رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads

تفاصيل جديدة فى واقعة جثث أطفال المريوطية

الأربعاء 11/يوليه/2018 - 06:46 م
الوسيلة
تواصل نيابة الطالبية والعمرانية، برئاسة المستشار باهر حسن، تحقيقاتها حول العثور على جثث أطفال المريوطية، للوقوف علي تفاصيل الحادث.
وتسلمت النيابة التحريات الأولية عن الواقعة، وتبين عدم وجود كاميرات رصدت عملية إلقاء الجثث علي الطريق العام، أو نوع المركبة المستخدمة في إلقائها، وتبين من فحص كاميرا مراقبة بكشكك صغير علي ناصية شارع الثلاثيني الجديد إنها لم ترصد أي من تفاصيل الواقعة علي الرغم من أنها الأقرب لمكان الحادث.
وأكد مصدر قضائي مطلع أنه لا صحة لما تردد عن تورط موظف في الواقعة، مشيرًا إلي أنه لم تظهر إلي الآن نتيجة تحليل البصمة الوراثية "DNA" للمجني عليهم؛ وعليه لم يتبين كونهم أشقاء من عدمه.
كانت مناظرة المستشار أحمد عبد الفتاح لجثث الثلاثة أطفال والذين عثر عليهم الأهالي بمنطقة المريوطية، كشفت عن أن الضحايا هم رضيع وأخر لا يتجاوز عمره 3 سنوات والثالث يبلغ من العمر 5 سنوات تقريبا، وكلهم في حالة تعفن تام، اقتربت معه الجثث من التحلل، ولم يبدو علي أيا منها أثار واضحة لكيفية الوفاة، إلا من إسمرار الجثث بشدة.
وأضافت المناظرة أن الطبقة الخرجية للجانب الأيسر بجثة أكبر الأطفال كانت غير موجودة، فيما برزت أحشاء الطفل الثاني من جانبه الأيمن، أما الثالث، فقد خرجت أحشائه كاملة من منطقة البطن.
وأفاد رجال الطب الشرعي النيابة العامة بتقرير مبدئي جاء به أن الأطفال الثلاثة أولهم عمره سنة ونصف والثاني سنتين والثالث لخمس سنوات ونصف السنة، وأن سبب الوفاة هو الحروق المنتشرة في أنحاء متفرقة من أجساد الأطفال، كما أنهم تعرضوا للاختناق، وأيضًا تبين عدم وجود أية جروح قطعية بالجثث أو إصابات بالجثث.

إرسل لصديق

ما السبب في خروج منتخب مصر من المونديال

ما السبب في خروج منتخب مصر من المونديال
ads
ads
ads