رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads

هيئة الانتخابات فى تونس تبحث مع الأحزاب جدول الانتخابات الرئاسية المبكرة

الثلاثاء 30/يوليه/2019 - 02:32 ص
هيئة الانتخابات فى
هيئة الانتخابات فى تونس تبحث مع الأحزاب جدول الانتخابات الرئ
وكالات
أعلنت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات فى تونس، اليوم، عقد لقاء مع الأحزاب السياسية، الثلاثاء، لعرض تفاصيل الجدول الزمنى للانتخابات الرئاسية المبكرة المقررة فى 19 سبتمبر المقبل، وذلك غداة تشييع جثمان الرئيس التونسي الراحل الباجى قايد السبسى فى جنازة رسمية وشعبية مهيبة.

وقال نائب رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، فاروق بوعسكر، إنه سيتم عقد لقاء إعلامي صباح الثلاثاء مع الأحزاب السياسية لعرض تفاصيل الجدول الزمنى للانتخابات الرئاسية المبكرة، وتوضيح الأسباب وراء اختيار هيئة الانتخابات تاريخ 15 سبتمبر كموعد لإجراء الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية.

وأكد بوعسكر، أنه تم الإبقاء على الانتخابات التشريعية في موعدها المقرر فى 6 أكتوبر المقبل، وفقا لإذاعة "جوهرة إف.إم" التونسية.

ومن المقرر فتح باب الترشح للانتخابات الرئاسية فى 2 أغسطس القادم على أن يغلق باب تلقى الطلبات فى التاسع من الشهر ذاته.

وكانت الهيئة العليا للانتخابات، قد طرحت أمس السبت، النماذج الخاصة بتوكيلات الترشح للانتخابات الرئاسية المبكرة، فيما تتحفظ بعض الأحزاب، على موعد إجراء الانتخابات الرئاسية، مشيرة إلى ضيق الوقت وأنها ستواجه صعوبات خلال تجهيز التوكيلات المطلوبة للتقدم بأوراق الترشح، فضلا عن مخاوف من التأثير على سير الحملة الدعائية للانتخابات التشريعية، وفق لمحطة "فرانس 24"، الإخبارية.

ويتزامن موعد الانتخابات الرئاسية مع انطلاق الحملة الدعائية للانتخابات التشريعية فى 14 سبتمبر المقبل، ما قد يكون له تداعيات على القوائم المرشحة وعلى المرشحين، فضلا عن أنه يطرح تساؤلات بشأن قدرة الهيئة العليا المستقلة للانتخابات لوجستيا وماديا على تسيير العمليتين في نفس الوقت.

وكان الرئيس التونسي المؤقت محمد الناصر، قد تعهد بتأمين مسار الانتخابات الرئاسية المبكرة طبقا لأحكام الدستور والقانون، وتسليم السلطة لرئيس منتخب خلال 90 يوما على أقصى تقدير وفقا لنص الدستور.

فى سياق متصل، واصلت فروع الهيئة العليا للانتخابات، اليوم، تلقى قوائم المرشحين للانتخابات التشريعية فى مختلف ولايات البلاد، حيث من المقرر غلق باب تلقي الطلبات، غدا الاثنين، وفقا لوكالة "تونس أفريقيا" للأنباء.

وبلغ عدد القوائم بولاية القصرين منذ فتح باب تلقى الطلبات في 22 يوليو الجارى، 25 قائمة موزعة بين 13 حزبية و4 ائتلافية و8 قائمات مستقلة، أما فى ولاية صفاقس فبلغ العدد الإجمالى 52 قائمة، وفى ولاية بباجة بلغ إجمالى القوائم 24 قائمة منها 15 حزبية.

إرسل لصديق

هل تتوقع نجاح حسام البدري مع المنتخب المصري

هل تتوقع نجاح حسام البدري مع المنتخب المصري
ads
ads