رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads

مسؤول سابق في الأمم المتحدة يلقي الضوء على دور الصين الدولي بعد الانفتاح

الأحد 16/ديسمبر/2018 - 01:32 م
الوسيلة
شينخوا
قال ياسوشي أكاشي وكيل الأمين العام السابق للأمم المتحدة إن الصين قدمت اسهامات أكبر وقامت بدور متزايد الاهمية في شؤون الأمم المتحدة والشؤون الدولية منذ ان تبنت سياسة الإصلاح والانفتاح عام 1978.
وأضاف أكاشي الذي شغل منصب وكيل الأمين العام لشؤون الإعلام وشؤون نزع السلاح والشؤون الانسانية ومنسق شؤون الإغاثة الطارئة "لقد شهدت الصين تقوم بدور متزايد الأهمية في الأمم المتحدة والشؤون الدولية."
وبخبرة تصل إلى نحو 40 عاما من العمل في الأمم المتحدة، شهد أكاشي جمهورية الصين الشعبية تتولى مقعدها القانونى في الأمم المتحدة عام 1971.
"وعندما ظهرت نتيجة التصويت على شاشة العرض الإلكترونية، سمعنا هتافا وتصفيقا حادا في القاعة كاملة العدد. تم إصلاح الخلل الذي استمر اكثر من 20 عاما وفتح تاريخ الأمم المتحدة صفحة جديدة،" حسبما ذكر أكاشي بينما كان يستدعى لحظة التصديق على القرار في الجلسة الـ26 للجمعية العامة للأمم المتحدة، التي قررت اعادة جميع الحقوق لجمهورية الصين الشعبية في الأمم المتحدة.
ومنذ ذلك الحين، قام أكاشي بزيارة الصين عدة مرات كمسؤول من الأمم المتحدة. وقال "لقد قمنا بزيارة شانغهاي قبل بدء عملية الاصلاح والانفتاح الصينية. وفى ذلك الوقت، كان المسؤولون هناك يعرفون جيدا نظريات الاقتصادات الكبيرة في العالم واظهروا رغبة قوية في التنمية الاقتصادية.
وكممثل خاص سابق للأمين العام للأمم المتحدة لدى كمبوديا، فقد شهد أكاشي أيضا الصين ترسل قواتها للمشاركة في عمليات حفظ السلام التي تقودها الأمم المتحدة في البلاد لأول مرة خلال عامى 1992 و1993.
وقال آكاشي إنه تم تكليف القوات الصينية بمهمة إعادة إصلاح طريقين دمرا بسبب الحرب ويربطان العاصمة بنوم بنه بأكبر ميناء في كمبوديا لنقل إمدادات الإغاثة والافراد.
وأضاف المسؤول أنه على الرغم من جميع العوائق والمخاطر التي كانت في الطريق، "أنهت قوات حفظ السلام الصينية مهمتها قبل الوقت المحدد،" وأضاف ان اثنين من قوات حفظ السلام فقدا حياتهما خلال هذه المهمة.
وقال المسؤول "بعد عملية الإصلاح والانفتاح، أصبحت الصين تقوم بالمزيد من الجهود لمساعدة الدول الأخرى، ليس فقد عن طريق تقديم مواد أو رؤوس أموال ولكن ايضا بان تكون مرشدا ومرجعا لتنميتها."
وأضاف أكاشي "عملية الاصلاح والانفتاح الصينية تسير في الاتجاه الصحيح ونتمنى ان تواصل خبرة الصين في هذا المجال تقديم إلهام ثمين للدول النامية في العالم."
وأشار أكاشي إلى الجهود التي تبذلها الصين لتعزيز الاصلاح والانفتاح، قائلا إن مبادرة الحزام والطريق التي اقترحتها الصين والبنك الآسيوي للاستثمار في البنية الأساسية سوف تقدم دعما قويا لتنمية الدول الآسيوية.
"ويجب ان يتعاون بنك التنمية الآسيوي الذي تديره اليابان مع البنك الآسيوي للاستثمار في البنية الأساسية وان يدمج خبرة بنك التنمية الآسيوي الثرية بخبرة الصين في الإصلاح والانفتاح وتعزيز الدعم المقدم من أجل تنمية الدول الآسيوية بطريقة أكثر فاعلية."
وقال المسؤول إن هذا العام يمثل الذكرى الـ40 لعملية الإصلاح والانفتاح الصينية والذكرى الـ40 أيضا لتبني معاهدة السلام والصداقة الصينية اليابانية، "وأعرب عن أمله أيضا ان تستطيع الصين واليابان تعزيز العلاقات الودية ودعم التعاون الثلاثي بين الصين واليابان وكوريا الجنوبية والتعاون الإقليمي في آسيا."

إرسل لصديق

من تتوقع بطل الدوري المصري لهذا العام

من تتوقع بطل الدوري المصري لهذا العام
ads
ads
ads