رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads

تفاصيل أكبر سد بأفريقيا.. ستشيده مصر في تنزانيا

الأربعاء 12/ديسمبر/2018 - 07:41 م
تفاصيل أكبر سد بأفريقيا..
تفاصيل أكبر سد بأفريقيا.. ستشيده مصر في تنزانيا
محمود محمد
وقعت تنزانيا صفقة مع شركة السويدي الكهربائية المصرية وشركة المقاولون العرب لبناء محطة للطاقة الكهرومائية بقيمة 3 مليارات دولار على نهر روفيجي في محمية سيلوس، المدرجة ضمن أماكن التراث العالمي في موقع اليونسكو، ما سيضاعف من إجمالي إمدادات الطاقة في تنزانيا، وفقا لوكالة "رويترز" للأنباء.

وقال وزير الطاقة التنزاني، ميدارد كاليماني، في تصريحات أذاعها التلفزيون الحكومي، الأربعاء، إن المحطة ستولد طاقة تبلغ 2.115 ميجاوات ووصفها بأنها "مشروع سد ضخم للغاية".

وأوضح التلفزيون أن ممثلين عن شركة التجهيزات الكهربائية في تنزانيا التي تديرها الدولة وشركتي السويدي والمقاولون العرب وقعوا الاتفاقية بحضور الرئيس التنزاني، جون ماجوافي، ورئيس الوزراء، مصطفى مدبولي.

وقال "مجفولي" إن المشروع سيتم تمويله بالكامل من الضرائب. وأضاف أن جمع إيرادات الضرائب الشهرية ارتفع من 850 مليار شلن (370.37 مليون دولار) شهريا قبل وصوله إلى السلطة في أواخر 2015 إلى متوسط ​​1.3 تريليون شلن (566.45 مليون دولار) تحت إدارته.

وأضاف: "عندما طلبنا تمويل هذا المشروع، رفض المقرضون منحنا المال لكن بفضل تحسين تحصيل الضرائب، يمكننا تمويل هذا المشروع باستخدام مواردنا الخاصة".

وقالت "السويدي"، الثلاثاء، إن "المقاولون العرب" سيحصلون على حصة 55% في المشروع و"السويدي" 45%. وأضافت أن البورصة المصرية أوقفت تداول أسهمها بانتظار تفاصيل الصفقة التي وقعتها.

وكانت الحكومة قد دعت إلى تقديم عروض في أغسطس 2017 للمشروع في مضيق شتيجلر الذي يقع في محمية سيلوس، الواقعة في منطقة موروغورو ، على بعد 220 كم (137 ميل) من جنوب غرب دار السلام، العاصمة التجارية وأكبر مدينة في تنزانيا.

وتبلغ مساحة محمية سيلوس 500 ألف كيلومتر مربع، وهي واحدة من أكبر مناطق المحميات الطبيعية في إفريقيا، وفقًا لمنظمة اليونسكو.

لكن "ماجويفي" فند المخاوف البيئية، قائلا إن تنزانيا خصصت 32.5% من مجموع أراضيها للمحافظة عليها. وأضاف: "سيصبح السد مصدرا رئيسيا للماء، كما أن الكهرباء الرخيصة التي يتم إنتاجها من السد ستقلل من عدد الأشخاص الذين يقطعون الأشجار لحطب الوقود".

ومن المتوقع أن يكون الخزان الذي سينشأه السد هو الأكبر في شرق أفريقيا، إذ من المخطط أن تشغل محطة توليد الطاقة وبحيرة الخزان ما يقارب من 1200 كيلومتر مربع في المنطقة التي تعرف باسم مضيق شتيجلر. بالإضافة إلى إنشاء 4 سدود أخرى لتخزين المياه بأطوال 1.4 كم، 7.9 كم، 4.6 كم، 2.6 كم.

ومن المتوقع أن يخلق السد الخرساني الذي يبلغ ارتفاعه 134 مترًا بحيرة طولها 100 كيلومتر، وستكون مساحتها 1200 كيلومتر مربع، وسيبلغ إجمالي مخزون المياه المتوقعة 33 مليار متر مكعب من الماء.

وكانت حكومة تنزانيا تدرس إنشاء هذه المحطة منذ الستينيات. وحاليا تقدم حكومة إثيوبيا المشورة للحكومة التنزانية بشأن تنفيذ هذا المشروع.

وسيبدأ العمل في المشروع في يناير من العام المقبل، على أن يتم افتتاحه عام 2022. وستمتد مدة تنفيذ المشروع 42 شهرا متتاليا، تشمل 6 أشهر لتجهيز الموقع، و سيصل عدد العاملين فيه إلى نحو 5 آلاف شخص بين مهندسين وعمال.

إرسل لصديق

من تتوقع بطل الدوري المصري لهذا العام

من تتوقع بطل الدوري المصري لهذا العام
ads
ads
ads