رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads

ورحلت صاحبة «العيون الجميلة»

الثلاثاء 13/ديسمبر/2016 - 08:41 م
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
محمد الخضري

«صاحبة أجمل عيون».. «قطة السينما المصرية».. «عملاقة الفن الجميل».. تلك الألقاب وغيرها حصدتها الفنانة زبيدة ثروت خلال مسيرتها الفنية الناجحة، قبل أن ترحل عن عالمنا، عن عمر ناهز 76 عامًا.. «الوسيلة نيوز» ترسم خلال السطور القادمة ملامح مشوار الفنانة.

ولدت «قطة السينما المصرية» فى 14 يونيو 1940، بمدينة الإسكندرية.

«جميلة الشرق».. بدأت حياتها المهنية بالعمل كمحامية تحت التمرين في مكتب المحامي «لبيب معوض»، وذلك بعد تخرجها من كلية الحقوق.

«زبيدة ثروت» هي أبنه لضابط شرطة.

روت الفنانة المصرية، في أحد حوارتها الصحفية، طبيعة علاقتها مع والدها ذو الطابع العسكري، حيث أكدت أنه كان يرفض عملها في التمثيل، وكان شديدًا في تربيته لها ولكنها استطاعت أن تقنعه بدخول مجال الفن.

«والد زبيدة».. كان له تاثير على حياتها العاطفية، حيث رفض زواجها من «العندليب» عبدالحليم حافظ، مبررًا ذلك بقوله: " قائلًا: "مش هجوز بنتي لمغنواتي".

«الجملية والعندليب».. لم يكن هذا الرفض نهاية العلاقة بينهما، حيث أكدت أنهما أصبحا أصدقاء عقب ذلك.

بعد مرور سنوات.. إعترفت «الجملية» بحبها لـ«العندليب»، مؤكدة أنها أحبت عبدالحليم حافظ جدًا، ولكنها لم تجرؤ على الاعتراف بهذا الحب وسط التقاليد التي كانت تحيطها.

«صاحبة العيون الجملية».. تزوجت 5 مرات، كان أولها الرياضي «إيهاب الغزاوي»، ثم تزوجت من المنتج السوري «صبحي فرحات»، وأنجبت منه بناتها الأربع (ريم ، رشا، مها، قسمت)، كما تزوجت بعد ذلك من المهندس «ولاء إسماعيل»، والممثل «عمر ناجي»، بينما كان الكوافير اللبناني «نعيم» هو آخر أزواجها.


«الفنانة الجميلة».. كان اول ظهور لها في فيلم دليلة 1956 مع الفنانة شادية، والعملاق وعبد الحليم حافظ.

«الأعمال الفنية».. توالت على زبيدة ثروت، حيث شاركت البطولة في أفلام عديدة من بينها: «نساء في حياتي مع رشدي أباظة»، و«الملاك الصغير مع يوسف وهبي»، و«في بيتنا رجل مع عمر الشريف»، و«يوم من عمري مع عبد الحليم حافظ».

«عائلة سعيدة جدًا».. تلك المسرحية كانت أخر أعمال «عملاقة الفن الجميل»، حيث شاركها البطولة كل من: المرحوم أمين الهنيدي، والمنتصر بالله، بينما كان العمل من تأليف، وإخراج الراحل السيد بدير.

«الجوائز».. كان لها لقاءات متعددة مع الفنانة الجميلة، حيث نالت زبيدة ثروت العديد من الجوائز المحلية والعالمية خلال مشوارها الفني، حيث حصلت على لقب «أجمل فتاة في الشرق» من مجله الكواكب عام 1955م، كما فازت في مسابقة «أجمل مراهقة» التي نظمتها مجلة الجيل، وكرمها الزعيم الراحل جمال عبد الناصر، عن دورها فيلم «في بيتنا رجل».

«الإعتزال».. كان أحد أبرز القرارات المصيرية التي إتخذتها الفنان، حيث قررت الإعتزال أواخر السبعينات بعد فيلم «المذنبون»، من إخراج سعيد مرزوق.

دخلت «زبيدة» في صراع مع المرض، حيث تلقت العلاج بمستشفى الصفا بالمهندسين.

«المراهقة الجميلة».. فارقت الحياة في 13 ديسمبر 2016، عن عمر ناهز 76 عامًا.

إرسل لصديق

هل تتوقع نجاح حسام البدري مع المنتخب المصري

هل تتوقع نجاح حسام البدري مع المنتخب المصري
ads
ads