رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads
هدى الخضراوى
هدى الخضراوى

علموا أولادكم معني كلمة وطن

الأحد 16/يونيو/2019 - 04:01 م
خرج إلى النور فيلم الممر الذى يجسد بطولات جيل لم يقبل الهزيمة ، جيل عاش مرارة حرب 67، وعاش بطولات
ما بعد النكسة التي تمثلت في حرب الإستنزاف ، لقد بكينا صغارا وقتها علي مرارة الهزيمة ، ولكن سرعان ما إستعاد المارد المصري عزيمته الجبارة التي لاتعرف الإنحناء أو الانكسار ..
فبدأ يخوض حرب ضروس ضارية هي الأشهر في ذلك الوقت والتي عرفت بحرب الإستنزاف ، خاضها جيل من أبناء هذا الوطن الأبي الذي تربي علي العزة والكرامة والصمود ، خاض تلك الحرب التي كانت مقدمة ونواه لحرب 1973والتي إسترد فيها الوطن هيبته وكرامته تلك الحرب التي جسدتها السينما المصرية علي مدار سنوات عديدة من خلال عشرات الأفلام الروائية والتي لم ترق بأي حال من الأحوال إلي عظمة الانتصار
في حرب أكتوبر والتي أذهلت العالم كله ، وحقيقة الأمر لم تكن الأفلام التي تم إنتاجها لتكون توثيقا سينمائيا لحرب السادس من أكتوبر 1973 كافية أو معبرة بصدق عن البطولات التي صنعها أبناء هذا الوطن من رجالات القوات المسلحة أنذاك ، فكان الإنتاج السينمائي تنقصه فنون المعارك الحربية والإبداع التصويرى وذلك لنقص الأدوات التكنولوجية وقتئذ ، فلجات السينما إلي إنتاج قصصا روائية دمجت فيها الحرب والإنتصار ولعلنا نذكر افلام لاتزال في جيبي والوفاء العظيم وأبناء الصمت وأغنية علي الممر ، ولاشك أنها كانت محاولات مقدرة لهذا الجيل من الفنانين والسينمائيين في هذا الوقت .
ويأتي اليوم ليشهد الإنتاج السينمائي المعاصر فيلما من أعظم ما قدمته السينما المصرية عامة ليصور ويعبر في حرفية وتقنية عالية سنوات من تاريخ الجيش المصري صاحب العقيدة الوطنية التي لا تعرف الإنكسار جسدها بكل صدق فيلم الممر برؤية عالية الإبداع من خلال معارك
صادقة ومواقف بطولية شامخة لجيل عظيم من أبناء هذا الوطن الغالي خاض معارك حرب الإستنزاف وفي مقدمتها معركة رأس العش بكل قوة وبسالة والتي إستحقت التخليد من خلال هذا العمل الفني الرائع ، لقد كانت البداية مع هذه المعركة في حرب الإستنزاف التي
تلتها العديد من المعارك التي أصابت العدو في مقتل ، ومثلت فخرا وعزة لأبناء القوات المسلحة إستمرار إلى يوم النصر
العظيم في السادس من أكتوبر ...
بلا شك أن إنتاج فيلم الممر بهذه الصورة الرائعة المتكاملة فنيا من حيث الكتابة والسيناريو والأداء التمثيلي والتصوير
والإخراج والإنتاج الضخم هو دور فاعل للسينما المصرية إحدى روافد القوة الناعمة للوطن ، أثار الحماسة الوطنية أكثر بكثير من مئات المقالات التي كتبت والمحاضرات التي ألقيت والأحاديث التي أجريت حول هذه البطولات لرجالات الوطن الشرفاء ...
كل التحية والإعزاز لأجيال البطولة في حرب الإستنزاف من رجالات القوات المسلحة ولصانعي هذا العمل السينمائي
العظيم والذي نود أن نري الكثير علي غراره قريبا ، فصفحات المجد والفخار في تاري خنا مليئة بالعديد من البطولات التي تستحق ان تروي بكل فخر وإعزاز للأجيال الحالية ...
رسالتي إلي كل أسرة على أرض هذا الوطن ، زكوا دائما روح الوطنية في نفوس أبنائكم وعلموهم ... معني كلمة وطن ، النصر أو الشهادة ..

إرسل لصديق

من سيتوج بكأس مصر

من سيتوج بكأس مصر
ads
ads