رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads

خلال مؤتمر "ختان الانات"..

القومي للمرأة: جهود وطنية حثيثة واستراتيجيات تهدف لتغيير ثقافة المصريين للأفضل

الأربعاء 12/يونيو/2019 - 11:48 ص
القومي للمرأة: جهود
القومي للمرأة: جهود وطنية حثيثة واستراتيجيات تهدف لتغيير ثقا
مصطفى محمود
قالت د. مايا مرسي، رئيس المجلس القومي للمرأة، توجد إرادة سياسية للقضاء على ختان الإناث، بعد أن واجهت مصر تعثراً كبيراً في هذه القضية خلال فترة حكم الإخوان، حيث كانت الجماعة ترسل قوافل للقرى والنجوع لإجراء عمليات ختان للإناث بالمجان، وهذا كان أمراً جلياً خاصة بعد محاولات استمرت علي مدار سنوات طويلة، لإقناع الأمهات والآباء والجدات والعمات بأضرار هذه الممارسات التي تؤذي الفتيات.، ولكن مصر الآن تعمل على رفع الوعي بالمشكلة وبالقوانين التي تعاقب علي ارتكاب مثل هذه الجرائم، وذلك علي نحو متناسق بين الوزارات المعنية كلها ومنظمات المجتمع المدني وهيئات الأمم المتحدة.


مشيدة بالجهود الوطنية التى بذلت للقضاء على ختان الإناث، بدءا من صدور قرار وزير الصحة عام 1959 رقم 74 بحظر إجراء ختان الإناث في مستشفيات ووحدات وزارة الصحة، مرورا بعدد كبير من المؤتمرات الدولية والبرامج والمبادرات الوطنية لمناهضة هذه الممارسة، حتى صدور القرار الوزاري رقم 271 لسنة 2007 بمنع إجراء عمليات ختان الإناث، وتم تجريمه بإضافة المادة 242 مكرر من قانون العقوبات المضافة بقانون الطفل رقم 126 لسنة 2008، وفى عام 2016 تم تغليط العقوبة بموجب القانون رقم 78، كما صدرت الإستراتيجية القومية لمناهضة ختان الإناث 2016-2020، والتي تهدف إلى خفض معدلات ختان الإناث، من خلال تفعيل وإنفاذ القانون والقرارات الوزارية لمنع ختان الإناث ومعاقبة ممارسيها.

وفى عام 2015 صدرت الاستراتيجية الوطنية لمكافحة العنف ضد النساء والفتيات من خلال توقيع ما يزيد على 24 بروتوكول تعاون مع الوزارارت والجهات المعنية، إعمالا لنصوص دستور 2014، وفى مستهل عام2017 الذي أعلنه الرئيس عبد الفتاح السيسي عاما للمرأة المصرية، أصدر المجلس القومي للمرأة الاستراتيجية الوطنية لتمكين المرأة المصرية 2030، و تتكون من 4 محاور، هي التمكين السياسي، الاقتصادي، الاجتماعي، والحماية، وتتمثل أحد أهداف محور الحماية في استراتيجية القضاء على ظاهرة ختان الإناث، كما صدر حكم المحكمة الدستورية العليا برفض الدعوى المقامة حول طلب وقف تنفيذ وإلغاء قرار وزير الصحة رقم 271 لسنة 2007 بمنع ختان الإناث.

وشارك الدكتور عمرو حسن مقرر المجلس القومي للسكان، أمس الثلاثاء، في الجلسة الافتتاحية لمؤتمر "المشاورات التقنية السنوية للبرنامج المشترك بين صندوق الأمم المتحدة للسكان، ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة "اليونيسيف" للقضاء علي ختان الإناث"، بحضور الدكتورة سحر السنباطي رئيس قطاع السكان وتنظيم الأسرة بوزارة الصحة والسكان، والدكتورة مايا مرسي رئيس المجلس القومي للمرأة.


وقال مقرر السكان، أن الاستراتيجية القومية للسكان والتنمية ٢٠١٥-٢٠٣٠، تتضمن محوراً هاماً، وهو تمكين المرأة، الذي من أهدافه القضاء على جريمة ختان الإناث، مشيراً إلى تبني المجلس خطة طموحة للقضاء على ختان الإناث من مصر نهائيا بحلول عام 2025، فرغم وجود قانون يجرم ختان الإناث، إلا أن هناك معتقدات وموروثات ثقافية تؤثر بشكل قوي في استمرار هذه الجريمة تحت مسميات مختلفة، كعمليات التجميل مثلاً، لذلك لابد من رفع وعي المجتمع للقضاء على هذه الجريمة، واتخاذ إجراءات رادعة مع الأطباء والممرضات الذين يقومون بهذه الجريمة، مع رفع الوعي لدى الأسر بالجوانب الصحية والدينية والقانونية المتعلقة بها.

وأكد عمرو حسن على أن ختان الإناث إلى جانب أنها جريمة، فهي مخالفة لآداب وأخلاقيات وقواعد مهنة الطب المعروفة والمتفق عليها، فقد اعتبرت منظمة الصحة العالمية والاتحاد العالمي لأطباء النساء والتوليد، الأطباء الذين يمارسون الختان، مخالفين لآداب وأخلاقيات مهنة الطب، ولم يستطع أي باحث أن يثبت أن هناك ضرورة أو فائدة صحية لإجراء ختان الإناث أي أنه تعذيب بلا فائدة، كما أنه لا يوجد في أي مرجع طبي معترف به جراحة تسمى ختان الإناث.

واختتم كلمته مؤكدا على أن هدف المجلس القومي للسكان، ليس تقليل نسبة ختان الإناث فحسب، ولكن القضاء على هذه الجناية في مصر نهائياً للوصول بها إلى نسبة صفر بالمائة.
القومي للمرأة: جهود وطنية حثيثة واستراتيجيات تهدف لتغيير ثقافة المصريين للأفضل
القومي للمرأة: جهود وطنية حثيثة واستراتيجيات تهدف لتغيير ثقافة المصريين للأفضل

إرسل لصديق

من سيتوج بكأس مصر

من سيتوج بكأس مصر
ads
ads