رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads
غفران مرابطي
غفران مرابطي

من قلبي سلامٌ لأزنافور

الجمعة 05/أكتوبر/2018 - 09:07 م
رحل صاحب الصوت العميق والشخصية الفريدة من نوعها، الفنان الفرنسي والأرمني شارل أزنافور، عن 94 عامًا.
توفي أيقونة الأغنية الفرنسية أزنافور في أحد منازله في جنوبي غرب فرنسا، يوم 1 تشرين الأوّل أكتوبر 2018.

من هو صاحب " La Bohème " ؟
ولد شاهنور فاريناج أزنافوريان (الاسم الكامل له) عام 1924 في عاصمة الحب باريس، من عائلة أرمنية هاجرت وطنها هربًا من الإبادة الجماعية.
أزنافور صاحب مسيرة نحتت اسمًا لن ينسى، 70 عامًا من العمل والتفاني في مجال الموسيقى والغناء والكتابة والمسرح والتمثيل، ذلك أنّه ألّف قرابة 1200 أغنية بلغاتٍ مختلفة وباع 180 مليون اسطوانة في 94 دولة في العالم وشارك في 60 فيلمًا.
على الصعيد الشخصي تزوج صاحب "hier encore" ثلاث مرات من 1946 إلى 1968 وهو أبٌ لستةِ أبناء.

أزنافور والصوت الملائكي فيروز
أعرب شارل أزنافور أو كما يلقّبه عشاقه بـ "فرانك سيناترا فرنسا"، في سنوات الماضية، في بيروت، عن أمنيته الغناء مع فيروز في ثنائي مشترك باللغة العربية، ولكن لم يمهله القدرُ فرصة تحقيق هذه الأمنية.

محطات مهمة في حياته:
- بدأ أزنافور الغناء في سن التاسعة.
- انطلقت مسيرته الفنية فعليًا في 1946.
- تحصل على جائزة "Golden Lion Honorary Award " في مهرجان البندقيّة السينمائي عام 1971.
- تحصلت أغنيته " She "على المرتبة الأولى لأعلى المبيعات في المملكة المتحدة في السبعينات.
- أُدرج أسمه في قاعة مشاهير كتبة الأغاني في 1996.
- نال جائزة سيزار في 1997.
- تحصل على الجنسية الأرمينية رسميًا في 2008.
- تم تكريمه بجائزة "Life Time Achievement" من قبل "MIDEM" عام 2009.
- تحصل على نجمة المشاهير في هوليوود عام 2017.

تحدى أزنافور كل المصاعب التي واجهته وكل الذين نعتوه بالفنان الخفيف في بداية مشواره وغنى للحب والعاطفة والإنسانية... لذلك سيظل يوم 1 تشرين الأوّل 2018 تاريخ رحيل رجلًا لن يكرره التاريخ.

إرسل لصديق

ads
ads
هل توافق على انسحاب تركي ال الشيخ من الاستثمار بالرياضة المصرية

هل توافق على انسحاب تركي ال الشيخ من الاستثمار بالرياضة المصرية
ads
ads
ads
ads