رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads

قادة أعمال ومسؤولون يتطلعون إلى آفاق مشرقة للعلاقات التجارية الصينية الأمريكية

الخميس 06/ديسمبر/2018 - 08:43 م
الوسيلة
شينخوا
تجمع أكثر من 100 من قادة الأعمال والمسؤولين هنا يوم الأربعاء للمشاركة في منتدى للتجارة، ودعوا لآفاق مشرقة للعلاقات التجارية الصينية - الأمريكية.
يعقد المنتدى، الذي تموله غرفة التجارة لمنطقة لوس أنجليس والقنصلية الصينية العامة بالمدينة ، تحت عنوان :العلاقات التجارية الصينية الأمريكية: الماضي والحاضر والمستقبل."
وأعرب الكثير من المشاركين عن تفاؤلهم الحذر بعد توصل الرئيس الصيني شي جين بينغ لتوافق مع نظيره الأمريكي دونالد ترامب حول القضايا الاقتصادية والتجارية خلال اجتماع عشاء في الأرجنتين.
وقالت بانوريا أفديس مديرة مكتب حاكم كاليفورنيا للأعمال والتنمية الاقتصادية "أنا سعيدة لعقد اجتماع طويل وإيجابي بين ترامب والرئيس شي."
وأضافت "لكن مجرد تأجيل الرسوم الجمركية لتسعين يوما لا يقدم الوضوح المطلوب لشركاتنا. يجب أن يكون هدفنا توفير اليقين ووضع أهداف مهيكلة ليتمكن شركاؤنا بالقطاع الخاص من وضع خطط طويلة الأمد."
وشددت على أن أهمية كاليفورنيا الفريدة للاقتصاد القومي الأمريكي ستمكن "أصحاب المصالح من قيادة الطريق في هذه القاعة اليوم."
وتابعت "عندما تتدفق ثلث التجارة الأمريكية والصينية عبر منطقة جمارك لوس أنجليس وعندما يكون أكثر من نصف الشحن في مطار لوس أنجليس والثلثان في ميناء لونج بيتش، تتدفق من وإلى الصين، فمن الواضح أنه يتعين علينا التفكير في اتخاذ قراراتنا على المستوى الوطني."
وقال تشانغ بينغ القنصل الصيني العام في لوس أنجليس "بالنظر للمستقبل، فرغم أن المسيرة المستقبلية للعلاقات الاقتصادية والتجارية الصينية الأمريكية ربما تكون مازالت وعرة، لدينا الثقة في أنه مع تعزيز التنمية الاقتصادية وإجراءات أكبر للإصلاح والانفتاح في الصين، ومع الجهود المشتركة للجانبين، تحمل العلاقة إمكانية كبيرة للتنمية بالإضافة لآفاقها المشرقة."
كما أشار إلى أن التجارة الثنائية بين الولايات المتحدة والصين زادت من 2.45 مليار دولار في 1979 لأكثر من 500 مليار دولار في 2017.
وارتفع إجمالي استثمارات الصين المباشرة في الولايات المتحدة ليصل إلى 67 مليار دولار في 2017. وأصبحت الصين من أكبر خمسة أسواق تصدير للبضائع في 46 ولاية أمريكية وللخدمات في كل ال50 ولاية.
وتحدث عن "الأوقات الجيدة والسيئة" خلال الأربعين عاما الماضية وأشار إلى أنه في معظم الأوقات "تمكنا من تخطي الصعاب وإيجاد حلول مقبولة للجانبين."
وقال ميكي كانتور وزير التجارة والممثل التجاري الأمريكي السابق إن "الولايات المتحدة والصين بحاجة لإدراك أننا "قطبا" العالم. ولسنا بحاجة للتفكير على نحو متشابه لكننا بحاجة للسير معا."
وأعرب المشاركون الأمريكيون والصينيون عن معارضتهم للرسوم الجمركية.
وحذر كانتور قائلا "الرسوم تسبب شكوكا وعدم استقرار. كما تتسبب في إحداث أثر سلبي على توسع الأعمال والابتكار. إنها سيئة لأمريكا."
ومشيرا إلى أننا نحيا حاليا في عالم متشابك، قال سوسي أرمسترونج النائب الأول لرئيس شركة كوالكوم "لا يمكننا انتاج هاتف خلوي في بلد واحدة مجددا. من المستحيل فرض رسوم على دولة بدون الإضرار بكل الآخرين."
وقالت ماريا ساليناس الرئيسة والمديرة التنفيذية لغرفة التجارة في منطقة لوس أنجليس إن "إحدى أولوياتي هي ضمان تعزيزنا لعلاقات جيدة مع شركاء كالصين وآخرين على حافة المحيط الهادئ والمكسيك أيضا."
وأضافت أنها متفائلة بشان مستقبل العلاقات التجارية الأمريكية الصينية.

إرسل لصديق

هل توافق على انسحاب تركي ال الشيخ من الاستثمار بالرياضة المصرية

هل توافق على انسحاب تركي ال الشيخ من الاستثمار بالرياضة المصرية
ads
ads
ads