رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads
هاني أبوالقمصان
هاني أبوالقمصان

عـاجـل جداً.. ومـا زال؟!

الإثنين 19/فبراير/2018 - 01:18 م

أتابع عن كثب مثل ملايين المصريين الأحدث التي تُجري علي أرض سيناء الطاهرة بالصوت والصورة، ومع كل إعلان يصدر عن القيادة العامة للقوات المسلحة ليذاع علي المواطنين، لإشراكهم ووعيهم بما يتم يومياً من عمليات عسكرية علي مستوي حدود مصر كلها أرضاً وجواً وبحراً، وما تحقق ويتحقق من واقع الحدث، والتأكيد علي إحكام السيطرة الكاملة والتطهير الشامل الذي يقومون به أبنائنا أفراد القوات المسلحة دون خسائر بشرية تذكر، أشعر بفخرٍ شديد ويكمن بداخلي ويزيد الاعتزاز بمصر وجيشها وشرطتها وأتشرف بأني مواطن مصري، كما يغمرني الشعور الآن أننا في أمن وأمان وأن الدولة المصرية الآن تخطط كل المراحل الصعبة التي عشناها عقب ثورة يناير حتى قريب، وأن الدولة المصرية تفرض واقعها الفعلي وتُفرض حجمُها الحقيقي في المنطقة وعلي كل دول الجوار، وأنها ستظل مصر الدولة القوية الأبية العصية علي مر العصور وأنظرو إلي التاريخ يكفيكم ويذكركم، هنا دائماً أرض تحطيم أحلام الغزاة وتفتيت أوصالِهم والقضاء علي أطماعهم وردهم خائبين، هنا أرض سيدنا موسي وسيدنا عيسي ومجمعُ الأديان وملتقي الحضارات، وقال عنها سيدنا محمد عليه السلام أهلها في رباط إلي يوم القيامة، وحالياً هي أرض نهاية الإرهاب وإزالة الإرهابيين وإبادتهم من عليها، الأن مصر تقول كلمتها أنها ستظل مصر دائماً وأبداً رغم أنف كل حاقدٍ أو حاسدٍ أو مدفوعٍ من خصوم أعدائِنا هنا أو خارج هنا،. عاش الجيش المصري ودامت وبصدق القوات المسلحة هي درع وسيف للوطن الذي نعيش فيه، وتحية وتقدير إلي دور الشرطة وكل أفرادها والقائمين عليها،وعما قريب وإلي الأبد إن شاء الله أدخلوها بسلامٍ أمنين أنها مِصرُ، فهل يعي الحمقى الدروس.

إرسل لصديق

ads
هل توافق على انسحاب تركي ال الشيخ من الاستثمار بالرياضة المصرية

هل توافق على انسحاب تركي ال الشيخ من الاستثمار بالرياضة المصرية
ads
ads
ads