رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads

وزير الصحة : إطلاق نظام تسجيل موحد للأدوية العربية.. ومراجعة الضوابط والاجراءات لسوق الدواء والتسعير الدوائي.. والتجارب المصرية الرائدة في مجال الصحة والغذاء والدواء

الأحد 15/أبريل/2018 - 01:34 م
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
مصطفى محمود
افتتح الدكتور أحمد عمادالدين راضي وزير الصحة والسكان، ممثلاً عن رئيس مجلس الوزراء، اليوم، المؤتمر العربي الثالث للغذاء والدواء والأجهزة الطبية بمدينة شرم الشيخ، والذي تنظمة الهيئة العامة للغذاء والدواء بالمملكة العربية السعودية والمنظمة العربية للتنمية الإدارية ووزارة الصحة المصرية ومجلس وزراء الصحة لدول مجلس التعاون، والأمانة العامة لجامعة الدول العربية خلال الفترة من 15 لـ17 أبريل 2018 .


وأكد وزير الصحة والسكان خلال كلمته في الجلية الافتتاحية أن المؤتمر يهدف الى مراجعة الضوابط والاجراءات لسوق الدواء والتسعير الدوائي، بالاضافة الى التجارب المصرية الرائدة في مجال الصحة والغذاء والدواء.


وأضاف انه في عام 2016 تم القضاء الفعلي على قوائم الانتظار لمرض فيروس سي والاعتماد على الدواء المصري بسعر 85 دولار بدلا من 80 الف دولار في امريكا، كما نجحنا في علاج مليون و500 الف مريض بتكلفة 4 مليار جنيه مصري.


وطالب وزير الصحة والسكان حاضري المؤتمر والقائمين علية بتوحيد أسعار الدواء الخاصة بعلاج فيروس سي في جميع الدول العربية، لافتاً الى أن مصر مسحت خلال شهرين من المسح الطبي ضمن مبادرة رئيس الجمهورية للقضاء على فيروس سي 2020 أكثر من 650 الف مصري.


وأشار الى انه تم البدء في انشاء الهيئة المصرية لسلامة الغذاء بعد صدور القانون الخاص بها في أول 2017، والتي تهدف الى حماية صحة المستهلك والتأكد من معايير الجودة والسلامة لمنتجات الغذاء، كما انها تجمع وزارات الصحة والزراعة والصناعة في هيئة واحدة.


ولفت "عمادالدين" أن قانون التأمين الصحي الشامل تم اصداره بهيئاته الثلاث التي تفصل الخدمة عن الرقابة، حيث سيبدأ تطبيقه في أغسطس القادم ويتدرج تطبيقه في باقي المحافظات لضمان الاستدامة المالية.


كما تطرق وزير الصحة والسكان الى قانون البحوث الطبية الاكلينيكية، والذي تم الموافقة علية بالاجماع من قبل لجنة الصحة بالبرلمان الخميس الماضي، حيث تم تشديد العقوبات به والتي تبدأ من 3 سنوات الى 10 سنوات سجن مشدد وغرامة تصل الى مليون جنيه في حال التسبب في وفاة المبحوث.


وطالب وزير الصحة والسكان بتوحيد أليات التسجيل الدوائي بين الدول العربية في مجال الادوية مثل الهيئة الاوربية والامريكية للدواء، وقال "متى يكون لدينا هيئة موحدة لتسجيل الدواء في الدول العربية، وما يسجل في مصر يتم تسجيله في السعودية وباقي الدول العربية" مضيفاً " بعد شهر سأدعوا ممثلي هيئات الدواء العربية للإجتماع معي بوزارة الصحة لوضع لبنة تسجيل موحد للدواء في الدول العربية وسيتم وضع قواعد لتسجيل الدواء تلزم بها الدول العربية التي ستشارك في الهيئة".


حضر الافتتاح الدكتور هشام الجعضي رئيس الهيئة العامة للغذاء والدواء السعودية رئيس المؤتمر، والدكتور ناصر القحطاني مدير عام المنظمة العربية للتنمية الإدارية الدكتور سليمان بن صالح الدخيل مدير عام مجلس الصحة لدول التعاون ووزير الصحة اليمني والدكتور ناصر باعوم، والدكتور حمد المانع وزير الصحة السعودي الأسبق، والدكتور علي الحياصات وزير الصحة الأردني الأسبق، والدكتور هايل عبيدات مدير عام المؤسسة العامة للغذاء والدواء بوزارة الصحة الأردنية، والدكتور أمين حسين الأميري-وكيل الوزارة المساعد لقطاع سياسة الصحة العامة والتراخيص في وزارة الصحة الإماراتية، والدكتور عيسي محمد العمياني -وكيل وزارة الصحة في ليبيا، والدكتور بنياد شريف وطفي-مدير عام الوكالة الوطنية للمنتجات الدوائية في وزارة الصحة الجزائرية، والدكتور عمر بوعزة رئيس هيئة رقابة الدواء والمنتجات الطبية في وزارة الصحة المغربية، وممثلي وزارات الصحة في السعودية، والامارات، ومصر، وسلطنة عمان، والمغرب، والجزائر، والأردن، الكويت، واليمن، والسودان، والعراق، وليبيا، وتونس، والبحرين، وفلسطين، لبنان، موريتانيا بالإضافة إلى 13 دولة أجنبية منها ايطاليا والهند وأمريكا والمملكة المتحدة وفرنسا وهولندا وأيرلندا وكندا وماليزيا وألمانيا واستراليا وسنغافورة وبلجيكا.



يهدف المؤتمر إلى بيان أهمية الحوكمه في الأطر التشريعية والتنظيمية والرقابية في ضمان سلامة ومأمونية الغذاء والدواء والأجهزة الطبية وتعزيز الرقابة عليها، ودعم توطين صناعة الغذاء وصناعة الدواء والأجهزة الطبية وحماية المستهلك العربي من خلال أطر تشريعية ونظم رقابية تضمن سلامة الغذاء وسلامة الدواء.


تشمل جلسات المؤتمر نظم سلامة الغذاء في سلاسل التداول، ودور المنظمات الغذائية العالمية في حوكمة انتاج وتصنيع الأغذية، والتجارب الناجحة للدول العربية في القطاعات الثلاث، وتطبيقات تكنولوجيا النانو في مجال الغذاء والدواء والأجهزة الطبية، والاتجاهات الحديثة في تقييم سلامة الغذاء ومكافحة الغش، والجهود العربية لمواكبة الأنظمة العالمية في مجال سلامة الغذاء.


كما تشمل الجلسات الحوكمة والتنظيمات الدوائية، وتوطين صناعة الدواء، والأمن الدوائي العربي:الدراسات الإكلينيكية والإتاحة والتوافر، واليقظة والتتبع الدوائي ومكافحة الغش، والحوكمة في تنظيمات الأجهزة الطبية، كما تشمل أعمال المؤتمر لقاءات بين ممثلي الشركات المصنعة والمنتجة والحكومات.

إرسل لصديق

ads
أزمة الزمالك الحالية سببها

أزمة الزمالك الحالية سببها
ads
ads