية مُسلحة أنُشأت عام 1992، نتيجة الظلم الدائم الذي كان يقع عليهم من الرئيس اليمني، وقامت علي ولاية الإمام وتتلقي الدعم المالي من إيران، كما أنها اتخذت من صعده في اليمن مركزاً رئيسياً لها، وعرفت باسم "الحوثيين " نسبة إلى مؤسسها حسين الحوثي، والذي قُتل هو الأخر على يد القوات اليمنية عام 2004، ما يعني أن الرئيس علي عبدالله هو من قُتله والذي يعد الأب الروحي لهذه الحركة، نسبتهم 5% من سكان اليمن والموالين لهم يمثلون نسبة 30%، وسبب موالاة هذه القبائل للحوثي هو تعرضهم أيضاً للظلم والتهميش والقتل على يد صالح في السابق، وقد خرج الحوثي مستغلاً الدين وحاجة الناس فوالوه وبايعوه .. ومن عام 2004 إلي عام 2010 خاضوا ستة حروب ضد علي عبدالله، وبعد أن ترك السلطة في أواخر عام 2011 أثر اندلاع ثورة الشباب اليمنية ضده احتجاجًا على الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية والسياسية السيئة ، تحالف مع الحوثيين كيف سبحان الله كدا في صفة تبادل المصالح بين الطرفين ضد الرئيس الشرعي منصور عبد ربة الهادي، وساهمت قوات من الحرس الجمهوري السابق والتي كان يقودها نجله أحمد وتدين بالولاء له في القتال مع الحوثيين ودعمهم بشكل كبير، ورفضوا أوامر القادة العسكريين الموالين للرئيس عبد ربه منصور هادي حتى استطاع الحوثيون إسقاط صنعاء وهرب هادي إلى عدن، وحينذاك هدد صالح باعتباره جزء من الحوثيين بشن حرب على الرئيس هادي وعلى الجنوب، وأعلن انه لن يدع لهم مجالا للهرب هذه المرة سوى من البحر، وفجأة وبدون مقدمات تصاعدت مؤخرا حده الخلافات والتهديدات بين صالح والحوثي، إثر اتهام الأخير للرئيس اليمني السابق بـالاتفاق سراً مع التحالف العربي بقيادة السعودية للإنقلاب على الحوثيين وإدخال أنصاره القبليين إلى العاصمة صنعاء، بغرض السيطرة عليها وفك الارتباط مع الجماعة، فسرعان ما فتكوا بصالح ليرضوه قتيلاً في مشهد يذكرنا بمقتل الرئيس الليبي والذي حُمل في نفس السيارة، ولا فرق بين المشهدين ليؤكد لنا التاريخ بأن حتماً هذه نهاية كل ظالم ولو كان علي رأس السلطة، فهل يدركون هذه الحقيقة من يحتمون بالسلطة الآن.

إرسل لصديق

ads
هل توافق على انسحاب تركي ال الشيخ من الاستثمار بالرياضة المصرية

هل توافق على انسحاب تركي ال الشيخ من الاستثمار بالرياضة المصرية
ads
ads
ads