رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads
هاني أبوالقمصان
هاني أبوالقمصان

في مسرح المواطنين .. قصص لا نهاية لها؟!

الإثنين 07/مايو/2018 - 02:52 م

لا يمكن أبداً أن تسير الأوضاع الاقتصادية والحالة الاجتماعية للمواطنين في مصر إلي أسو ما هي علية الآن، لكن كل المؤشرات تتجه إلي أن ما سوف يأتي سيكون هو الأصعب، لاسيما بعد تنفيذ موجة من الغلاء في الفترة القادمة نتيجة الزيادة المنتظرة في أسعار السلع والخدمات وأسعار الوقود والكهرباء وزيادة في الضرائب،والتي سوف تأتي حتماً استجابتاً وتنفيذاً لشروط صندوق النقد الدولي،وربما تحل علينا بعد انقضاء رمضان والعيد القادم حتى لا يتم تعكير صفو المواطنين في الأيام المفترجة القادمة، لكنها ستتحقق قبل شهر نوفمبر القادم ليتم تسليم مصر الدفعة الخامسة قبل الأخيرة بقيمة 2 مليار دولار، ستتحقق الزيادة علي الرغم من الأوجاع والأنَّات التي تعلو كل يوم وتستفحلُ لتنهش في عقول ومزاج كل المواطن الذين يعيشون علي أرض مصر وتزيدهم توتراً واضطراباً وقلقاً مما هو قادم دون إحساسهُم أو شعورهم بما هو عائد علينا غير صعوبة الحياة التي تزداد علينا يوماً بعد يوم، الفقراء ومحدودي الدخل في مصر لم يعد يجوز عليهم إلا الرحمة نتيجة الغلاء الفاحش الذي نعيش فيه والذي لم تعرفه مصر عبر ملايين السنين والذي لم ينتهي بعد، هل لا تعلم الحكومة أن زيادة معدل العنف الأسرى وارتفاع نسب الطلاق والانحراف السبب الرئيسي هو عدم كفاية مصروف البيت لشراء الاحتياجات الضرورية علي مدار الشهر، هل لم تسمع الحكومة من الغلابة رواد الأسواق الشعبية وهم يقولون الطعام المضروب أرحم من الجوع، هل لا تعلم الحكومة أن الفقر الشديد الذي يعانى منه جموع المصريين الآن وراء ظهور مافيا الاتجار في الأعضاء البشرية وهو ما جعل مصر تحتل المركز الثالث عالمياً في تلك التجارة غير المشروعة،تعلم الحكومة جيداً أن زيادة الأسعار بطريقة عشوائية وجنونية وغير مبررة نتيجة فشلها في مراقبة الأسواق، وتأتي كأحد الآثار الجانبية المترتبة على تنفيذها لبرنامجها الاقتصادي،بهذا الشكل لا يمكن أن نكون في أمان ولا يمكن أن تسير الأوضاع وتستمر هكذا في مصر فهي علي وشك الانفجار، فعلي الحكومة كما تفكر في زيادة رواتب الوزراء ومجلس النواب والمحافظين أن تفكر في تطبيق سياسات ترعى الفئات الأكثر عوزاً والفقراء ومحدودي الدخل، ونصيحة للحكومة أرحموا الشعب شوية،ويا ناس يا عالم مصر بلد بتاعتنا كلنا ومش هتكبر ولا هتنهض إلا بينا كلنا، افهموا بأه واستقيموا يرحمكم الله.

إرسل لصديق

ads
هل توافق على انسحاب تركي ال الشيخ من الاستثمار بالرياضة المصرية

هل توافق على انسحاب تركي ال الشيخ من الاستثمار بالرياضة المصرية
ads
ads
ads