رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads

صور.. اقبال كثيف باليوم الثالث بالاسبوع العالمي لريادة الأعمال

الخميس 15/نوفمبر/2018 - 09:50 م
الوسيلة
ياسر محمود
استمرت فعاليات الأسبوع العالمي لريادة الأعمال لليوم الثالث على التوالي بالمركز الأوليمبى بالمعادي، بورش عمل بعنوان "القيادة" حاضر بها عدة محاضرين متخصصين في المجال.
قال شريف سيد عبد الجواد، مؤسس نور الربيع، لو توقع الشخص وجود مشاكل اثناء انشاء مشروعه، سيجعل هذا لدي الشخص قابليه كبيرة لتحمل الصدمات والمشاكل.
وشدد على أهمية الموظفين بالشركة ووصفهم بأنهم قلب الشركة ولا وجود لشركة ما دون وحود موظفين جيدين.
وأشار أن العلم والمعرفة هما أساس الشركة ووجود الخبرة يعزز من هذين الجانبين، ومن دون وجود الخبرة المبنيه ع معرفة جيدة لا يكون هناك نتيجة مرضية.
أوضح إنه إذ أراد الشخص أن يصبح جيدا في كل جانب لايمكن أن ينجح على عكس الشخص الذي يركز على جانب واحد تكون النتيجة أفضل.
وفي نفس السياق بدأت ريهام بيومي كلامها بتحفيز الشباب، وقالت إن هناك عدة أسباب يترك من أجلها الشباب وظائفهم، منها شعور الشخص بأنه رجل أعمال، أو وجود فكرة لديه، أو رأس مال ومتأكد من نجاح هذه الفكرة، أو وجود نماذج يسعى الشخص لأن يصبح مثلها، وضربت بعض الأمثلة لأن سقف طموح الشخص يجب أن يكون مرتفع حتى يحقق ذاته وما يحلم به.
وقالت إنه ليس سبب رئيسي ترك الشخص العمل من أجل المال أو الملل، وإنه يتجه الشخص لعدة أخطأ هي من تسبب له المشكلات عند بدء مشروعه الخاص مثل تعامله بأنه المدير الذي لايمكن أن يخطيء أو يراجعه شخص في قراراته.

واعطت نصائح لكي يصبح الشخص مدير ناجح يجب عليه أن ينزل يبيع ويختلط بالمجتمع والسوق، حتى يفهم ما يحدث في السوق واحتياجاته، وعبرت عن ذلك قائله:"لو عايز تنجح يبقى لازم تبقي فاهم السوق".
وأوضحت إنه يجب أن يقتنع الشخص بما يفعله، وأمين، ومتحمس ولكن الحماسة البناءة التي تنفع ولا تضر، ووجود خطة لأن وجود خطة هو الذي ينجح الفكرة.
وعرف أحمد بيومي، مدير التسويق في الحديد المصري، معني التسويق هو معالجة بين الشركة لتقديم قيمة للعميل لعمل علاقة ما بين العميل والشركة وهي حاجة دائمة لا يمكن أن تنتهي، وأن دور المسوق هو ليس دوره تعريف الناس فقط بالشيء ولكن، يجذب عملاء جدد ويمد العلاقة بين الشركة والعميل.
نبه إنه يجب أن يعرف المسوق الفرق بين ما يحتاجه الشخص وبين ما يريده، وأول خطوة يجب عليه فهم تفكير الناس، و خطوات الشيء واقناع العميل به من خلال تحديد قيمة الشيء، ومعرفة نوع واحد من خلال إقامة إستراتيجية وثم خطة.
وأشار إلى أن أي شركة يبدأ بها الشخص يجب أن يدرك لماذا فتح الشركة مثل حل مشكلة توصيل شيء وهكذا، ويقول ماذا ييبع، أي شركة تقدم مجموعة من المميزات، وتكون مهمة للمستخدم وأما بالنسبة للمسوق، فهو من يصنع هذه المميزات، فلا يمكن أن يفتح الشخص شركة دون أن يحل مشكلة ما أو يقدم خدمة، والمهم هو الإجابة عن السؤال وهو لماذا يقيم الشركة، والإستراتيجية وهي الإجابة على سؤال كيف، وحل المشكلات.

واعطي بعض الأمثلة للأماكن التي متفقوقة في مجال الماركتينج، وبعض النصائح للشباب في مجال التسويق.
ونصح محمد إبراهيم، رئيس التدريب في Teleperformance مصر، الحاضرين نصائح بمجال القيادة، وإدارة المشاريع والقدرة على التأثير في الآخرين لجعلهم ينجزون أهداف المجموعة.
يذكر أن الاسبوع العالمي لريادة الأعمال، تنظمه وزارة الشباب والرياضة وليرني اكاديمي ومبادرة أو بي ام ايجيبت، والمقرر استمراره ليوم ١٨ من الشهر الحالي.
صور.. اقبال كثيف باليوم الثالث بالاسبوع العالمي لريادة الأعمال
صور.. اقبال كثيف باليوم الثالث بالاسبوع العالمي لريادة الأعمال
صور.. اقبال كثيف باليوم الثالث بالاسبوع العالمي لريادة الأعمال
صور.. اقبال كثيف باليوم الثالث بالاسبوع العالمي لريادة الأعمال
صور.. اقبال كثيف باليوم الثالث بالاسبوع العالمي لريادة الأعمال

إرسل لصديق

هل توافق على انسحاب تركي ال الشيخ من الاستثمار بالرياضة المصرية

هل توافق على انسحاب تركي ال الشيخ من الاستثمار بالرياضة المصرية
ads
ads
ads