رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads
هايدي ناصر
هايدي ناصر

إزاي تتأكد من صحتك النفسية؟

الإثنين 16/أبريل/2018 - 07:07 م
ناس كتير بتستخدم مصطلحات نفسية خطيرة فى كلامها العادى نتيجة لعدم الوعى والتقدير لخطورة وقوة الأمراض النفسية. مثلاً : أنا زعلانة جدًا اليومين دول أنا “مكتئبة”!
ده مستحيل يكون طبيعى ده مجنون، ده عنده “شيزوفرينيا”!
أول حاجة بتوضّح المرض النفسى ظهور آثاره على الجسد، إيه اللى يخليك تقول أنا مريض نفسيًا؟
خلينا متفقين إن المخ هو المتحكم فى كل خطوة بياخدها الإنسان و لغة المخ مع أعضاء الجسم بتتم من خلال “ناقلات عصبيه””neurotransmitters” .
و إيه بقى ال” neurotransmitters” أو ال “ناقلات العصبيه”؟!
مثلاً لو قربت من حاجة سخنة ناقلات عصبيه معيّنة بتتبعت للمخ فبيرد المخ ب ناقلات عصبيه تانيه تديلك إشارة إنك مفروض تبعد.
و ليه بنقول كل الكلام ده؟
أغلب الأمراض النفسية مرتبطة باضطراب فى التصرفات اللى هى من الأساس نابعة من المخ وأحنا هنا بنحاول نتأكد من سلامتنا النفسية من خلال مقارنة اللى بيحس بيه المريض النفسى و اللى أحنا بنحس بيه.
أبسطّهالك..
مثال١: مرض الاكتئاب مصطحب بنشاط مفرط فى منطقة فى الدماغ اسمها “Brodmann25″”برودمان رقم 25” و هى مجمع المشاعر الانسانية المختلفة و منها بينشأ شعور الحزن.
مثال٢: الإنفصام أو الschizophrenia مرتبط بخلل فى الجينات “genes” .
*معلومه كده بدون دخول فى التفاصيل*
البروتين (protein) بشكل من الأشكال بيخرج من الجين (gene) و الناقلات العصبيه (neurotransmitters) تعتبر بروتينات (proteins) فخلل فى الجين (gene) معناه إنتاج زايد أو قليل من الناقلات العصبيه (neurotransmitters) اللي رايحة المخ، فالمخ بيضطر بناءً على لغته يرد بإشارة غير مناسبة و ده يفسرلنا التصرفات المتناقدة أو ردود الأفعال الغير ملائمة للمواقف لمريض الإنفصام.

و الأهم من كده و الأغرب إن قرار الأنتحار مرتبط بانخفاض حاد فى تركيز ناقل عصبى ( neurotransmitter )معيّن إسمه سيروتونين( serotonin ) فى المخ متحكم فى أي رغبة إنسانية أو إجتماعية فبيحصل حالة من عدم الرغبة فى أى شئ ثم أكتئاب و بتوصل للأنتحار لما المريض يحس إنه فقد تمامًا الرغبة فى الحياة. و يُقال إن بالشكل ده العناية الطبية الدقيقة ممكن تمنع الأنتحار و تستنتج الرغبة دى قبل حدوثها!

طيب أخيرًا .. إزاى تعرف إنك الحمدلله نفسيتك سليمة؟ و إنك مش مكتئب ولا حاجة و دول شوية زعل هيروحوا لحالهم ..
١- لو الأنسان امتلك إحساس بالرضا و إنه كويس.
٢- مبيديش فرصة لشعور معيّن يسيطر عليه سيطرة تامة بمعنى حصل موقف عصبنى و شوية و هديت الوضع مستمرش و رد فعلى مش أكبر من الموقف.
٣- بيملك صداقات مستمرة و ناجحة.
٤- بيجد راحته مع الناس و معندوش إحساس دائم بإنه غير مرغوب فيه.
٥- لو حد إتريق عليه ممكن يضحك، و ممكن يتريق على نفسه بكامل استيعاب ان ده مجرد هزار.
٦-مؤمن بإن الخلاف فى الرأى لا يُفسد للود قضية و مش متعصب لحد النزاع.
٧- ممكن يتأقلم مع الإحباط و اليأس و يتناسى.
٨- قادر على التفكير و حل المشكلات و مش دايمًا بيهرب.
٩- قادر على إتخاذ القرارات.
مفيش حد فينا كامل و كل واحد فينا عنده أكتر من نقطة من دول تعتبر نقاط ضعفه و ده مش معناه المرض، المرض هو انعدام لكل ده مع بعضه اللى هينشئ إنسان ضعيف جدًا.

و نصيحة .. إذا كنت إنت الأنسان ده متترددش تتكلم و تسأل و تطلب المساعدة و إذا كنت شخص قابل الإنسان ده ساعد بإنك تسمعه بالقدر الكافى اللى يساعده.

إرسل لصديق

ads
هل توافق على انسحاب تركي ال الشيخ من الاستثمار بالرياضة المصرية

هل توافق على انسحاب تركي ال الشيخ من الاستثمار بالرياضة المصرية
ads
ads
ads