رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads
أحمد عبده طرابيك
أحمد عبده طرابيك

ليتوانيا بعد مائة عام من تأسيسها

الأحد 22/يوليه/2018 - 01:21 م
تعد جمهورية ليتوانيا من الدول القديمة التي تمتلك حضارة عريقة ، فهي تنتمي إلي ما يعرف باسم " دول البلطيق الثلاث " استونيا ، لاتفيا ، ليتوانيا " ، وهي أكبر الدول الثلاث ، وقد توسعت حدودها خلال القرن الخامس عشر حتى وصلت إلي موسكو وشواطئ البحر الأسود ، وقد أسست اتحادا مع بولندا عام 1384 ، شكل ذلك الاتحاد دولة قوية سادت المنطقة لفترة زادت عن أربعة قرون من الزمان ، وبعد ضعف تلك الدولة تفكك ذلك الاتحاد وخضعت ليتوانيا تحت سيطرة الامبراطورية الروسية عام 1795 ، ومنذ لك التاريخ غابت ليتوانيا عن أحداث التاريخ سوي فترات قليلة ، حيث خضعت من استعمار لآخر خلال تلك الفترة . 

خلال الحرب العالمية الأولي التي اندلعت عام 1914 ، واستمرت أربع سنوات حتي عام 1918 ، خضعت ليتوانيا ودول البلطيق الأخري للاحتلال الألماني من عام 1914 إلي عام 1915 ، ولكنها استطاعت الكفاح ضد ذلك الاحتلال ، حتي تمكنت من الاستقلال ، وإعلان جمهورية ليتوانيا في 16 فبراير 1918 ، واعترف الاتحاد السوفيتي الذي تشكل عام 1917 عقب الثورة البلشفية باستقلال ليتوانيا عام 1920 ، أي بعد استقلالها بعامين . 

انضمت ليتوانيا ودول البلطيق إلي عصبة الأمم عام 1921 ، ولكن الاتفاق السري عام 1939 ، الذي تم بين الزعيم السوفيتي جوزيف ستالين والزعيم النازي أدولف هتلر ، أعطي الضوء الأخضر للاتحاد السوفيتي عام 1940 باحتلال دول البلطيق ومن ضمنها ليتوانيا ، وذلك خلال الحرب العالمية الثانية التي اندلعت عام 1938 واستمرت حتي عام 1945 ، ولكن بعد نشوب الحرب بين ألمانيا والاتحاد السوفيتي ، قامت ألمانيا باحتلال ليتوانيا ودول البلطيق عام 1941 ، ولطن مع استمرار الحرب بين الطرفين ، استطاع الاتحاد السوفيتي استعادة احتلال دول البلطيق مرة أخري . 

ظلت ليتوانيا كسائر دول البلطيق الأخري ضمن منظومة الاتحاد السوفيتي حتي انهياره وتفكيك دوله الخمسة عشر ، فاستعادت ليتوانيا استقلالها عام 1990 ، رغم معارضة الاتحاد السوفيتي ذلك الاستقلال، وأراد فرض هيمنته بالقوة ، ولكن قوته لم تستطع أن تتغلب علي إرادة الشعب الذي أراد الحرية والاستقلال، وانضمت ليتوانيا إلي الأمم المتحدة عام 1991 ، وبدأت مرحلة جديدة في تاريخها الحديث . 

عملت ليتوانيا علي تحديث بينيتها الأساسية ، والتحول إلي اقتصاد السوق بدلاً من النظام الاشتراكي الذي كان سائداً خلال الحقبة السوفيتية ، فتم وضع دستور جديد لجمهورية برلمانية علي أسس ديمقراطية حديثة ، وتم تأسيس الأحزب السياسية ، والتي يأتي في مقدمتها " حزب الوطن ، حزب العمال ، الحزب الليبرالي الديمقراطي ، حزب الوسط الليبرالي ، الحزبي الاشتراكي الجديد " ، ويتم انتخاب أعضاء البرلمان لمدة أربع سنوات ، بينما يتم انتخاب رئيس الجمهورية لمدة خمس سنوات . 

تمكنت ليتوانيا من الانضمام إلي الاتحاد الأوروبي عام 2004 ، كما انضمت إلي حلف شمال الأطلسي ، وأصبحت عضواً في المنظومة الغربية ، وقد ساهم ذلك كثيراً في دفع عجلة النمو الاقتصادي والتطور السريع في البلاد ، حيث تشتهر ليتونيا بانتاح الأثاث معتمدو علي الثروة الخشبية الكبير ، حيث تغطي الغابات مساحات كبيرة من البلاد ، كما تنتج المنسوجات والمواد الغذائية ، وتعد فرنسا ثاني دولة في العالم بعد فرنسا أكثر دول العالم في انتاج الكهرباء من الطاقة النووية ، حيث تنتج 80% من الكهرباء من المفاعلات النووية . 

في 22 أغسطس 2017 ، قام وزير الخارجية سامح شكري بزيارة إلي فيلنيوس عاصمة ليتوانيا ، وكانت تلك الزيارة هي أول زيارة لمسئول مصر علي هذه الدرجة إلي ليتوانيا ، والتي يمكن اعتبارها خطوة هامة لتطوير العلاقات بين البلدين ، خاصة في المجال الاقتصادي الذي يشكل العمود الفقري والثمرة الحقيقة لمختلف العلاقات بين الدول والشعوب ، خاصة أنه يوجد العديد من القطاعات الاقتصادية التي يمكن التعاون من خلاللها بين البلدين ، يأتي في مقدمتها قطاعات " الطاقة المتجددة ، الاستثمارات ، الاتصالات وتقنية المعلومات والابتكار ، الصناعة " ، إلي جانب تنمية العلاقات التجارية التي لا تتناسب مع حجم الدولتين وما تمثله كل دولة في المنطقة الجغرافية التي تنتمي إليها .

إرسل لصديق

ads
ما السبب في خروج منتخب مصر من المونديال

ما السبب في خروج منتخب مصر من المونديال
ads
ads
ads