رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads

"صغيرة في عمر الورود" لعايدة قليعاني

الخميس 15/مارس/2018 - 10:28 م
صورة ارشيفية
صورة ارشيفية
تنشر الوسيلة نيوز قصة قصيرة لــ عايدة قليعاني صابر بعنوان " صغيرة في عمر الورود ".
صغيرة هي ، عمرها عمر الورود .
لم تكن تعلم (لمياء) انها سوف تواجه اصعب. انواع العذاب. عندما كانت. ترسم لنفسها. بريشة خيالها ، طريق. معبّدةً بالزهور . حالمةً بأجمل احلام السعادة . مشرّعة يداها ومطلقة العنان لأفكارها ، تموج وترسو على شواطىء بحر من التمنيات
ايام وأيام احلام. واحلام الى ان جاءت ساعة اللقاء..
.... دخلت جنّةً لم تعهدها من قبلُ .جنة المآسي ،زنزانة رائعة
لا مثيل لها. من بين زنزانات العالم . انها جنّة معلقةٌ على الصخورِ
اسوارها من الزهور المطعّمة . ناهيك عن الجمال والابداع في التنسيق والتنظيم .
باب مدخلها من الحديد المعتّق .
شبابيكها من بلورٍ، شُبكت من الخارج. بالقضبان الصفراء التي تشد ناظريك. فضولا
دَخَلَتْ والخوف. بادٍ عليها. تتأمل جنّتها الجديدة . علّها تسعدُ مع من مال قلبها شوقا له ، وتنسى عوزَها وحاجتها الى كل شيءجميل ، في منزل لطالما كانت تعيش فيه ابنةً مطيعةً ترضى بالقليل مما ينتجه. والدها ويعيل بواسطته تسعة من أفراد العائلة التي هي. فردٌ منها
ولكنها ... حلمت وأسرفت في الحلم . وَيَا ليتها لم تحلم ،خدعت نفسها، وتحاملت عليها .
ساعات مضت ...
..... أودع الاهل والأقارب. ابنتهم في جنّة الفردوس ... على الأقل ،هذا ما حلمت به عندما قالوا لها انها سوف. تتزوج برجلٍ ثريٍ ينسيها كل أيام. الفقر. والعوز. .
سلموا الأمانة. ! ودّعوا. ورحلوا!
وكانت المفاجأة ، !!!!!
عندما ظهر أمامها سيدٌ في العقد السابع من العمر ، علامات الشيخوخة. واضحة عليه
شعره ناصع البياض ، وجهه مجعّدٌ وقد. اكل الدهر عليه وشرب .يستند الى عكازه ويتحامل عليه ، غير انه يرتدي بذلة رسمية كان قد. اتقن وتفنن في وضع وردة القرنفل الحمراء. على. طرف جيبها. دلالة انه العريس المنتظر.
تسمرت مكانها للحظاتٍ والدهشة تكاد تخطف. آخر رونق من وجهها. ...
وقالت. : انت اب ُ العريس. أليس كذلك ؟
وقد أتى الرّد بسرعة الصاعق ، بلا رحمة وشفقة بقلبها الملهوف ....
- انا العريس
الم تتوقعي !؟ ام ماذا ؟
يجب ان تعلمي. انني دفعت مالاً وفيرا حتى تصبحين زوجتي.
الا يرضيكي هذا القصر الجميل !؟
بينما كنت تعيشين في غرفة واحدة !!
يجب ان تفرحي بما اعطاك لله من نعمة ، جميع من هنّ في سنك تتمنين ان تعيش في الرغد والرخاء
تحاملت على نفسها. وخضعت. ولكن القلب. دامٍ
سيدتي الأنيقة. لك اقول : لا تحلمي وتسترسلي باحلامٍ فردوسية
انتفضي عليها وحوليها الى واقع
انت قادرة. على اتخاذ قرارك. بنفسك. وقادرة على تقرير. مصيرك دون. الرجوع الى.رآي احد
واجهي الحياة اجعلي منها. قطعة ليّنة قابلة للطي
اصنعي لنفسك عشٌ من القش
احضني احلامك داخله وقرري ولا تدعِ. ان احد يقرر عنك
انت. يا من. انجبت. ذكوراً وإناثا ً
أنتِ صاحبة القرار
ايتها الفاتنة ، يا من وهبت ِ الحياة والحب. والحنان. ولم تحتفظي. بشيء. لنفسك
آن الاوان. يا صغيرتي فلا تيأسي.

إرسل لصديق

من سيتوج بكأس مصر

من سيتوج بكأس مصر
ads
ads