رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads
فيروز نبيل
فيروز نبيل

عفواً لقد نفذ رصيدكم؟!

الأربعاء 10/يناير/2018 - 10:53 م
دائماً ما نسمع جملة "عفواً لقد نفذ رصيدكم"، وذلك عقب إنتهاء رصيد هاتفنا المحمول، وطالما ما نشعر بالحزن عند سماعها، وبخاصة حينما نسمعها عقب قطع محادثه هامه.

ولكن المقصود هنا هو نفاذ "رصيد الحب" بقلب الأنثى، فعندما تحب الأنثى رجل بصدق، فهي تحبه بكل كيانها، ويصبح هو كل حياتها، ومصدر سعادتها الأساسي.
ففي بداية قصة الحب وعندما يدق القلب يبدأ ميلاد رصيد حب كبير بقلب الأنثى تجاه من تحب، ليصبح بعد فترة رصيد ضخم من الحب والإحترام والتقدير لمن تحب.

وتتوقع الأنثى دائمآ منه أن يحافظ على هذا الرصيد، بل يزيده ويدعمه بحبه واحتوائه وإحترامه وتقديره ورعايته ودعمه لها، ولكن بعض الرجال للأسف يأخذهم الغرور، وذلك عندما نجد الحبيب يشعر إنة أمتلك قلب وعقل محبوبته، وإنها لن تستطيع العيش بدونه، فيظل يستهلك ويستنزف من هذا الرصيد بشكل دائم، وذلك يبرز في صورة عدم التقدير، وعدم الإهتمام، وعدم الإحتواء.

وتظل الأنثى تحارب وحدها من أجل الحفاظ على ما تبقى من هذا الرصيد، ويظل هو يلعب على هذا الوتر، بل ويضغط عليها، وهو على يقين من إنها سوف تقوم بتجديد هذا الرصيد، إلى أن يستهلك كافة رصيده لدي محبوبته، وهذا ما يجعل الأنثى تصل لمرحلة الشعور إنها استهلكت كل طاقة الحب لديها، وأصبحت غير قادرة أن تحارب بمفردها من أجل الحفاظ على هذا الرصيد.

وهنا فقط يصدم الرجل حين يسمع من حبيبته جملة عفواً حبيبي "لقد نفذ رصيدكم".
لذا عزيزى الرجل حاول أن تحافظ على هذا الرصيد ولا تستنزفه، حتي لا ينفذ رصيدك بوجدان محبوبتك، لأنه رصيد غير قابل للشحن مرة أخرى.

إرسل لصديق

هل توافق على انسحاب تركي ال الشيخ من الاستثمار بالرياضة المصرية

هل توافق على انسحاب تركي ال الشيخ من الاستثمار بالرياضة المصرية
ads
ads
ads
ads