رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads
محمد ربيع
محمد ربيع

ياوزير الشباب.. "عيالك فرحوا" وبطلوا يعيطوا

الثلاثاء 13/مارس/2018 - 07:09 م
منذ أسابيع قليلة هلَّ علينا المهندس خالد عبدالعزيز وزير الشباب والرياضة بتصريحات أن أبنائه يبكون مع كل هزيمة للزمالك ويطالبونه بالتصرف.. ووقتها لم تكن بصمة إيهاب جلال قد ظهرت ، ومرارًا وتكراراً يؤكد الوزير أن الجمعيات العمومية هي من تنتخب وليس العاملين بالوزارة،وكان وقتها الوزير يشيد بانجازات مرتضي منصور رئيس نادي الزمالك ومجلسه ويطالبه بالاجتماع واعتماد العتال نائب ومرتضى يرفض.
خالد عبد العزيز الذي افتتح كل منشأت النادي ويطل اسمه عبر لافتة كبيرة داخل النادي "مجمع حمامات سباحة خالد عبدالعزيز" أعلن انتمائه للزمالك أكثر من مرة.. ولكن.. أنا زملكاوي قلبًا وقالبًا.. أنا زملكاوي تربي في ستاد القاهرة علي أجيال تنتمي للقلعة البيضاء، أجيال مخلصة تشجع كيان تنتمي للقلعة البيضاء سواء فاز أو خسر..
أتحدي أن يكون الوزير زملكاوي، أنا هنا لا أدافع عن منصور، ولكني سأذكر حقائق بصفتي عضو جمعية عمومية بالنادي.. هل فوجئ الوزير بحساب هاني زادة.. وكلنا نعلم منذ عام تقريبًا بهذا الحساب، ولم ينفي منصور ذلك.. بل أن الرئيس الغير معترف به مني كزملكاوي ممدوح عباس تقدم ببلاغ للنائب العام قبل الانتخابات.. ونشر الخبر في كل الصحف والمواقع الاخبارية، وسليمان المرشح السابق للانتخابات أكد للوزير هذا الكلام ، فلماذا لم ينتفض الوزير وقتها ويعلن التحقيق؟!، هل كان وقتها يري أن هذا صحيح؟!!! ، والآن يراه خاطئا؟!!.. ولماذا ترك مجلس الزمالك طيلة تلك الفترة ؟؟ هذا يحتاج لتفسير!!.. هل ينكر الوزير أنه لن يجرؤ على التحقيق مع ممدوح عباس في كل المخالفات التي ارتكبت!!..
اتذكر في نهاية 2014 ذهبت للاشتراك في النادي فوجدته مركز شباب، كراسي مهلهلة، وحمامات غير أدمية، أما حمام السباحة فوجدت فيه بذر مانجو.. ورفضت زوجتي الاشتراك ، ولكني كنت أعلم حلم مرتضي منصور منذ رئاسته الاولي، بإنشاءات تليق بنادي الزمالك ، لم أتردد في تحقيق حلمي بعضويتي بالقلعة البيضاء وصدق حدسي ومع أول كأس للزمالك ودوري كنت فرح جدًا ومع الوقت اختلفنا كثيرًا مع مرتضي منصور كعضو وجمهور، ومع ذلك لم أبخس حقه، أو أن أمنحه أكثر منه.. مرتضى منصور منح الزمالك الكثير.
فمرتضى لديه أزمات كثيرة ، أولاً من الناحية المهنية، فهو يتابع ما لا يتابعه الصحفيين أنفسهم، ودخل في صدام مع الكثير والكثير من أبناء مهنتنا، جعلنا دائمًا في معترك دائم.. ثانياً كوني عضواً من أعضاء النادي ، فمرتضي يري أنه الآمر الناهي ، ولا صوت بعد صوته ، واحقاقًا للحق، إذا غاب يوم تجد النادي خرابة وأغلب العمال يكونوا خلية نحل في وجوده، سلحفاه في غيابه.. ثالثاً كوني مشجعًا متعصباً لنادي القلعة البيضاء فأزعجني جدًا تدخلاته المستمرة في الأجهزة الفنية للفريق الأول، وحزنت بشده عندما رحل شيكابالا ومصطفي فتحي او دخوله في تلاسن مع حازم إمام أو ميدو.. ولكن مع كل تلك الأزمات التي يراها البعض كبيرة.. إلا أنها نقطة في بحر أزمات المدعو ممدوح عباس الملياردير الذي أودي بالزمالك إلى الجحيم، وانهار النادي انشائيًّا ورياضيًّا..
فليتذكر الجميع فريق اليد البطل الذي يقهر الجميع في مصر وأفريقيا كان مهدد بالهبوط للدرجة الثانية والسلة والطائرة ، فبعدما كنا ملوك الصالات تلاعب بنا الفرق المغمورة.. اما فريق القدم فكان ملطشة هو الآخر.. وظننا أن الملياردير ينفق من جيبه ولكن مع الوقت وجدنا تهديدات الفيفا بالخصم نتيجة اجوجو ومجوجو ومطاريد عباس وسدد يازمالك.. وكل ربع جنيه دفعه لعامل معه شيك به.. يعني ولا بطولات ولا فلوس..
أما تقرير المركزي للمحاسبات فهو مصيبة أخري لم يتحرك لها أي مسئول.. ولا عبد العزيز ولا غيره.. ببساطة أزماتنا مع مرتضي تحل بقعدة أما أزماتنا مع عباس لا تحل .
ومع الوزير الزملكاوي الذي انتفض وشكل لجنة بعد تعدد هزائم جلال وبكاء أولاده لم يتحرك إلا بعد أن عرفنا طريق الفوز واستقر الفريق ووصلنا للمركز الثاني ووصل جلال بالفرقة لمستوي جيد، واليد يسير بخطي جيدة والسلة والطائرة والفرق الفردية.. أما منصور فالتزم الهدوء بل وعقد اجتماع لمجلس الإدارة.
الوزير اختار التوقيت لهدم النادي ورفض استقراره.. هل يستطيع عبدالعزيز فرض سطوته على الأهلي؟!!.. لا أظن.
هل يستطيع أن يتصدي لمسئولي محافظة الجيزة كمسئول في الهدم الجائر للنادي النهري وقتها عمل ودن من طين وودن من عجين .
لا أدافع عن منصور ولا مجلسه بل أدافع عن كيان أعشقه منذ الصغر.. بكيت عليه كثير.. وحزنت بسببه كثير ولكن لم أبيعه من أجل أي شيء..
ياوزير الشباب هل توقف ابنائك عن البكاء؟!! وفرحوا بالحجز علي ناديهم .. أم مازالوا يحلموا بعودة عباس وملياراته لإنقاذ النادي؟؟.. صدقني أيها الوزير لو تم بالفعل سقوط النادي فستكون أنت السبب وليس مرتضي ومجلسه.

إرسل لصديق

ads
أزمة الزمالك الحالية سببها

أزمة الزمالك الحالية سببها
ads
ads