رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads
هاني أبوالقمصان
هاني أبوالقمصان

بي هابي .. في مصر هنعمل كدا قريب!

الأربعاء 18/أبريل/2018 - 11:13 ص
قررت إدارة مدينة لوس أنجلس في انجلترا تبليط شوارعها بمادة جديدة لونها أبيض، وهذة المادة تعمل علي طرد أشعة الشمس، ونظراً لان المدينة تعاني من أرتفاع درجة الحرارة بها، إذ تتجاوز الحرارة في شوارعها 40 درجة مئوية في الصيف، وتتجاوز 50 درجة مئوية علي الأسفلت وأسطح المنازل وسطوح السيارات، مما يجعل السكان في الصيف أثناء وقت الظهيرة لا يغادر بيوتهم إلا بعد غياب الشمس، وقد رأت إدارة المدينة بعد نجاح الاختبارات اللازمة أن هذه المادة من الأسفلت الأبيض الرادع للشمس، وأنها سوف تؤدي إلى خفض درجة حرارة الجو في الشارع لذا ستكون بدلا من الأسفلت الأسود.

ومن ثم أعلن المسئولين في إدارة المدينة إلي سكانها بأنهم سيبدأون العمل بتبليط عشرة شوارع وأنهم قاموا بوضع خطة شاملة لخفض درجات الحرارة في المدينة، من خلال تبليط خمسة وثلاثون في المائة من شوارعها كمرحلة أولي، كما تخطط المدينة لاستخدام سطوح المنازل وجعلها بالمادة البيضاء، والمواد البيئية الأخرى والتشجير لاستكمال تحقيق هذا الهدف، وتؤكد مصادر الشركة المنتجة أن المادة البيضاء تحقق الهدف المرجو منها وتعدُ بخفض الحرارة في الأحياء السكنية وشوارع المدن الداخلية بمعدل 14 درجة مئوية باستخدام مادة التبليط الجديدة، وأنها بسيطة ومتينة وقليلة التكلفة بالمقارنة بمادة الأسفلت الأسود، كما أنها لا تفقد قدرتها الطاردة للشمس إلا بعد مرور خمسين سنة من فرشها في الشارع، وأنها تؤدي إلى خفض درجة الحرارة على كوكب الأرض إذا شاع استخدامها عالميًا.

فضلًا عن ذلك بها ميزة أخري وهي خفض الحرارة بالتبليط يتجاوب مع متطلبات ذوي الدخول المحدودة الذين يعجزون عن تغطية تكاليف أجهزة التكييف التي تعمل ليلاً ونهاراً في الصيف، ولهذة الأسباب فإن الحل يكمن في تطوير إنتاج المادة البيضاء وتقليل استهلاكها للكهرباء مع رفع قدرتها على خفض حرارة الجو، كما يكمن في الموضوع جانب "إخلاقي" آخر يتمثل في حقيقة أن موجات الحرارة العالية تقتل الكثير من الناس سنويًا، وإذا كان تبليط الشوارع بهذه المادة يقلل نسبة الوفيات المذكورة فإن هذا مقبول جداً .. الله علي الأفكار والعلم والبحث العلمي، العالم يتغير وقريباً سوف نري كل ما حولنا لونه أبيض بدلاً من السواد الحالك الذي نعيش فيه وعلينا في مصر أن نبدأ التفكير لنكون جزء من التغيير للأفضل، هكذا العالم لا يتغير إلا بالتطور العلمي والابتكار.

إرسل لصديق

ads
هل توافق على انسحاب تركي ال الشيخ من الاستثمار بالرياضة المصرية

هل توافق على انسحاب تركي ال الشيخ من الاستثمار بالرياضة المصرية
ads
ads
ads