رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads

عبدالناصر محمد يكتب .. قراءة في سيتي سكيب ٢٠١٩ .. شيخوخة حكومة ونجومية بزنس .. مئات الشباب اتجهوا للسمسرة ويحلمون بالعمولة .. شركات اجنبية جذبت عشرات الزبائن وكانت منافس قوي

الإثنين 01/أبريل/2019 - 12:27 م
عبدالناصر محمد يكتب
عبدالناصر محمد يكتب .. قراءة في سيتي سكيب ٢٠١٩ .. شيخوخة حكو
بداية كم كنت مستاء من غياب الحكومة عن افتتاح أهم وأقوى المعارض العقارية الذي يعد الأكثر قدرة على زيادة معدلات النمو إلا أن غياب الحكومة عنه شيء سلبي
في المقابل شاهدت حرص المهندس حسين صبور شيخ المهندسين العقاريين على حضور هذا الملتقى الهام وحينما سألته ان صبور اسم له تاريخ فلما تحرص على المشاركة فقال انا هنا بأكشف السوق وأتعرف على كل المشروعات المنافسة واسعار العقارات ورغم ان المشاركة في هذه الملتقيات مكلفة إلا اننا حريصون على المشاركة وهذا أيضأ يدفع إلى زيادة المنافسة لجذب العملاء وهذا يصب في النهاية في مصلحة المواطن ولم يتوقف حرص المشاركة في هذا الملتقى على صبور الأب ولكن شارك المهندس احمد صبور في أول أيام المعرض وكان كله حماسة وحيوية وقام بجولة كاملة حول المعرض وزار العديد من الشركات المشاركة ليتعرف على الجديد في القطاع كما أن مشاركة صبور لم تتوقف على المعرض إذ شاهدت حرصهم على المشاركة في مؤتمر سيتي سكيب الذي انعقد في أحد فنادق القاهرة فشارك في فعالياته المهندس عمر صبور الذي كان أكثر حماسة وكان يتابع بجد ونشاط كلمات المشاركين ويدون ملحوظاته ويتنقل بين خبراء العقار للتعرف على الجديد.
هذا هو الفرق بين حكومة تتجه للركود والشيخوخة وبين بزنس يريد ان يكون الاقوى والأكبر في المنطقة ويحرص على النجومية
كما ان المنظم للمعرض هي شركة انفورما البريطانية وهي مستثمر أجنبي هذا يعني ضرورة اهتمام الحكومة بالمستثمر الاجنبي وغياب الحكومة عن الافتتاح قد يؤثر سلبياً على الاستثمار الأجنبي
وأهم ما أثار اهتمامي اثناء جولتي بالمعرض ان عشرات ان لم يكن المئات من الشباب وجدتهم خارج المعرض وفي ممراته يحاولون جذب الزبائن للشراء من الشركات العارضة عن طريقهم فتوجهت إليهم سائلا واحدا تلو الآخر ماذا تفعلون فقالوا لي إننا قد اتجهنا للعمل الحر والعمل كمسوق عقاري ( سمسار عقارات ) للحصول على العمولة وقالوا ان هذا اكثر فرصة متاحة للعمل في ظل غياب الوظيفة الحكومية ويعد معرض سيتي سكيب الأكثر جذبا للعملاء ومن ثم الأفضل لنا كمسوقين عقاريين
ومما اثار اهتمامي مشاركة شركات اجنبية في المعرض ومن اهمها شركة اريستو القبرصية التي تواجدت بشكل كبير في السوق المصري واستطاعت جذب الكثير من الزبائن لشراء العقار القبرصي وكانت حريصة على المشاركة في المعرض بوفد رفيع المستوى
كما لاحظت غياب شركات عقارية لها اسم عن المشاركة في المعرض ولم يجيب احد عن سر عدم مشاركتها وفي المقابل شاركت شركات ليس لها اسم في السوق وتدعي انها ناجحة في بلاد اخرى
وأخشى ان تتسلل شركات النصب العقاري لمثل هذا الملتقى الهام وتؤثر سلبيا على السوق لذا يجب التأكد من بيانات الشركات المشاركة حفاظا على اسم وتاريخ سيتي سكيب

إرسل لصديق

من سيتوج بكأس مصر

من سيتوج بكأس مصر
ads
ads