رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads

أسباب الازمة القلبية وكيف يمكن التعامل معها ؟

الجمعة 20/يوليه/2018 - 09:18 م
صورة ارشيفية
صورة ارشيفية
حنان محمود
كثيراً ما نسمع عن المشاكل الصحية لمرضى القلب و أبرزها الازمة القلبية التي قد يدفع المريض حياته ثمناً لها لا قدر الله، و بين مصطلحات مثل الازمة القلبية و فشل عضلة القلب وجلطات القلب يتوه الناس أحيانا في هذا المقال سنأخذ جولة تبدأ من فهم هذه المصطلحات الثلاثة وصولاً إلى علامات التحذير و علامات الخطر و الوقاية منها.

بداية لابد أن نتذكر أن القلب هو مضخة عضلية، و مثلها مثل جميع العضلات في جسم الإنسان يزودها بالغذاء و الأكسجين الدم المتدفق في شرايين تمتد و تتفرع داخل عضلة القلب و تسمى بالشرايين التاجية. تبدأ المشكلة عندما تتكون جلطات داخل أحد الشرايين التاجية و توقف تدفق الدم عبر هذا الشريان، مما يؤدي إلى عجز جزء من عضلة القلب عن الحصول على الغذاء و الأكسجين (جلطات القلب).

مع مرور الوقت و غياب تدفق الدم الحامل للأكسجين و الغذاء عن جزء من النسيج العضلي للقلب، يبدأ هذا الجزء في الموت، و يستخدم تعبير الذبحة للدلالة على موت خلايا جزء من النسيج العضلي نتيجة حرمانها من الدم الحامل للأكسجين (ذبحة صدرية).

إذا لم يتم التدخل لمنع موت المزيد من النسيج العضلي للقلب قد تمتد الحالة لتشمل موت جزء واسع من نسيج عضلة القلب، مما ينتج عنه عدم قدرة القلب على القيام بوظيفته و الوقوع في فشل قلبي و توقف القلب (فشل عضلة القلب). هذا التدهور المتتابع يسمى (الازمة القلبية)، و يمكن التدخل فيه في أي مرحلة من مراحله و إيقاف تقدمه باستعمال الأدوية المناسبة.

إرسل لصديق

هل توافق على انسحاب تركي ال الشيخ من الاستثمار بالرياضة المصرية

هل توافق على انسحاب تركي ال الشيخ من الاستثمار بالرياضة المصرية
ads
ads
ads