رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads

إلهان عمر أول مسلمة محجبة تفوز بعضوية الكونجرس

الأربعاء 07/نوفمبر/2018 - 12:41 م
الوسيلة
شروق الدقادوسي
فازت المسلمة من أصل صومالي، إلهان عمر، بمقعد في مجلس النواب الأمريكي عن ولاية مينيسوتا، في الانتخابات النصفية للكونجرس الأمريكي، لتكون بذلك أول محجبة تفوز بمقعد في الكونجرس وتنتمي للحزب الديمقراطي الأمريكي.

وقبل عامين، أصبحت إلهان عمر أول أمريكية من أصل صومالي تفوز بمقعد في مجلس تشريعي للولاية في نفس الليلة التي فاز فيها ترامب بالرئاسة، بعد حملة دعا فيها إلى منع كل المسلمين من دخول الولايات المتحدة.

وخلال حملتها الانتخابية، احتضنت عمر أفكار اليسار الأمريكي، مثل التعليم المجاني بالجامعات، والتأمين الصحي للجميع، ورفع الحد الأدنى للأجور.

وتعد إلهان عمر من المعارضين لسياسة ترامب، وقالت في وقت سابق إن "سياسة التخويف" التي يتبعها الرئيس الأمريكي، شجعتها على خوض الغمار السياسي والسعي للتغيير.

وإلهان عمر من مواليد عام 1982، وهى مسلمة محجبة وتحمل الجنسية الأمريكية وذات أصول صومالية ولها 3 أبناء ومقيمة بولاية منيابولس الأمريكية، وتجيد التحدث باللغة الإنجليزية والصومالية، وهى الأصغر وسط أخواتها الـ 7.

وتنافست إلهان على المقعد مع ستة منافسين آخرين لتحل محل النائب الحالي كيث إليسون الذي قرر الترشح عن ولاية مينيسوتا لمنصب النائب العام في الولاية بدلا من العودة إلى الكونجرس، وواجهت إلهان هجمات عنصرية بسبب إسلامها، واتهمتها لورا لومر، وهي صحفية من اليمين المتطرف، بصلتها بـ "الإرهابيين المسلمين" وتمويلهم، واتهم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المهاجرين الصوماليين في مينيسوتا "بنشر آرائهم المتطرفة".

وتقول إلهان: "عندما يسألني الناس عن من هو أكبر منافس لي لا أذكر أسماء بل أقول لهم إنها الإسلاموفوبيا والعنصرية وكراهية الأجانب وكره النساء لا يمكننا السماح لحاملي هذه الأفكار بالفوز".

تنسب إلهان لأسرة صومالية، فقد كان والدها مديرا للنقل البحري الوطني بعد الحرب الأهلية في الصومال عام 1991 هربت أسرتها كلها من البلاد وعاشت لسنوات طويلة في معسكرات اللاجئين في كينيا، وفي عام 1995 هاجرت إلهان مع أسرتها إلى مينيسوتا وكانت متفوقة وتعلمت الإنجليزية في غضون ثلاثة أشهر، وعملت أثناء دراستها كمترجمة وهي في سن الـ 14 فقط، وتخرجت في كلية العلوم السياسية والدراسات الدولية في جامعة "نورث داكوتا" الأمريكية في عام 2011 بدأت حياتها المهنية كمعلمة تغذية في جامعة مينيسوتا من عام 2006-2009".

وعملت إلهان عمر مديرة حملة إعادة انتخاب "كاري دزييدزيتش" لمجلس الشيوخ بولاية مينيسوتا لعام 2012، ثم منسقة للتوعية بتغذية الأطفال في وزارة التعليم بين عامي 2012 – 2013، وفي عام 2013، أدارت حملة المرشح "أندرو جونسون" لمجلس بلدية مدينة مينيابوليس، وبعد فوزه عملت مساعدة سياسية له.

وفي عام 2015 أصبحت مديرة السياسات والمبادرات الخاصة بشبكة تنظيم النساء التي نادت فيها عمر النساء المهاجرات من شرق أفريقيا لتولي أدوار القيادة المدنية والسياسية في البلاد.

وتعرضت عمر لمضايقات عندما واجهت في ديسمبر 2016 تهديدات من سائق سيارة أجرة كانت تستقلها أثناء زيارة إلى العاصمة واشنطن ضايقها حينذاك باستخدام لغة "مسيئة" و"معادية للإسلام" كما قالت.

وكتبت "عمر" على "فيس بوك": "ركبت سيارة أجرة ثم تعرّضت لسخرية وتهديدات مقيتة ومعادية للإسلام وضد المرأة هي الأسوأ على الإطلاق، سائق سيارة الأجرة ناداني بداعش وهدد بإزالة حجابي عن رأسي، لا يمكنني أن أفهم كيف أصبح الناس يتجرأون على إظهار كراهيتهم تجاه المسلمين".

ووجهت انتقادات عمر لانتهاكات الاحتلال الإسرائيلي بحق الفلسطينيين، حيث وصفت في تغريدة الاحتلال بأنه "نظام فصل عنصري إسرائيلي" في وقت ترد فيه بشدة على اتهامات بمعاداة السامية وتصف نقدها إسرائيل بأنّه "بعيد عن كراهية اليهود".

إرسل لصديق

ads
ads
هل توافق على انسحاب تركي ال الشيخ من الاستثمار بالرياضة المصرية

هل توافق على انسحاب تركي ال الشيخ من الاستثمار بالرياضة المصرية
ads
ads
ads
ads