رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads

2016 تشهد أنتشار برامج المقالب بين الإرهاب واللعب بالنار..5 برامج أسخفهم رامز جلال..وهاني رمزي علي درب رامز يسير .. "واوعي يجيلك إدوارد" يرتدي جلباب ابراهيم نصر في الكاميرا الخفية

الأربعاء 28/ديسمبر/2016 - 11:57 ص
الوسيلة
دينا ممدوح
اعتاد المواطن المصري علي البرامج الترفيهية والتي تقدم له خاصةً خلال شهر رمضان، وإن كانت برامج المقالب تحتل القدر الأكبر من اهتمام المشاهد وشغفه لمتابعتها، فأصبحت المائدة الرمضانية لاتخلو منها بل وتضم أكثر من شكل وفكرة، وبين طرافتها واثارها السلبية التي حذر منها الكثير من المتخصصين إلا أنها مازالت مستمرة وفي تطور، فهذه النوعية من البرامج عرفها المشاهد من خلال فؤاد المهندس ونضجت مع تجربة إبراهيم نصر في برنامج الكاميرا الخفية، وكانت تقتصر علي عمل المقالب في الجمهور إلا أنها الأن أصبحت برامج مدفوعة الأجر تعتمد علي تقديمها من قبل أحد الفنانين ليقوم بعمل المقلب في زملائه الفنانيين.
لنجد سنة 2016 شهدت العديد العديد من برامج المقالب خلال شهر رمضان والتي أثارت الكثير من الجدل وهي:
برنامج رامز يلعب بالنار
ارتبط رامز جلال في ذهن المشاهد ببرامج المقالب والتي بدأ في تقديمها منذ عدة سنوات، ليبدأ السؤال مع اقتراب قدوم شهر رمضان " ياتري رامز هيعمل إيه السنة دي"، وان كانت علاقة رامز بالمقالب لم تظهر فقط منذ تقديمه لبرنامجه الاول " رامز قلب الأسد" ولكنها كانت تظهر عندما كان يحل ضيفا في البرامج المختلفة لنجده يقوم بعمل مقلب في المذيع .
وهذه السنة قدم برنامج " رامز يلعب بالنار " والتي دارت فكرته حول قيام أحد الفنانين بحضور أحد المهرجانات للتكريم ليفاجئ بأن الفندق الذي يقيم فيه قبل ذهابه للمهرجان ينشب به الحريق.
ورغم كل الانتقادات الموجهة لبرامج رامز إلا أنها مازالت تحقق نسبة مشاهدة عالية وفي الوقت نفسه محل تحذير للنقاد لما تثيره من اثار سلبية.
برنامج هاني في الأدغال
بدأ هاني رمزي في تقديم برامج المقالب منذ السنة الماضية بتقديمه لبرنامج هبوط اضطراري، ليكرر التجربة ذاتها هذا العام ولكن بفكرة أخري وهي برنامج "هاني في الأدغال"، والتي تدور فكرته حول استضافة الفنانين في إفريقيا بدعوي تنشيط السياحة ليفاجئ النجم أنه وقع في المقلب بتعطل السيارة ومواجهته للأسود وحيدا. ومابين الفكاهة والترويع يدور السؤال حول ما الفكاهة في رؤية مشاهد ترويع الفنانيين؟
المافيا
هو نوع أخر من البرامج التي شهدها هذا العام والذي تدور فكرته حول منظمة دولية تطلب للعمل بها كافة التخصصات التي تتنوع بين الصحافة والحرف اليدوية البسيطة، وعندما يأتي المتقدم للوظيفة يحاول فريق العمل إقناعه بقبول التنازل عن عضو من أعضاءه ويكون معه في المقابلة أحد مقدمي البرنامج ، والذي يتعرض لحالة من الإغماء وتعتقد الضحية أنه تم تخديره لسرقة عضو من أعضاءه.
ميني داعش
يقدمه المذيع خالد عليش حيث يعود من جديد لتقديم فكرة أخري من برامج المقالب بعد تقديمه لبرنامجه" 100 ريختر" السنة الماضية، وتدور فكرة "ميني داعش" حول إدعاء عدد من الأشخاص أنهم من تنظيم داعش الإرهابي، ويعملون على استقطاب شخصيات فنية وغير فنية للتنظيم، ويكون على الضحية إما قبول الانضمام أو يصبح مصيره القتل.
ومع وجود فكرة داعش أثار البرنامج الجدل حول اثاره النفسية علي المشاهد وربط الفكرة بجماعة داعش خاصة في ظل الأوضاع الراهنة التي تشهدها البلاد.
اوعي يجيلك إدوارد
رغم دخول الفنان إدوارد سباق برامج المقالب منذ سنوات إلا أنه قدم هذا العام فكرة تعود بنا إلي برامج الكاميرا الخفية علي طريقة إبراهيم نصر، حيث قدم برنامج "اوعي يجيلك إدوارد" ويعتمد على تنفيذ مقالب في الجمهور العادي في الشارع، من خلال تنكر إدوارد في أكثر من شخصية، ليكون بذلك برنامجا يجمع بين الطرافة وعدم إثارة الجدل


إرسل لصديق

هل توافق على انسحاب تركي ال الشيخ من الاستثمار بالرياضة المصرية

هل توافق على انسحاب تركي ال الشيخ من الاستثمار بالرياضة المصرية
ads
ads
ads