رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads

جمال عبد الناصر أول رئيس مصري يخطب تحت قبة البرلمان

الثلاثاء 15/يناير/2019 - 10:13 ص
جمال عبد الناصر أول
جمال عبد الناصر أول رئيس مصري يخطب تحت قبة البرلمان
محمد عبدالخالق
بعد قرون طويلة سيطر فيها الأجانب على هذه البلد، وحكموها وكان لهم اليد العليا في كل ما يتعلق بمصر، إذ عاشت تحت كنف العثمانيين تارة والملكية تارة أخرى، ومرت عليها أشكال وأنظمة عديدة غيرهما.
إلا أن مجموعة من الضباط، صمموا على تحرير بلادهم من كل أشكال التبعية والاحتلال، ليقوموا بثورة يوليو، ويكتبوا معها نهاية الملكية والاحتلال، لتدخل مصر نظام جمهوري جديد.

ويأتى على رأس قائمة ؤلاء الضباط، جمال عبد الناصر، الذي ولد في مثل هذا اليوم من عان 1918، تحل اليوم ذكراه الـ 101، ومع كل الأحداث التي سجلها عبد الناصر وارتبطت باسمه، هناك حدث آخر ينفرد به جمال عبد الناصر كأول رئيس جمهورية يلقي خطبة تحت قبة البرلمان.

فبعد أن تولى رئاسة الجمهورية في 1956، وأصبح الحاكم الفعلي للبلاد، ألقى خطابه الأول بالبرلمان "مجلس الأمة 1965" يقول عبد الناصر متحدثا للنواب: «لقد آثرت أن أجىء إلى مجلسكم الموقر لأقدم لكم الشكر على ثقتكم وأؤكد لكم أنه ليس لى أى مطلب إلا أن تتاح لى الفرصة للخدمة العامة فى أى موقع يرى الشعب القائد أن يضعنى فيه، وإذا أبدى الشعب رأيًا واضحًا يوم الانتخابات بأنه يريد منى أن أخدم فى موقع رئاسة الجمهورية سأطيعه مؤمنًا أنه آمرى، وأقولها لكم بصراحة وأرجو أن تتقبلوها منى بصدر رحب، إنه إذا كان الأمر منصبًا ولقبًا فلست لها.. وأما إذا كان الأمر خدمة حقيقية فإننى كجندى من جنود الأمة على استعداد أن أضم يدى إلى كل يد مؤمنة قوية نشارك معًا فى تشكيل غد جديد».

لم يكن هذا هو الخطاب الأول للرئيس جمال عبد الناصر في مجلس الأمة، فقد كان له حديثا آخر، لكن في مناسبة حزينة، تعبر عن انكسار الوطن، فبعد نكسة 1967، خطب عبد الناصر عن مشروعات إعادة التنظيم الداخلى فى الصفوف المصرية ومعالجة آثار النكسة اقتصاديًا وسياسيًا" وذلك في افتتاح مجلس الأمة الجديد عام 1969.

إرسل لصديق

هل تتوقع نجاح حسام البدري مع المنتخب المصري

هل تتوقع نجاح حسام البدري مع المنتخب المصري
ads
ads