رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads
د. محمد على
د. محمد على

الاهلى هزم نفسه!!!!!

الإثنين 08/أبريل/2019 - 09:40 م

تتعدد الآراء حول أسباب الهزيمة الثقيله للنادى الاهلى فى دورى ابطال افريقيا؛ والتى تتأرجح ما بين إخفاق المدير الفنى وتقاعس اللاعبين ولكن ....لى رأى آخر ....إنه الإعداد النفسي يا ساده - هناك غياب للروح والدافعية للفوز؛هناك انهيار فى مستوى الطاقه النفسية لللاعبين أثناء المباراة.
هناك غياب للثقة بالنفس؛ والذى انعكس على الأداء الفنى وتماسك الفريق طوال شوطى المباراه؛ هناك غياب واضح للتركيز؛ نظرًا لعدم وضوح الهدف لكل مركز من مراكز اللعب، ويرجع ذلك إلى الضعف الخططى وطريقة اللعب التى يتحملها المدير الفنى.
لا يجب أن ننسي عدم قدرة اللاعبين على تجاوز مرحلة القلق النفسي؛ نتيجة تقدم المنافس المبكر وتعزيزه بهدف فى اقل من 15 دقيقة؛ فضلا عن غياب الشخصية القيادية داخل الملعب؛ فأي قائد الفريق؟
يجب على البطل تجاوز هذه المرحلة، وطى هذه الصفحه المؤلمة، وعلى المسئولين التفكير فى القادم وآليات الإصلاح؛ بدلًا من التصريحات بتوقيع العقوبات على اللاعبين؛ الذى سوف تنعكس بالسلب على أداء الفريق فى مباراه العودة.
روشته الخروج من الأ زمة تكمن في التعامل معها بأسلوب علمى احترافى؛ عن طريق وجود أخصائى نفسى للفريق -لا للتصريحات الرنانة والقرارات المتسرعة - يجب علي الفور دراسة أسباب انهيار المستوى الفنى، والعمل على تداركها، واحتواء اللاعبين، هذا إلي جانب رفع مستوى الثقة بالنفس، والتفكير الإيجابى، والعمل كفريق واحد متماسك لتجاوز الازمة.
لا ننسي اختيار قائد للفريق؛ ممن يمتلك مهارات القيادة - بغض النظر عن الاقدم - وبذل أقصى الجهد للأداء بشكل جيد - بغض النظر عن النتيجة -واستحضار روح البطل والتنافس بشراسة على لقب الدورى المحلى لمصالحة الجماهير.

إرسل لصديق

من سيتوج بكأس مصر

من سيتوج بكأس مصر
ads
ads