رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads
أحمد حسن
أحمد حسن

طريق النجاح ليس مفروشًا بالـوَرْد

السبت 07/أبريل/2018 - 09:07 م
قد يظن البعضُ أن النجاحَ فرصة،ٌ أو حظٌّ، أو ذكاءٌ متوهِّجٌ، أو حُسنُ تفكيرٍ وتدبُّرٍ، أو اقتناص للفرص المواتية فقط، لكن الحقيقة التي لا نستطيع أن نغُضَّ الطرف عنها أن أهم شيء في طريق النجاح يعود إلى المثابرة والجد، وعدم اليأس، والصمود أمام التحديات والعراقيل التي ستواجه كل إنسان حاول سلك هذا الطريق الوعر، فطريق النجاح مليء بالتضاريس، وليس وليد صُدفة سعيدة كما يتوهم كثيرون، بل هناك عراقيل وصعوبات تحتاج للتذليل.
ويحفل تاريخنا المصري بأمثلة متميزة حققت نجاحات عدة، نحتت الصخور، وتميزت على أقرانها في العلوم والآداب والفنون والرياضة، فها هو يحيى المشد يتفوق على أقرانه في مجال الأبحاث النووية حتى لا يجد الحاقدون مفرًّا إلا التخلص منه قبل أن يحقق بعض آمال وطنه، ودون أن يجني وطنه ثمار أبحاثه، حيث وجدناه مقتولًا في أحد فنادق باريس، ولم تتوصل النيابة حينذاك إلى الجاني، ونبغ في الأدب كثيرون، كان أبرزهم الكاتب الكبير والروائي نجيب محفوظ الذي فاز بجائزة نوبل في الأدب متفوقًا على أقرانه من كبار الكتاب، ولم ينتهِ الأمر عند ذلك، فلقد سطر التاريخ اسم عالمنا الكبير أحمد زويل بأحرف من "نور"، ذلك النابغة الحاصل على جائزة نوبل في الكيمياء، فعندما توفرت له الظروف الملائمة للنجاح وجدناه قد فاق رفاقه من أبرز الباحثين، وأبدع فقدّم للبشرية بأبحاثه منافع عدة ستظل إلى يوم القيامة، فقد أجرى أبحاثا عدة على ما يسمى بـ"النانو تكنولوجي"، ذلك الاكتشاف الذي يهتم بدراسة معالجة المادة على المقياس الذري أو الجزيئي، وتتعلق علوم "النانو"، بالهندسة الحيوية، والميكانيكية، والفيزيائية، والاتصالات، والطب، والفيزياء. وفي مجال الرياضة ظهر نجم منتخبنا "الفرعون المصري محمد صلاح"، الذي كان يتكبد مشقة سفر أربع ساعات ونصف من بسيون بالغربية إلى ناديه الأول الذي بدأ فيه مشواره الاحترافي، كافح واجتهد وثابر ولم ييأس، حتى وصل إلى العالمية، وناطح كبار نجوم أوروبا، وحجز مقعده بينهم، وأصبح من أفضل لاعبي العالم بعد إصرار وجهد حتى صار معشوقًا لجماهير الساحرة المستديرة.
لدينا طموح نعم، وعقولنا ليست قاصرة عن الإبداع والتطوير ومزاحمة كبار البارعين في شتى المجالات، لكننا نحتاج إلى توفير الجو الملائم لتحقيق ما نطمح إليه، كما نحتاج لزيادة الاهتمام بالبحث العلمي، والعناية بالعلماء وتقديرهم، وتشجيع أصحاب العقول المضيئة لكي تنهض بلادنا ونصبح في مصافّ الأمم.

إرسل لصديق

هل تتوقع نجاح حسام البدري مع المنتخب المصري

هل تتوقع نجاح حسام البدري مع المنتخب المصري
ads
ads