رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads

ماعت تصدر ورقة عن قانون اللجوء السياسي في قطر

الأحد 28/يوليه/2019 - 03:23 م
ماعت تصدر ورقة عن
ماعت تصدر ورقة عن قانون اللجوء السياسي في قطر
محمود محمد
عقيل: القانون يهدف إلى حماية المتطرفين والقيادات الارهابية
البنا: القانون وضع خصيصا لتنفيذ خطة قطر التخريبية
أصدرت مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الانسان اليوم 28 يوليو 2019، ورقة بعنوان "قطر بين حماية الإرهابيين ومنع الجنسية عن أبناء الوطن" تناولت فيه قانون اللجوء السياسي الذي أصدره امير قطر، وإلى أي مدى تعمل قطر على استغلال هذا القانون لإيواء العناصر الإرهابية تحت مظلته، وذلك تزامناً مع الانتهاك الصريح لحقوق أبناء الوطن القطري من عدم منحهم الجنسية أو سحبها منهم.
وأكدت الورقة على أنه في الوقت الذي تمنح فيها السلطات القطرية حق اللجوء السياسي لعدد من قيادات تنظيم الاخوان المتهمين بالإرهاب في بلدان عربية أخري ووفرت لهم الملاذ الآمن على أراضيها لحمايتهم من خطر التسليم، تسحب الجنسية من عدد كبير من القطريين خاصة من قبيلة الغفران، كما ترفض الحكومة القطرية منح الجنسية لأبناء المرأة القطرية المتزوجة من غير القطري.
وقال ايمن عقيل رئيس مؤسسة ماعت في وقت تُنتهك فيه حقوق الإنسان في قطر وتنعدم حرية الرأي والتعبير ويسجن المعارضون، بل وتسحب جنسياتهم على خلفية مواقفهم السياسية، تصدر قطر قرارا بشأن اللجوء السياسي، يهدف إلى حماية المتطرفين والقيادات الإرهابية المقيمين على أراضيها من جنسيات مختلفة. والذين يتخذون من الدوحة قاعدة لإطلاق خطاب الكراهية، والتحريض على العنف.
من جانبه قال محمد البنا الباحث في مؤسسة ماعت أن هذا القانون يؤكد على دعم النظام القطري للإرهاب والجماعات المتطرفة، بهدف إشعال نار الفتنة والعنف والتسبب في قتل الأبرياء، ومحاولة تقويض سيادة الدول، وعدم احترام المواثيق ومبادئ حسن الجوار. وأنها مستمرة في استقطاب عدد كبير من رموز وقادة الإرهاب على أراضيها، من اجل تنفيذ خطتها التخريبية وزعزعة الاستقرار في مناطق عدة.

إرسل لصديق

من سيتوج بكأس مصر

من سيتوج بكأس مصر
ads
ads