رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads
هاني أبوالقمصان
هاني أبوالقمصان

نوع جديد من الخصخصة؟!

السبت 24/مارس/2018 - 12:14 م
لا شك أن العجز في الموازنة العامة شيء غير مريح للحكومة، لأنه يعطي مؤشر بأن لديها مشكلة ناتجة عن الزيادة في نفقاتها الجارية والتي منها الأجور والمرتبات ونفقات الدعم ومستلزمات أخري، وعدم قدرة الإيرادات العامة المتمثله في الضرائب والجمارك وفوائض الهيئات الاقتصادية العامة وغيرها علي سد هذا العجز، وعليها بذل مزيد من العمل والتفكير في كيفية خفض نفقاتها حتى تستطيع التخلص من هذا العبء والدين الثقيل، وهذه ظاهرة خطيرة تدلُ علي أن الحكومة صارت تقترض لتمويل جانب من إنفاقها الجاري أي الاستهلاك العام.

وهذا يعني أن الحكومة مقصرة في مهامها ويكشف بوضوح الفشل المستمر في تحقيق زيادات ملموسة في الإيرادات العامة، وإحداث خفض يعتد به في النفقات العامة، وبهذا يستمر العجز الكلي في التزايد من سنة لآخري والحكومة تعي وتدرك ذلك جيداً، فمن هنا جاء إعلانها طرح نسب من أكثر من عشرين شركة من شركات القطاع العام في البورصة، ضمن برنامج الإصلاح الاقتصادي والتي منها شركات كبري مثل شركة مصر للتأمين وشركة الشرقية للدخان كما تتضمن قطاع البنوك الوطنية، الذي ستُطرح منه نسب مختلفة من ثلاثة بنوك.

وهذا إجراء يؤدي إلى زيادة رأس المال المتداول في سوق الأوراق المالية، وسيكون له أثر إيجابي على البورصة وهو ما اعتبره اقتصاديون مصريون طرح الحكومة المصرية أسهما بشركات مملوكة للدولة بسوق المال نوعاً جديداً من أنواع الخصخصة، يستهدف مواجهة عجز الموازنة وجذب الاستثمار.

وأكدت وزارة المالية أن طرح أسهم هذه الشركات سيحقق إيرادات تصل إلى ثمانين مليار جنيه مصري، توجَه لسد عجز الموازنة، كما قالت إن الطروحات الحكومية تساهم في توسيع قاعدة الملكية، وتوفير تمويل إضافي للشركات المصرية، ما يساهم في جذب مزيد من التدفقات الاستثمارية إلى داخل البلاد.

وعند النظر إلى الشركات المطروحة للبيع، نرى أنها شركات ناجحة وتحقق أرباحا كبيرة، لأنها تمتلك قاعدة سوقية ومالية ضخمة وسوف يكون الطرح جزئياً، مع احتفاظ الحكومة بالنسبة الأكبر، وهو ما يراه البعض أن طريقة البيع هذه تعطي الحكومة ميزة نسبية، وتسهم في إنعاش الاقتصاد المحلي وتمثل عامل جذب للعديد من المستثمرين وتحسين بيئة الاستثمار وهو ما يتحقق من خلال عملية البيع المعلن عنها آملين كل التوفيق لتحقيق أهدافهم مما يعود بالخير إلى المواطنون المتشوين للرخاء.

إرسل لصديق

من سيتوج بكأس مصر

من سيتوج بكأس مصر
ads
ads