رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads

الداعية أحمد الصباغ: الاستغفار يفتح كل الأبواب المغلقة ويحرك الصخور

الثلاثاء 20/مارس/2018 - 11:10 م
الشيخ أحمد الصباغ
الشيخ أحمد الصباغ - صورة أرشيفية
كريم يوسف
قال الداعية الإسلامي أحمد الصباغ، إن كثرة الاستغفار هو أمان لأهل الأرض، موضحًا أن الله عز وجل في كتابه الكريم قال "وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنتَ فِيهِمْ وَمَا كَانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ".
وأضاف "الصباغ"، خلال حواره ببرنامج "منهج حياة"، المذاع عبر فضائية "العاصمة"، مساء الثلاثاء، أن الله سبحانه تعالي لا يعذب الأمة في حالتين، الأولى وجود النبي "صل الله عليه وسلم" بها، والحالة الثانية كثيرون الاستغفار.
وأوضح "الصباغ"، أن الأمان الأول لأهل الأرض ذهب وهو موت سيدنا محمد، فلذلك علينا التمسك بالأمان الثاني وهو الاستغفار.
وأكد أن الاستغفار يفتح كل الأبواب المغلقة ويحرك الصخور، ويبدل الأمور.
قال الداعية الإسلامي أحمد الصباغ، إن كل الأحاديث التي خرجت علينا في شهر "رجب" إما ضعيفة أو موضوعة، مؤكدًا أنه لم يرد في شهر رجب أحاديث صحيحة عن الصيام.
وأضاف "الصباغ"، أن شهر رجب من ضمن الأشهر الحُرُم، موضحًا أن الشهر الذي أكثر فيه النبي "صل الله عليه وسلم" الصيام هو شهر شعبان بعد فضل الصيام في شهر رمضان .
ونوه "الصباغ"، بأن أفضل الصيام عند النبي هو شهر محرم، وذلك بعد فضل الصيام في رمضان.
متابعاً:" إن مقولة "اللهم بارك لنا في رجب وشعبان وبلغنا رمضان" لا علاقة لها بالرسول، وهذا حديث لا يصح عن النبي "صل الله عليه وسلم".
وأضاف "الصباغ"، أن هذا الدعاء خطأ تمامًا، لأننا نطلب من الله عز وجل أن يبارك لنا في شهرين فقط، ولم نطلب منه البركة في باقي الأشهر.
وتابع "الصباغ": "علينا أن ندعو الله أن يبارك لنا في جميع الشهور ويبلغنا رمضان"، مشيرًا إلى أن شهر رمضان بأكمله به رحمة ومغفرة وعتق من النار، وغير صحيح أن نقول أن أول عشرة أيام من رمضان بهم مغفرة فقط، وثاني 10 أيام بهم رحمة فقط.

إرسل لصديق

ads
أزمة الزمالك الحالية سببها

أزمة الزمالك الحالية سببها
ads
ads