رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads

«محمود سمير» شاب يترجم الأغانى إلى لغة الإشارة لإسعاد الصم والبكم

الإثنين 08/يناير/2018 - 12:50 م
«محمود سمير» شاب
«محمود سمير» شاب يترجم الأغانى إلى لغة الإشارة لإسعاد الصم و
ايمان بشير
بالرغم من سنه الصغيرة، إلا أنه يتحدث كالرجل الكبير الذي تنم كلماته عن رغبته وحبه في مساعدة الآخرين.. محمود سمير، شاب فى الفرقة الأولى بكلية النظم والمعلومات بـ"مودرن أكاديمى"، اقتحم عالم الصم والبكم، وتعلم لغة الإشارة ليستطيع التواصل مع أولئك الذين منعهم القدر من مواصلة حياتهم بشكل طبيعى والتخاطب مثل بقية البشر، ليتعرف منهم على عالمهم السري وينجح فيه بشكل لاقى إعجاب من حوله.

بدأت الحكاية عندما تطوع شقيق "محمود" الأكبر فى جمعية خيرية، وتعلم أيضًا لغة الإشارة، ما دفع محمود إلى التطوع ليتعلم لغة الإشارة ويعلمها للآخرين ويترجم الأغانى للصم بتلك اللغة، ما جعله يلقى تشجيعًا ممن حوله وأصبح يتنقل في محافظات مصر لتعليم لغة الإشارة لمن يرغب بذلك.

يقول "محمود" إن عالم الصم والبكم "عالم جميل"، ولابد من التواصل والانخراط معهم، فهم أناس طبيعيون لهم الحق في مواصلة حياتهم بشكل كامل ويمارسوها بشكل طبيعى.

ويضيف أنه تعلم لغة الإشارة العام الماضى واستطاع أن يدرب ما يقرب من حوالى 3000 شخص ليستطيعوا التواصل مع أصحابهم وأقاربهم من الصم، مشيرًا إلى أن فكرة تصوير ترجمة الأغاني بلغة الإشارة فى هيئة فيديوهات ونشرها على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك"، لاقت رواجا بين رواد الموقع.

ويؤكد أنه فوجئ برد فعل الناس على الفيديوهات، حيث كانت نسبة مشاهدة الفيديوهات كبيرة وفرح بها، وكان معظمهم من عالم الصم والبكم، موضحا أنه لا يترجم كل الأغاني، فقط الأغاني الهادفة.

كما يؤكد محمود أنه يشعر بنتاج عمله عندما يرى فرحة الصم والبكم حينما يشاهدون فيديوهاته، وهذا يجعلهم يشعرون بأنهم معروفون وأن عالم الصم والبكم جزء من حياة الناس، وليسوا معزولين كما هو شائع.

يتمنى المترجم الصغير أن يكون هناك فى كل مؤسسة حكومية مترجم إشارة لمساعدة من فقدوا نعمة السمع والكلام، للتواصل مع الآخرين والتعامل تلقائيًا معهم، مشيرا إلى أنه يحزن عندما يرى المصريين لا يملكون ثقافة التعامل مع الصم والبكم بالرغم من أنهم يعيشون وسطهم ولكن لم يفكر أحد في التقرب منهم يوما ما.

يذكر أن "لغة الإشارة" هو مصطلح يطلق على وسيلة التواصل غير الصوتية التي يستخدمها ذوو الاحتياجات الخاصة سمعيًا "الصم" أو صوتيا "البكم".

إرسل لصديق

ads
ads
من المخطيء في أزمة محمد صلاح وإتحاد الكرة ؟

من المخطيء في أزمة محمد صلاح وإتحاد الكرة ؟
ads
ads
ads