رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads

أمين الفتوى: لا مانع من خروج الأرملة في فترة العدة بشرطين

الثلاثاء 20/نوفمبر/2018 - 10:14 ص
أمين الفتوى: لا مانع
أمين الفتوى: لا مانع من خروج الأرملة في فترة العدة بشرطين
محمد عبدالخالق
قال الدكتور محمد عبد السميع، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن المرأة التي يتوفى عنها زوجها تكون في فترة حداد، منوهًا بأن الحداد يعني أن تترك الزينة وتمتنع عن الخروج من البيت إلا للاحتياجات الأساسية والضرورية.
وأوضح «عبد السميع» عبر البث المباشر لدار الإفتاء بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، في إجابته عن سؤال: «هل يجوز للأرملة الخروج لطلب العلم وتوصيل أبنائها إلى الحضانة، وما هي مستحقاتها بعد انقضاء العدة -أربعة أشهر وعشرة أيام-؟»، أن الأرملة في فترة الحداد – مدة العدة وهي أربعة أشهر وعشرًا- لا مانع لها من توصيل أبنائها إلى مدارسهم، أو الذهاب بهم إلى الطبيب في حالة مرضهم.
وتابع: وكذلك لا مانع من ذهابها إلى العمل أو الذهاب إلى الطبيب إذا مرضت، فكل هذه الأمور جائزة، حتى أنه يمكنها زيارة مريض ومواساته ، وكل هذا جائز شريطة أن تبيت في بيتها، بمعنى أنه مع أذان العشاء ينبغي أن تكون في بيت زوجها المتوفى، كي تبيت في بيتها، وبالنسبة لمستحقاتها المالية فللمرأة الأرملة ثمن تركة الزوج المتوفي ، لأنه واضح من السؤال أن لديها أبناء.

إرسل لصديق

ads
هل توافق على انسحاب تركي ال الشيخ من الاستثمار بالرياضة المصرية

هل توافق على انسحاب تركي ال الشيخ من الاستثمار بالرياضة المصرية
ads
ads
ads