رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads

العالم يحيي يوم «عدم التمييز ضد المصابين بالإيدز»

الخميس 01/مارس/2018 - 06:14 ص
العالم يحيي يوم «عدم
العالم يحيي يوم «عدم التمييز ضد المصابين بالإيدز»
حنان محمود
يحيي برنامج الأمم المتحدة المشترك المعني بفيروس نقص المناعة البشرية الإيدز، اليوم الخميس، حملته العالمية للقضاء على التمييز ضد المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية ، وذلك تحت شعار "الشراكة من أجل توفير الدعم الآمن والفعال للأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية الإيدز".


وتهدف الحملة إلى محاربة جميع أشكال التمييز ضد أي شخص بسبب العمر أو الجنس أو الهوية أو التوجه الجنسي أو الإعاقة أو العرق أو اللغة أو الحالة الصحية (بما في ذلك فيروس نقص المناعة البشرية) أو الموقع الجغرافي أو الوضع الاقتصادي أو وضع المهاجرين وأي سبب آخر.


وكانت الأمم المتحدة قد احتفلت لأول مرة بهذه المناسبة في أول مارس 2014، بعد أن أطلق برنامج الأمم المتحدة المشترك المعني بفيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز/، وهو برنامج للأمم المتحدة بشأن فيروس نقص المناعة البشرية ومتلازمة نقص المناعة المكتسب (الإيدز)، حملة "عدم التمييز" في اليوم العالمي للإيدز في ديسمبر 2013.

ولا يزال التمييز يقوض الجهود الرامية إلى تحقيق عالم أكثر عدلا وإنصافا ويسبب الألم والمعاناة للكثيرين . ويمارس التمييز أشكالا متعددة، من التمييز العنصري أو الديني، إلى التمييز القائم على نوع الجنس أو التوجه الجنسي أو العمر.

وعلى الصعيد العالمي، يفرض نحو 38 بلدا وإقليما ومنطقة شكلا من أشكال تقييد دخول الأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية وإقامتهم . علاوة على ذلك، لا تزال البيئات القانونية والاجتماعية تفشل في معالجة وصمة العار والتمييز ضد المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية والأشخاص الأكثر تعرضا للإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية.

وذكر تقرير جديد صادر عن برنامج الأمم المتحدة المشترك المعني بفيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز/ لعام 2017، بعنوان "الحق في الصحة بوصفه مفتاح إنهاء الإيدز" ، أنه يجري إحراز تقدم ملحوظ بشأن علاج فيروس نقص المناعة البشرية ، وأن فرص الحصول على العلاج قد ارتفعت ارتفاعا كبيرا . مشيرا إلى أنه في عام 2000، كان 685 ألف شخص فقط مصابين بفيروس نقص المناعة البشرية يحصلون على العلاج المضاد للفيروسات، وبحلول يونيو 2017، كان بإمكان حوالي 20.9 مليون شخص الحصول على الأدوية المنقذة للحياة.

إرسل لصديق

هل تتوقع وجود علاج لكورونا قبل نهاية العام

هل تتوقع وجود علاج لكورونا قبل نهاية العام
ads
ads