رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads
عبير عطية
عبير عطية

عايز اصلى .. على هامش احداث دمشاوا

الجمعة 05/أكتوبر/2018 - 03:39 م
هل تعلم كم مسجد وكم كنيسة فى مصر؟ ستقول مئات أو ألوف فعلا عرفت القاهرة وحدها باسم مدينه المئة مأذنه وذلك فى العصر الاسلامى الاول والان اصبح عدد مساجد مصر فى اخر احصائيه عن 2016 هو 130 الف مسجد وماذا عن الكنائس فهى ايضا ليست بالقليلة منها الأثرية وأحدثها ما تم افتتاحها فى العاصم الجديدة .
اذا اين المشكله ولماذا اذا الاحتقان الطائفى حول بناء كنيسة فى قرية صغيرة أو محافظه ما ولماذا لا يحدث هذا مع بناء مسجد أو زايه ؟ ولماذا ا يتكرر دائما المشهد نفسه؟ عدد غير قليل من المتشددين الاسلاميين يهاجمون أقباط فى احدى القرى معترضين على مجموعه قليلة من المصلين المسيحيين المجتمعين فى مبنى للصلاة ( ويدعون تحويله إلى كنيسة بدون تصريح والمسيحيين يدعون من الجانب الاخر أن هذه هى كنيستهم منذ وقت طويل واوراقها لدى الأمن و الإجراءات لم تنتهى بعد والتصريحات متأخره الصدور من جهه الدولة.

وتسفر الأحداث عن اشتباكات احيانا وجرحى أو قتلى احيانا اخرى ومره تنتصر الدولة للجانب المسيحى وعشرات المرات نحيلها الشرطه لمجالس عرفيه المرة الأخيرة كانت فى قريه دميشاوا فى المنيا كما نشرت كل وسائل الإعلام وجهات التحقيق وأسفرت الأحداث عن هجوم على بيوت مسيحيين عزل والتهمة أو الحجه معروفه يصلون فى منزل ويريدون تحويله لكنيسة اى كنيسة بدون ترخيص.والعقاب بدلا من أن ياتى من الشرطه ياتى من الأهالى أو الاصحمجموعه من المتطرفين يسيطرون على القرية وقروروا هدم بيوت المسيحيين عقابا على صلاتهم فى كنيسة بدون ترخيص والسؤال هل هناك كنيسة أخرى مرخصة?!عادة الإجابة تكون لا.

والحل بسيط بدلا من تدخل الشرطه والبحث عن الجانى والمحرض و تقوم بتطبيق القانون على الجميع فيجب أن تحبس المسيحيين ايضا على ذمه قضيه الصلاة فى مكان بدون ترخيص. وينتهى الأمر لمجلس عرفى لايتم فيه الصلح بل عودة الأمر إلى مكان عليه تاركا حاله من الاحتقان لتنفجر فى اى وقت.

والحل بسيط طبقا لقوانين المواطنه والمادة الثانية من الدستور وبناء على بقيه المواد الدستورية التى توجب على الدولة الالتزام تجاه مواطنيها بمنحهم حريه العبادة وتوفير أماكن لممارسته شعائرهم الدينيه .واسوة بمثال العاصمة الإدارية الجديدة.وطبقا لقانون إقامة المدن الجديدة لاننى اطالب من بيت العائلة أن يتبنى مبادرة لبناء مسجد وكنيسة )تجمع ثلاث قاعات الطوائف الثلاث( يشتمل المبنى ايضا مدرسة أن حلت منها القرية أو مركز ثقافى.

على أن يكون هذا من خلال مبنى بسيط موحد تكبر أو أصغر مساحته طبقا لإمكانيات كل قرية وتكون بتبرعات المصريين على .وتنجز تلك المهمه بالتالى من خلال مسح شامل لكل قرى مصر خلال فترة الرئاسة الحالية للسيد الرئيس عبد الفتاح السيسى وبذلك نبطل حجه المتطرفين من كلا الجانبين سواء كانوا اخوان أو متطرفين مسيحيين

إرسل لصديق

ads
ads
هل توافق على انسحاب تركي ال الشيخ من الاستثمار بالرياضة المصرية

هل توافق على انسحاب تركي ال الشيخ من الاستثمار بالرياضة المصرية
ads
ads
ads
ads