رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads
محمد ربيع
محمد ربيع

يا الله .. ألا نهاية للحزن

الأربعاء 17/يناير/2018 - 04:10 م

تندرج حياتنا تحت بند قليل من الفرح كثير من الألام .. ونصبر علي امل التعويض في الأخرة عند من لا تضيع عنده الودائع .. فجعلنا حزننا والامنا وديعة عند من خلق الكون وهو اعلم به.. ولكن في زمننا لم يعد هناك سيدنا ايوب ولم نعد نصبر علي تلك الالام فطاقتنا ضعيفة واستنزفت سريعاً ، يعلم الله اننا لم نكفر بالأبتلاء بل صبرنا ولكن هل طاقتنا تتحمل فراق الغاليين يومياً ، هل تتحمل التعامل مع الأفاقين والنطق بما لا يرضي به القلب ، هل تتحمل طاقتنا الغلاء والبلاء ، اظن اننا لا نتحمل ولكن راضيين فحالنا ليس بأسوأ من كثيرين .
نعم الحمد لله علي ابتلائه ونستغفر الله ان لا نرضي ، ولكن ولي في الحياة باع ابتلاء هذا الزمن شديد وشديد شدة لم اتحملها ، يوماً وراء يوم اجد نفسي منهك ولا اتحمل ، اخاف من النوم حتي لا استيقظ علي رحيل احد ، اخاف علي ابنائي ان اتركهم وهم لا يعلمون ماذا تحملت من اجلهم ، اخاف ان اتركهم لمجهول ولكني واثق ان الله ارحم من عباده ، لعلى مخطئ في تشاؤمي ولكني علي يقين بأنني اعشق اولادي واخاف عليهم ، فإذا كانوا هم فتنتي في الدنيا فليعاقبني الله علي انني اواظب علي العمل وكسب المال الحلال وتعليمهم الصلاة وحفظ القرأن من خوفي عليهم .
قد اكون مخطئ في تشاؤمي ولكن هل تتخيلوا انني كتب عليا ان اكون الكبير القوي وانا الضعيف بعد وفاة والدي فعشقي لأمي واخواتي لا يضاهيه عشق بعد الله ورسوله ، اخاف عليهم لدرجة انني اتجاهل مشاعري معهم حتي لا اظهر الضعيف امامهم وانا مصدر قوتهم .
الكلمات لا تعبر عما بداخلي مهما كتبت .. فقد شعرت بالوهن والعجز والضعف وانا لا اجد نفسي في كل ما افعله اصبحت مخادع للجميع اعبر عما ليس بداخلي اتظاهر بالقوة وانا ضعيف .. بالمصلح وبداخلي خراب ، اتجه إلي الله ارحمني من عذاب النفس ، فقد كذبت على نفسي وتظاهرت بالقوة ، ارحمني يامن يعلم ما بداخلي ولا احد يعلمه سواك ، يامن ترحم الضعيف وتغفر للقوي ولا قوي سواك .
زمان كنت اشتري كل الحياة بالحب والعزوة حب من غادروا الحياة وعزوة اصبحت وهم فقد هانت العشرة على من تقاسمنا الفرح والاعياد والحزن ، وكلاً انشغل بحياة خادعة ، فبعد ان كانوا كل حاجة اجبروني علي النسيان ونطقت وجوهم كل ما بينا انتهي انت تحلم بماضي انتهي.
اتذكر جيداً في احد افراحنا نطقت للجميع بان فرحنا ليس في هذا العرس بل في هذا الجمع الذي كان علي رأسه جدي وجدتي وعائلة تقاسمت كل الحياة ، غادر الكثير منها الحياة وأخذوا معهم ما كنا نحلم به ، ويوم وراءه يوم يغادر احلي ما فينا .
وكل ما في الأرض من كلمات.. لا يعزّي فاقداً عّمن فقد ، ولا حزيناً عن حزنه ، و غالباً الأشياء التي نريدها تتسابق في الرحيل
فمتي موعدنا هل اقترب اما ما زال بعيد هل سيغفر لنا الله عما اقترفناه في تلك الحياة ام له حكمة اخري ، اعلم انني اخطأت ولكن لم يكن خطأي سوي مسايرة لزمن طعمه مر .. هل تركت ما ان يتذكره الناس يترحمون علي ، كل ما ارجوه من الله لو كان في عمري بقية ان تمر الأيام بسرعة لأنني لم اعد اتحملها
واخر كلماتي ..سآمحني يا ربي عندمآ أتذمر لشيء لم تكتبه.. لي فأنآ آجهل حكمتك

إرسل لصديق

هل توافق على انسحاب تركي ال الشيخ من الاستثمار بالرياضة المصرية

هل توافق على انسحاب تركي ال الشيخ من الاستثمار بالرياضة المصرية
ads
ads
ads
ads