رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads
أميرعبدربه
أميرعبدربه

واجب المواطن مقابل حقوقه

الأربعاء 21/فبراير/2018 - 03:02 م

صار مألوفا فى جميع وسائل الإعلام الحديث عن المواطن الذى دفع ولم يأخذ والذى أستنزف دون أن يشعر بخدمات وفاض الكتاب فى الحديث عن حقوق المواطنين الضائعه وعقليات الجبايه التى جعلت من المواطن وسيه تحصيل بدلا من كونه غايه وبوصله توجه لها الموارد وتتوسع الدائره بكل وسيه إعلاميه عن التوجه لرفع الأسعار وما يتبعه من عزوف المواطن عن التفكير بالشراء لكن السؤال لماذا لا يصاحب هذه الحملات المسعوره والموجهه رأى مكمل عن واجب المواطن حتى أصيب بحاله من الأسترخاء جعلته لا يحس بأى تقصير وهو يتعامل بلا مبالاه مع المرافق العامه هذا الجانب الأخر من الصوره يجب ان يجد أهتماما إعلاميا موزايا فالجميع وأولهم المواطن يشهد ان الضعف الخدمى فى بعض الحالات لا يكون بسبب التقصير الحكومى والجهاز الخدمى المحافظه بقدر مايكون بسبب سلوك شعبى مرده الى ثقافه ترسخت ان الحكومه تتحمل كل شئ بما فى ذلك تقصير وسلبيه المواطن وهذا يزيد من مسؤوليه الإعلام فى التوعيه والأمثله كثيره من مصارف وترع تتطهرت وتم ردمها مجددا بالمخلفات وكم من منشأت جديده شوهدت جدارنها بعبارات الذكرى ولوعه الهجر كم شجره أقتلعت وكما كرسى بقطار مزق باله حاده وكم نافذه بمدرسه دمرت للأسف فى الوقت الذى يجب أن نقول فيه شارك بمحو الأميه وأزرع شجره ونظف شارعك أصبح لزاما علينا أن نقول لا تكسر لمبه ولا تقطع شجره ولا تحمل سكينا بدلا من كتاب
ولا يخفى علينا جميعا ساهم فى فى تكريس هذه الحاله سلوك أنتهازى حيث يتجاهل من يسمى نفسه بالمعارض توعيه المواطن بواجبه حتى يعلق هذا المواطن غير الواعى كل تقصير فى رقبه الحكومه التى ينتهز المعارض كل لحظه لمهاجمتها ويتمنى الفرصه كى تسقط
للإعلام دوره ومسئؤليته وأمانته ان يعرف المواطن بحقوقه وكذلك بواجباته

إرسل لصديق

من سيتوج بكأس مصر

من سيتوج بكأس مصر
ads
ads