رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads

صور.."باربي المقاتلة" تستقيل من الجيش

الثلاثاء 20/فبراير/2018 - 05:44 ص
الوسيلة
حنان محمود
اضطرت ملكة جمال إنجلترا السابقة للاستقالة من الجيش، بعد أن خدمت فيه لمدة 12 عاماً، على إثر تعرضها للتنمر والتحرشات المستمرة من قبل زملائها الذكور.
وتقول كاترينا هودغ (30 عاماً)، إن زملاءها من الجنود الذكور، بدأوا بمضايقتها، بعد الإشادة بشجاعتها في العراق، وهي لا تزال بعمر 18 عاماً، وراحوا يصفونها بأوصاف غير لائقة، ويمطرونها برسائل الكراهية، بل ووصل الأمر إلى الاعتداء الجسدي في بعض المرات.
وعلى الرغم من أن رؤسائها في الجيش كانوا على علم بما يحدث، إلا أنهم لم يحققوا في الأمر، وبعد 12 عاماً، لا تزال هودغ تتعرض للتنمر والإهانة على الإنترنت، على يد الجنود المتحيزين جنسياً، بحسب صحيفة ميرور البريطانية.

وقررت كاترينا أخيراً التحدث عن معاناتها، لتشجع النساء اللواتي يخدمن في الجيش، على عدم السكوت عن ما يتعرضن له من تنمر وإهانات، حيث تقول "لقد كانت 12 عاماً كالجحيم بالنسبة لي، ولن أسكت عن الأمر أكثر من ذلك".
وأضافت كاترينا "من غير المقبول في 2018، أن يتم التقليل من شأن المرأة بهذا الشكل، فهذا تحيز جنسي خالص".

وكانت كاترينا بعمر 17 عاماً فقط عندما التحقت بالجيش، وأطلق عليها لقب "باربي المقاتلة"، بعد أن وصلت إلى الثكنة العسكرية بالكعب العالي، وهي تضع رموشاً اصطناعية، وتحمل ملابسها في حقيبة وردية. لكنها في العام التالي 2015، أثبتت أنها لا تقل صلابة عن أي جندي، عندما ساهمت في إنقاذ حياة 5 من رفاقها.
صور.."باربي المقاتلة" تستقيل من الجيش
صور.."باربي المقاتلة" تستقيل من الجيش
صور.."باربي المقاتلة" تستقيل من الجيش
صور.."باربي المقاتلة" تستقيل من الجيش
صور.."باربي المقاتلة" تستقيل من الجيش
صور.."باربي المقاتلة" تستقيل من الجيش

إرسل لصديق

ads
هل توافق على انسحاب تركي ال الشيخ من الاستثمار بالرياضة المصرية

هل توافق على انسحاب تركي ال الشيخ من الاستثمار بالرياضة المصرية
ads
ads
ads