رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads
أحمد حسن
أحمد حسن

الــــأم المثالية

الثلاثاء 20/مارس/2018 - 08:36 م

كثيرًا ما نسمع هذا اللقب الذي لا يُشعر صاحبته بالسعادة والفخر والاعتزاز فقط بل يُشعر أبناءها وأقاربها والمحيطين بها كذلك، ولكن مَن مِنَ الأمهات تستحق هذا اللقب؟
لعلنا إذا طرحنا سؤالا بديهيًا على مجموعة من الناس مختلفي الأعمار عن الأم المثالية مِن وجهة نظرهم، لكانت إجابة كل منهم: "إنها أمي".
نعم، من حق كل إنسان أن يرى في أمه ما لا يراه في غيرها، فهي نبع حنان لا ينفد، ورمز لتضحية بلا حدود، ومصدر الرحمة على هذه الأرض.
هي التي أوصى بها القرآن الكريم: {ووصينا الإنسان بوالديه إحسانًا حملته أمه كرها ووضعته كرها}. وحثنا النبي محمد صلى الله عليه وسلم في أحاديث كثيرة على حُسن صحبتها، وطاعتها والتذلل لها.. هي التي قال عنها الشاعر جبران خليل جبران: "كل البيوت مُظلمة إلى أن تستيقظ أمي"، وقال عنها بيتهوفن: "إن أرقّ الألحان وأعذب الأنغام لا يعزفها إلا قلب الأم"، وقال عنها محمود درويش: "قالت أمي مرة: الذي يحبك هو من رأى فيك 99 عيبًا وخصلة جميلة، أحبّ الخصلة وترك العيوب".
دون أن أُسهب في الكلام عن الأم وفضلها، أرى أن الأم المثالية هي التي تحافظ على كرامة زوجهـــــا وتصون عِرضه، وهي التي على استعداد بأن تضحي بوقتها وراحتها ومالها، بل ويصل الأمر بها إلى التضحية ببعض أعضائها من أجل أبنائها إن تطلب الأمر ذلك.
الأم المثالية هي التي تسهر الليل لينعم أبناؤها بالراحة، تتضور جوعًا ليناموا ممتلئي البطون، تتحمل متاعب الحياة ومضايقاتها، تصل الليل بالنهار من أجل تحقيق الرفاهية والاستقرار لفلذات أكبادها.
الأم المثالية هي امرأة يشهد لها أعداؤها قبل أحبابها بأنها مِثال العفة والطهارة والنقاء، هي من تفوق الرجال في صلابتها وقوة شخصيتها وحُسن تصرفها، هي مَنْ إذا ذكرت شهد لها الرجال قبل النساء، هي التي تُخرّج أجيالا يعرفون واجباتهم قبل حقوقهم؛ فأداء الواجب أولى من المطالبة بالحقوق.
إنها من تُضحي بأبنائها من أجل وطنها؛ فها هي يُزف إليها خبر استشهاد فلذة كبدها فتراها صابرة محتسبة موت قطعة منها في سبيل الدفاع عن تراب وكرامة الوطن؛ لأنها تعلم أجر الشهيد وما أعد الله له من نعيم عظيم.
ختامًا.. أتقدم بباقة من الزهور تقديرًا لكل أُمهات العالم، كما أدعو الله تعالى بأن يغفر ويرحم كل أم لبَّت نداء ربها وسبقتنا إلى الآخرة.

إرسل لصديق

ads
أزمة الزمالك الحالية سببها

أزمة الزمالك الحالية سببها
ads
ads