رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads

«الزراعة» تطلق حملات مفاجئة على شوادر بيع الأضاحى

الثلاثاء 30/يوليه/2019 - 07:22 ص
«الزراعة» تطلق حملات
«الزراعة» تطلق حملات مفاجئة على شوادر بيع الأضاحى
محسن راشد
تطلق وزارة الزراعة حملة مكبرة على الشوادر الخاصة ببيع الأضاحي الثلاثاء، للتأكد من توافر معايير الأمن والسلامة والمواصفات الصحية للماشية.

وأكد الدكتور أحمد أبراهيم المستشار الإعلامي لوزارة الزراعة إن الحملة سوف تجوب الأحياء المختلفة في القاهرة للأطمئنان على شوادر الماشية التي يتم بيعها كاضاخى العيد للتأكد من معايير السلامة والنظافة وستنطق الحملة صباح الغد من مقر وزارة الزراعة.

وبدأت الهيئة العامة للخدمات البيطرية بوزارة الزراعة، حالة الطوارئ بـ27 مديرية للطب البيطرى استعدادا لعيد الأضحى المبارك، من خلال تكثيف الحملات الرقابية المفاجئة على أسواق بيع الماشية الحية والأغنام والماعز للتأكد من خلوها من الأمراض التى تمنع بيعها كضحية، بالتنسيق مع المحافظين.

كما قامت الهيئة بعمل لجان بيطرية متخصصة بكل سوق للكشف عنها، وأن تكون الماشية مرقمة ومسجلة ومحصنة حتى يتم السماح للمربى بالدخول لبيع ماشيته، بالإضافة إلى حملات بأسواق ومحلات الجزارة خاصة “المفروم” ومنافذ بيع اللحوم، لضمان وصول غذاء آمن وصحى للمواطنين، وتكثيف لجان فحص الماشية المستوردة.

ومن جانبها، قالت الدكتورة منى محرز نائب وزير الزراعة للثروة الحيوانية والسمكية والداجنة، أن هناك رقابة مكثفة على أسواق ومحلات بيع اللحوم قبل عيد الأضحى، وتكثيف أعداد اللجان البيطرية لدول العالم المختلفة، لتنويع مصادر استيراد اللحوم ومنتجاتها،.

وأكدت أن المحاجر البيطرية تعمل كصمام أمان للبلاد بمنع تسرب أية أمراض إلى الداخل، حيث تعمل الهيئة العامة للخدمات البيطرية على ضبط إجراءات استيراد الحيوانات وعلى تشديد عمليات الفحص فى المحاجر البيطرية بجميع معابر ومنافذ البلاد، وذلك حرصا على توفير البروتين الحيوانى وسد الفجوة الغذائية ورفع المعاناة عن كاهل المواطنين.

وأضافت نائب وزير الزراعة، أن هناك رقابة مشددة على المنافذ الحدودية للمحاجر البيطرية، باعتبارها صمام الأمان للبلاد استعدادا لعيد الأضحى، وتشديد الرقابة على الشحنات الواردة إلى مصر لحماية الثروة الحيوانية المصرية من الأمراض العابرة للحدود، وضبط إجراءات استيراد الحيوانات، وتشديد الفحص فى المحاجر البيطرية، بجميع معابر ومنافذ البلاد.

وأوضحت أن الإجراءات البيطرية المصرية تعد الأكثر صرامة، وتتوافق مع المعايير الدولية لحماية الصحة العامة والبيئة والصحة الحيوانية.

وكشفت منى محرز” أن جميع الحيوانات الحية المستوردة تخضع لجميع الإجراءات البيطرية المعتادة، منها سحب عينات للتأكد من خلوها من الأمراض وصلاحيتها للاستهلاك المحلى طبقا للمواصفات المصرية المتعلقة باستيراد الماشية.

وتابعت أن اللجان البيطرية المصرية التابعة للخدمات البيطرية، تشرف على جميع عمليات استيراد الحيوانات الحية والرقابة على جميع عمليات الشحن الواردة ومتابعتها طوال مرحلة الاستيراد حتى وصولها إلى الحجر البيطرى إلى داخل الحدود المصرية، مشددة على أن جميع العجول المستوردة خالية من الأوبئة والأمراض، وفقا للمعايير الدولية.

قال الدكتور عبد الحيكم محمود، رئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية، فى تصريحات لـ “المال “، إنه استعداد لعيد الأضحى المبارك، تقر تكثيف الحملات الرقابية المفاجئة على أسواق بيع الماشية الحية والأغنام والماعز لضمان خلوها من الأمراض التى تمنع بيعها كضحية.

وأضاف أن هناك حملات بيطرية مكثفة على محلات الجزارة ومنافذ بيع اللحوم ولحوم المفروم، لضمان وصول غذاء آمن وصحى للمواطنين، تكثيف إعداد اللجان البيطرية لدول العالم المختلفة، لتنويع مصادر استيراد اللحوم.

واستطرد “عبد الحكيم” أن هناك لجانا لفحص الماشية واللحوم المستوردة بالمحاجر البيطرية حتى دخولها الأراضى المصرية، موضحا، أنه تم توفير وتأمين الأختام والمادة الملونة المستخدمة لختم المذبوحات بالمجازر، وتقرر إلغاء الإجازات والراحات للأطباء العاملين بالتفتيش بإدارة المجازر والتفتيش على اللحوم.

وكذا إدارات المجازر، وتجهيز غرف للطوارئ بالمديريات للعمل على مدار 24 ساعة بنظام النوبتجية لتلقى أى شكاوى من المواطنين وإبلاغ إدارة المجازر والتفتيش على اللحوم للتحقق منها والعمل على حلها فى حينه.

إرسل لصديق

هل تتوقع نجاح حسام البدري مع المنتخب المصري

هل تتوقع نجاح حسام البدري مع المنتخب المصري
ads
ads