رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads
يحيى أحمد
يحيى أحمد

رسالة في حب محمد صلاح

الجمعة 20/أبريل/2018 - 05:53 م
نجمنا المصري الساطع في سماء أوروبا عامة وبالأخص إنجلترا، أدعو الله أن تقرأ رسالتي إليك وأن تشهد على حبي الكبير لشخصيتك وإبداعاتك الكروية وإنسانيتك، استمر في سعادة المصريين الذين يعشقوك، ولك أن تعرف أنك جعلت بلدا بالكامل تتابع لمساتك للكرة في أرضية الملعب وكيف تفعل بها كيفما تشاء، وكيف جعلت كل المصريين يعشقون من يمرر لك الكرة، ويكرهون من يبخل عنك بالتمرير، المصريون في المنازل والمقاهي يشاهدونك ويدعون لك، والمارون في الشوارع لا يملوا ولا يكلوا من السؤال عليك، حتى الذي لم يكن له دراية بالكرة أصبح يهرول لفتح التلفاز واللحاق بالمباريات التي تشارك بها، أصبحت شرفًا لكل المصريين في الداخل والخارج كما أنك أصبحت مصدرا للبهجة والسعادة للكثير، التي لم نراها إلا في مباريات الكرة، فأنت لم تعد مجرد لاعب كرة فقط، فكل شخص على أرض المحروسة يفتخر بك وأصبحت حديث الصغير قبل الكبير، ومثلًا أعلى للجميع، ما تحققه في بلاد الغرب يشهد له الجميع ويرفع سقف طموحات الشباب اليائس الذي يجد فيك المستقبل المضيء، ولك أن تتخيل أننا نشعر بالحزن والكآبة عندما نعلم بعدم إدراج اسمك في قائمة البالون دوور، تمنينا مرارا وتكرارا أن يصبح لنا رمزا نتباهى ونفتخر به أمام العالم أجمع، حتى جئت وحطمت كل المقاييس ووجدنا بك أكثر مما نحلم ونتخيل، وأخيرا يوجه لك عاشقوك رسالة مفادها: يا صلاح يا إنسان يا نجم ليفربول الأول، يا هداف أقوى دوري في العالم يا ظاهرة كرة القدم حاليًا، يا لاعب الشهر في إنجلترا يا نجم ديربي الميرسيسايد، أنت رجل بمعنى الكلمة يقتدي به أي شاب، تستحق أكثر مما أنت فيه، تحمل لك الأجيال الحالية نظرة تدعوك للتفاخر والتباهي أمام الغرب، أعطيت الأمل لمن فقد أمله، أصبحت تاجر سعادة بالنسبة للحزين، عندما تهدر فرصة ننظر في وجهك وكأنك تقول لنا أنا أحاول إسعادكم بشتى الطرق، دمت فخرًا وشرفًا لشباب العرب أجمع ونموذجًا يحتذى به يا أبا مكة.

إرسل لصديق

ads
هل توافق على انسحاب تركي ال الشيخ من الاستثمار بالرياضة المصرية

هل توافق على انسحاب تركي ال الشيخ من الاستثمار بالرياضة المصرية
ads
ads
ads