رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads

نوبات الخوف تمنع شاباً من السفر 15 شهراً

الخميس 11/أكتوبر/2018 - 07:47 ص
الوسيلة
مي أحمد

تقطعت السُبل بشاب بريطاني في الولايات المتحدة الأمريكية 15 شهراً، بعد أن منعه الأطباء من السفر بسبب نوبات الذعر المتكررة التي يعاني منها.
وكان ريان وايني (25 عاماً) قد سافر إلى الولايات المتحدة في رحلة كان من المقرر أن تستمر لمدة 3 أسابيع في صيف 2017، ولكنه اضطر للبقاء هناك لأكثر من عام، وبات على وشك الإفلاس.
وأنفق ريان كل مدخراته البالغة 12 ألف جنيه إسترليني (17 ألف دولار)، وحصل على فاتورة طبية إضافية بقيمة 11500 جنيه إسترليني (16100 دولار)، بحسب ما ذكرت صحيفة ميرور البريطانية.
وقال ريان الذي كان يعمل مساعد مبيعات قبل سفره: "أخشى أن أموت في حال صعودي على متن الطائرة، وتنتابني نوبات من الذعر عند وجودي قرب مجموعة كبيرة من الناس كما هو الحال في الطائرة".

القصة بدأت عندما توجه ريان إلى ولاية بنسلفانيا الأمريكية لزيارة بعض الأصدقاء في 15 يونيو (حزيران) 2017، وسارت الأمور على ما يرام حتى يوم 30 يونيو (حزيران) عندما ذهب لزيارة متحف العلوم في معهد فرانكلين بولاية فيلادلفيا مع ابنة صديقه سامانثا البالغة من العمر 17 عام.
ومع زيادة الحشود في الموقع السياحي، غابت سمانثا عن أنظار ريان، وسببت له الصدمة نوبة فزع شديدة. ويقول عن هذه التجربة: "كل ما استطعت التفكير فيه أن صديقي سيقتلني إن لم أتمكن من العثور على ابنته، كان جسدي في حالة صدمة، وكنت بالكاد قادراً على التنفس، ووصل معدل ضربات قلبي إلى نحو 165 نبضة في الدقيقة".
وأضاف ريان: "خرجت من المستشفى بعد نحو 6 ساعات، لكن الأطباء وضعوني على قائمة منع السفر بسبب حالتي، وسارت الأمور على ما يرام لمدة يومين، قبل أن تهاجمني النوبة مرة أخرى".
واستمر ريان على هذا النمط، وأخبره الأطباء أنه غير مؤهل بعد لرحلة السفر التي تستمر لمدة 8 ساعات، وقال مسؤولون في السفارة البريطانية إنه لا يستطيع السفر عائداً إلى بلاده إذا لم يسمح له الأطباء بذلك

إرسل لصديق

هل توافق على انسحاب تركي ال الشيخ من الاستثمار بالرياضة المصرية

هل توافق على انسحاب تركي ال الشيخ من الاستثمار بالرياضة المصرية
ads
ads
ads